fbpx
الشرق الأوسطعاجل

بريطانيا: معظم الضربات الروسية لاتزال تستهدف قوى المعارضة السورية

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند يوم الأربعاء إن من غير المقبول أن تواصل معظم الضربات الجوية الروسية في سوريا استهداف قوى المعارضة وليس تنظيم الدولة الإسلامية.

وبدأت روسيا أحد أقوى حلفاء الرئيس السوري بشار الأسد حملة قصف جوي تقول إنها تستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية لكنها تدعم قوات الحكومة السورية أيضا.

وقال هاموند أمام البرلمان “لا تزال معظم الضربات الجوية الروسية تستهدف قوى المعارضة السورية وليس داعش (الدولة الإسلامية). “من غير المقبول أن يضعف تحرك روسيا قوى المعارضة ومن ثم يعطي الأفضلية لقوى داعش نفسها التي تزعم أنها تقاتلها.”

قالت وكالة الإعلام الروسية يوم الأربعاء نقلا عن نائب وزير الخارجية الروسي اليكسي ميشكوف إن روسيا تعتقد أنه يجب ضم الأكراد السوريين الى أي محادثات سلام سورية مستقبلا.

ونقلت الوكالة عن ميشكوف قوله في مقابلة “نؤيد مشاركة دائرة واسعة من قوى المعارضة التي تمثل الشعب السوري في عملية التفاوض السورية. من المؤكد أنه ينبغي عدم استبعاد الأكراد من هذه العملية.”

 

 

 

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق