fbpx
احدث الاخبارعاجل

أكاديمي إيراني: القانون الدولي يحظر استخدام بحر قزوين للأغراض العسكرية

قال “مهدي مطهرنيا” الأستاذ في كلية العلاقات الدولية، في جامعة “آزاد” الإيرانية لا يمكن استخدام بحر قزوين للأغراض العسكرية، وفقاً للقانون الدولي”، مؤكداً أن “روسيا ومن خلال استخدام الورقة السورية، تحاول أن تكون صاحب امتيازات في العالم”.

ووصف “مطهرنيا” في تصريح للأناضول، اليوم الإثنين، إطلاق السفن الروسية صواريخ من بحر قزوين باتجاه أهداف في سوريا بـ”الخطأ التاريخي”، مشيراً أنه “يتعين على طهران أن تتخذ الخطوات القانونية في هذا الصدد”.

و أشار، أنه “وفقاً لاتفاقيتين تم توقيعهما بين روسيا وإيران، عامي 1921 و1940، فإنه لا يمكن استخدام بحر قزوين للأغراض العسكرية”، مؤكداً “معارضته للقصف الروسي بإستخدام بحر قزوين كونه، لا يتم بموافقة إيران، أو باتفاق بين البلدين”.

و انتقد مطهرينا “صمت بلاده تجاه ما تفعله روسيا في بحر قزوين”، مشدداً أنه “يتعين أن تنقل المسألة، إلى أروقة الأمم المتحدة”.

ولفت الأكاديمي الإيراني إلى أن “300 ألف شخص قتلوا في سوريا”، معتبرا أن “هؤلاء ليسوا جميعاً إرهابيين، وراحوا ضحية لعبة تجري في المنطقة”.

وكان  وزير الدفاع  الروسي، سيرغي شويغو،أعلن في وقت سابق، أن سفنًا حربية روسية، في بحر قزوين،أطلقت صواريخها على  أهداف قال إنها تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت مطلع تشرين أول/أكتوبر الماضي، أن طيرانها قام بأولى ضرباته في سوريا، وقالت إن الغارات استهدفت مواقعاً لتنظيم “داعش”، في الوقت الذي تصر فيه الولايات المتحدة وعدد من حلفائها والمعارضة السورية، على أن الضربات الجوية الروسية استهدفت مجاميع مناهضة للأسد، والجيش السوري الحر، ولا تتبع “داعش”.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق