fbpx
الشرق الأوسطعاجل

الأطراف اليمنية تتبادل الاتهامات بانتهاك الهدنة واتفاق على تبادل السجناء

اتفق طرفا الصراع في اليمن يوم الأربعاء على تبادل السجناء في خطوة تهدف الى دعم محادثات السلام التي ترعاها الامم المتحدة ودخلت يومها الثاني في سويسرا لكنهما تبادلا الاتهامات بخرق وقف اطلاق النار.

وبدأ وقف إطلاق النار الذي يستمر سبعة أيام ظهر يوم الثلاثاء مع انطلاق محادثات في سويسرا بين ممثلي الحكومة والحوثيين المتحالفين مع إيران في محاولة لوقف القتال المستمر منذ تسعة أشهر بين حركة الحوثي المتمركزة في الشمال ومقاتلي الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي تدعمه السعودية المتمركزين في الجنوب والشرق.

وقال مسؤولون من طرفي الصراع إن الجانبين اتفقا يوم الأربعاء على تبادل مئات السجناء في إطار إجراءات لبناء الثقة وصرحوا بأن هذه الخطوة من أكثر المؤشرات ايجابية في الحرب الاهلية التي راح ضحيتها قرابة ستة آلاف شخص مما دفع قوى أجنبية الى التدخل.

وقال عبد الحكيم الحسني وهو مسؤول كبير في قوات تعرف باسم المقاومة الشعبية متحالفة مع الرئيس هادي إنه سيتم مبادلة 360 من أفراد جماعة الحوثي محتجزين في عدن بنحو 265 مدنيا ومقاتلا من جنوب اليمن ظهرا عقب وساطة قبلية.

وقال مسؤول في هيئة السجون التي يديرها الحوثيون بالعاصمة صنعاء إن السجناء نقلوا بالفعل إلى حافلات في طريقهم إلى مكان المبادلة على الحدود بين ما كان يعرف في السابق باليمن الشمالي واليمن الجنوبي.

وذكر شهود في عدن أيضا أنهم رأوا حافلات يحرسها مقاتلون محليون تتحرك في المدينة في طريقها على ما يبدو إلى مكان عملية التبادل.

ورغم اتفاق مبادلة السجناء تبادلت جماعة الحوثي وحكومة الرئيس اليمني الاتهامات بانتهاك وقف لإطلاق النار الذي يشمل وقفا للضربات الجوية التي يشنها تحالف تقوده السعودية.

ونقلت وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن المتحدث باسم القوات المسلحة الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح والمتحالفة مع الحوثيين العميد الركن شرف غالب لقمان قوله “الآن وفي هذه الليلة يجري تصعيد خطير بري وبحري وجوي من قبل دول تحالف العدوان ومرتزقتهم على مختلف المناطق.”

وقال لقمان “البوارج الحربية للعدوان تقصف الآن مدينة اللحية في الحديدة بشكل كثيف وفي محافظة تعز تجري محاولات زحف من قبل مرتزقة العدوان مسنودين بالطيران باتجاه الجحملية مستغلين التزام الجيش واللجان الشعبية بالهدنة.”

وأضاف “اننا لن نظل مكتوفي الأيادي بل سنرد بقوة تجاه ما يحدث من اختراقات من قبل دول تحالف العدوان ومرتزقتهم.”

وذكرت وكالة أنباء تحمل اسم سبأ أيضا لكنها تابعة لحكومة هادي في موقعها الاخباري أن خمسة مقاتلين من قوة تعرف باسم المقاومة الشعبية وثلاثة مدنيين قتلوا نتيجة لقصف شنه الحوثيون في تعز خلال الساعات الست التالية لبدء وقف إطلاق النار.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي قوله إن 17 شخصا أصيبوا.

ونقلت صحيفة الرياض السعودية عن العميد ركن أحمد عسيري المتحدث باسم التحالف العربي قوله إن التحالف ملتزم بوقف إطلاق النار لكنه مستعد للرد على أي انتهاك من جانب الحوثيين.

وأضاف عسيري في مصر حيث يرافق ولي ولي العهد ووزير الدفاع السعودي الأمير محمد بن سلمان في زيارة رسمية “الهدف الاستراتيجي من عمليات التحالف هو إعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن عبر عودة الشرعية.”

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق