fbpx
الشرق الأوسطعاجل

عباس يجري تعديلاً وزارياً للمرة الثانية وحماس تعتبره تهرباً من استحقاقات الشراكة

أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، تعديلاً وزارياً على حكومة الوفاق، وذلك باعتماد ثلاثة وزراء جدد، في حين ردّت حركة حماس باعتبار التعديل تهرّب من استحقاقات الشراكة، بحسب وصفها.

وبموجب التعديل الوزاري، تم تعيين علي أبو دياك، وزيراً للعدل، بدلاً الوزير السابق سليم السقا، فيما عُيّن إيهاب بسيسو، وزيراً للثقافة زياد أبو عمرو، الذي يشغل في نفس الوقت منصب نائب رئيس الوزراء.

كما جرى تعيين إبراهيم الشاعر وزيراً للشؤون الاجتماعية، بدلاً من شوقي العيسة، الذي كان قد تقدّم باستقالته مؤخراً لرئيس الحكومة رامي الحمد الله دون الكشف عن الأسباب.

وأدى الوزراء الثلاثة الجدد اليمين القانونية أمام الرئيس اليوم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله.
من جانبها، رفضت حركة حماس التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس محمود عباس على حكومة الوفاق الوطني، مؤكدة أن الخطوة تشكّل “تهرب من استحقاقات الشراكة الوطنية وتمادي في الاستفراد بالقرار الفلسطيني”، بحسب ما جاء في بيان مقتضب أصدرته الحركة.

يذكر أن التعديل هو الثاني على حكومة الحمد الله التي شُكّلت مطلع يونيو (حزيران) 2014 بموجب تفاهمات للمصالحة الفلسطينية، وكان الأول في 31 أغسطس (تموز) الماضي وشمل في حينه خمسة حقائب وزارية.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق