fbpx
احدث الاخبارعاجل

آلاف العراقيين يتظاهرون في بغداد والبصرة ضد نشر قوات تركية في الشمال

تظاهر آلاف العراقيين يوم السبت ضد نشر تركيا قوات في قاعدة قرب الموصل في شمال البلاد وأحرق بعضهم الأعلام التركية وهددوا بأعمال عنف ضد الجنود بسبب ما يعتبرونه انتهاكا لسيادة بلدهم.

وأثارت أنباء عن إرسال 150 جنديا تركيا الأسبوع الماضي أزمة بين أنقرة وبغداد التي لجأت لمجلس الأمن الدولي للمطالبة بانسحاب فوري وغير مشروط.

ورفضت أنقرة ذلك قائلة إن قواتها جزء من مهمة دولية لتدريب قوات عراقية وتجهيزها لقتال تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات كبيرة من أراضي البلاد. وتنفي بغداد أن تكون طلبت من تركيا هذه القوات.

ومع تصاعد التوتر بين موسكو وأنقرة بسبب إسقاط تركيا لطائرة حربية روسية الشهر الماضي وصفت روسيا إرسال الجنود الأتراك بأنه “توغل غير قانوني”.

وقالت وزارة الخارجية الروسية -في بيان صدر بعد اتصال هاتفي بين وزير الخارجية سيرجي لافروف ونظيره العراقي إبراهيم الجعفري- “الجانب الروسي عبر عن موقفه الحاسم بدعم سيادة العراق وسلامة أراضيه.”

وتجمع نحو أربعة آلاف متظاهر في ساحة التحرير بوسط بغداد يوم السبت وعدة آلاف آخرين في البصرة المدينة الغنية بالنفط في جنوب البلاد وبينهم أعضاء في تنظيمات شيعية حيث رفعوا لافتات كتب عليها “الموت لتركيا.. الموت لإردوغان.”

وقال هادي العامري النائب الشيعي بمجلس النواب والذي يتزعم منظمة بدر المسلحة للمحتجين “نحن نعتبر أي تواجد عسكري على الأراضي العراقية عدوانا أجنبيا واجب التصدي له بقوة وبكل الوسائل المتاحة.”

ونظمت المسيرات وقادتها جماعات شيعية هددت باللجوء للعنف ضد تركيا ما لم تسحب قواتها.

وقال أمجد سالم القائد المحلي بمنظمة بدر في البصرة وهو يلوح بمسدسه تجاه صورة للرئيس التركي طيب إردوغان “نحن في حالة الإنذار القصوى ننتظر الأوامر من قادتنا لكي نحرق الأرض تحت أقدام الجنود الأتراك.”

وفي بغداد رصد صحفيون من رويترز محتجين يطأون بأقدامهم العلم التركي ويكيلون الصفعات لصورة إردوغان.

وهدد أبو منذر الموسوي القائد المحلي في جماعة عصائب أهل الحق شبه المسلحة تركيا قائلا “إذا كان الأتراك يعتقدون بأن العراق منشغل بمحاربة داعش (الدولة الإسلامية) وأنه بذلك يستطيع استغلال هذه الفرصة لنشر جنوده فعليهم أن يفكروا مليا قبل أن يرتكبوا مثل ذلك الخطأ.”

وأضاف “نحن قادرون على استهداف الجنود الاتراك والأيام القادمة ستثبت ذلك.”

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق