fbpx
الشرق الأوسطعاجل

محادثات تجري في جنيف بشأن سوريا بين “روسيا وأمريكا والأمم المتحدة”

نقلت وكالة الاعلام الروسية عن جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله يوم الأربعاء إن روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة ستجري محادثات ثلاثية بشأن الأزمة السورية في 11 ديسمبر كانون الأول في جنيف.

وقد شكك فيتالي تشوركين سفير روسيا لدى الأمم المتحدة يوم الثلاثاء في خطط الولايات المتحدة لعقد اجتماع ثالث للقوى العالمية بشأن سوريا الأسبوع القادم قائلا إن عملية محاولة وضع نهاية للحرب الأهلية المستمرة منذ أربعة أعوام ستقل قيمتها إذا لم يتم الوفاء بمتطلبات محددة أولا.

وفي أعقاب اجتماعين في فيينا قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الثلاثاء إن الهدف الرئيسي هو عقد جولة ثالثة من المحادثات في نيويورك في 18 ديسمبر كانون الأول على الرغم من أن هذا قد يتوقف على نتيجة الجهود المبذولة لتوحيد جماعات المعارضة السورية.

وقال تشوركين إنه قبل عقد اجتماع ثالث يجب الاتفاق على قائمة من “المنظمات الإرهابية” في سوريا إلى جانب قائمة من جماعات المعارضة التي تشارك في المحادثات مع الحكومة السورية.

وأضاف قائلا للصحفيين “نحن لا نعتقد أن الموقف جاهز الآن أنا لا استبعده … لكن لم نر هذه المتطلبات التي أوضحت أنه يجب الوفاء بها ونحن غير متأكدين متى سيتم الوفاء بها”.

وقال “في رأينا لكي يتم عقد اجتماع تلو الآخر بدون تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا في إطار صيغة فيينا فإن هذا قد يخفض من قيمة صيغة فيينا… نحن نعتقد أننا نحتاج الآن إلى التركيز على الجوهر بدلا من عقد اجتماع آخر.”

واتفقت روسيا والولايات المتحدة ودول أوروبية وشرق أوسطية في فيينا الشهر الماضي على إطار زمني مدته عامان يؤدي إلى انتخابات سورية لكن هذا الاتفاق ترك أسئلة عديدة بدون حل وأبرزها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

ولتحقيق ذلك الاطار الزمني تستضيف السعودية مؤتمرا هذا الأسبوع في محاولة لتوحيد الجماعات المعارضة والمتمردة التي تحاول صوغ منهج عمل مشترك لتكون قادرة على التفاوض مع الحكومة السورية.

وقال تشوركين إن روسيا تعتقد أن وسيط الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يجب أن يكون له الدور القيادي في تجميع المعارضة السورية.

واضاف أن روسيا تعمل مع الولايات المتحدة على صوغ “قرار كبير بشأن مكافحة الإرهاب” وأن الهدف هو جعل الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن الدولي تصادق على النص في 17 ديسمبر كانون الأول اثناء اجتماع وزراء مالية دول المجلس والذي سيرأسه وزير الخزانة الأمريكي جاك لو.

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأربعاء إنه سيتوجه إلى روسيا الأسبوع المقبل لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن سوريا وأوكرانيا.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن المتحدث باسم بوتين قوله إن الكرملين لا يستبعد عقد اجتماع بين الرئيس ووزير الخارجية الأمريكي في موسكو الأسبوع المقبل.

وقال كيري متحدثا على هامش محادثات المناخ في باريس إن روسيا “كانت ايجابية” بمحاولتها التوصل الى تسوية سياسية للصراع في سوريا. وقال “سأسافر إلى موسكو في غضون أسبوع وسألتقي به (بوتين) وبالسيد (سيرجي) لافروف لبحث سوريا وأوكرانيا.”

وأضاف “اذا تمكنا من ضم المصالح بالقدر الكافي لندرك أن هناك نتيجة إيجابية لنا كلنا اذا أنقذنا سوريا وتوصلنا إلى تسوية سياسية… فهذا سيكون شيئا رائعا تماما. ولهذا السبب سأذهب.”

وكثيرا ما يلتقي كيري مع لافروف في شتى أنحاء العالم وستكون هذه ثاني زيارة يقوم بها لروسيا هذا العام لبحث الأزمة السورية وأوكرانيا. والتقى كيري ببوتين في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود في مايو ايار.

وتجيء محادثات موسكو قبل اجتماع محتمل في نيويورك في 18 ديسمبر كانون الأول في مسعى لدفع العملية السياسية في سوريا قدما. لكن كيري حذر من أن نجاح اجتماع نيويورك يعتمد على الجهود الجارية الان في السعودية لتوحيد جماعات المعارضة السورية.

ووضعت الدول المشاركة في المحادثات ومن بينها السعودية وايران وتركيا خطة تقضي باجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة اعتبارا من الأول من يناير كانون الثاني.

 

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق