fbpx
الشرق الأوسطعاجل

العبادي يهدد تركيا في اللجوء لمجلس الأمن ما لم تسحب قواتها من شمال العراق

– المركز الديمقراطي العربي

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الأحد إن بلاده تحتفظ بحقها في استخدام كل الخيارات المتاحة بما في ذلك اللجوء لمجلس الأمن الدولي ما لم تنسحب القوات التركية التي أرسلت إلى شمال العراق خلال 48 ساعة.

وأضاف العبادي في بيان أن نشر المئات من الجنود الأتراك قرب مدينة الموصل الشمالية الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية تم بدون موافقة الحكومة العراقية أو معرفتها واصفا ذلك بأنه انتهاك للسيادة الوطنية.

طالب وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي يوم الأحد نظيره التركي بسحب مئات الجنود الأتراك المنتشرين في شمال العراق قائلا إنه قد تم إرسالهم بدون إبلاغ بغداد أو التنسيق معها.

وأضاف العبيدي في بيان أن وزير الدفاع التركي أوضح له أن نشر القوات ضروري لحماية المستشارين العسكريين الأتراك الذين يتولون تدريب القوات العراقية استعدادا لحملة لاستعادة الموصل. لكن العبيدي قال إن حجم القوة التركية في العراق يفوق ما تتطلبه عملية حماية المعسكر.

وقال البيان “مهما كان حجم القوة الداخلة إلى العراق فهو أمر مرفوض … كان يمكن إجراء مثل هذا التنسيق مسبقا ومن دون الحاجة إلى خلق ظروف تسهم في تأزيم الموقف بين البلدين.”

وخلال الأيام الماضية اعترض الرئيس العراقي ورئيس الوزراء ووزارة الخارجية على نشر القوات التركية ووصفوه بأنه عمل عدواني وانتهاك للقانون الدولي. واستدعت بغداد أيضا السفير التركي لتقديم احتجاج رسمي.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يوم السبت إنه تحرك روتيني للقوات وإن القوات التركية انشأت معسكرا على بعد نحو 30 كيلومترا شمال شرقي الموصل بناء على طلب محافظ الموصل وبالتنسيق مع وزارة الدفاع العراقية.

وكان عدد صغير من المدربين الأتراك موجود بالفعل في المعسكر قبل الانتشار الاخير لتدريب قوات الحشد الوطني المؤلفة في الأساس من افراد الشرطة العراقية السابقة ومتطوعين من الموصل التي استولى عليها تنظيم الدولة الإسلامية في يونيو حزيران 2014.

ندد نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الأحد بنشر قوات تركية في شمال العراق ووصفه بأنه “تدخل سافر”.

ويوم السبت استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي لدى بغداد للاحتجاج على نشر القوات التركية قرب الموصل وللمطالبة بسحبها فورا.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن العربي قوله في تصريحات للصحفيين يوم الأحد إن ما قامت به تركيا “تدخل سافر في أراضي دولة عربية شقيقة ويتعارض مع كل المواثيق الدولية وقرارات اﻷمم المتحدة.”

وكانت الخارجية العراقية قالت في بيان إن القوات التركية دخلت الأراضي العراقية دون علم من الحكومة المركزية في بغداد وإن العراق يعتبر وجودها “عملا عدائيا.”

لكن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال إن المعسكر الذي يبعد 30 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من الموصل أقيم منذ نحو عام بناء على طلب من حاكم الموصل وبالتنسيق مع وزارة الدفاع العراقية.

وكان متشددو تنظيم الدولة الإسلامية سيطروا على الموصل في يونيو حزيران عام 2014 وتأجل مرارا هجوم مضاد متوقع بشكل كبير من جانب القوات العراقية لانشغالها بالقتال في أماكن أخرى.

وطالب العراق المجتمع الدولي بتزويده بمزيد من الأسلحة والتدريب في معركته ضد الدولة الإسلامية لكنه يرفض معظم أشكال التدخل الأجنبي لشكه في نوايا القوى الأجنبية.

ووصف الرئيس العراقي فؤاد معصوم يوم السبت نشر مئات من الجنود الأتراك بأنه يمثل “انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية”. ودعا معصوم لانسحاب القوات التركية مكررا ما أعلنه مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل يوم واحد.وكالات

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق