fbpx
احدث الاخبارعاجل

الأمم المتحدة:من غير المقبول رهن الحل بسوريا بمصير الأسد

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء إن وزير الخارجية جون كيري سيرأس اجتماعا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة لدعم جهود إنهاء الصراع في سوريا.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي للصحفيين إن الاجتماع يهدف “لتعزيز جهود التعجيل بإنهاء الصراع بما في ذلك المفاوضات الرسمية الضرورية بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة.”

وأضاف كيربي أن كيري سيستضيف أيضا في نيويورك اجتماعا للمجموعة الدولية لدعم سوريا لمناقشة “جهود تشجيع وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد والمفاوضات الموازية بخصوص الانتقال السياسي من أجل إنهاء الصراع مع تصعيد القتال” ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

قال الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الأربعاء، إنه “من غير المقبول رهن التقدم باتجاه تسوية سياسية في سوريا بمصير الرئيس السوري بشار الأسد”.

وأوضح في مؤتمر صحافي “مبدئياً يعود للشعب السوري اتخاذ قرار بشان مستقبل الرئيس الأسد، لكني أعتقد أيضاً أنه من غير المقبول أن يرتهن حل هذه الأزمة بمصير رجل واحد”.

وأشار إلى أن “بعض الدول تتحدث عن إمكانية أن يحتفظ الرئيس الأسد بدور لبضعة أشهر، بعد بداية المرحلة الانتقالية”. وأضاف “لكن هذا ينبغي أن يتقرر في مرحلة تالية”.

كما شدد بان على الطابع الملح لتطبيق وقف لإطلاق النار على كامل الأراضي السورية في أقرب وقت ممكن. وقال إن “ذلك سيساعد العملية السياسية، ويتيح للعاملين الإنسانيين تقديم المساعدة لملايين السوريين الذين يحتاجونها بشدة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة يتحدث قبل يومين من اجتماع دولي حول سوريا في نيويورك، حيث سيتم التطرق إلى مصير الرئيس السوري الأمر الذي يعتبر عنصراً مهماً في التسوية.

ويريد الغربيون أن يرحل بشار الأسد عن السلطة قبل نهاية عملية الانتقال السياسي في سوريا، في حين تبدو روسيا وإيران حليفتا النظام السوري متحفظتين إزاء ذلك.

ويندرج مؤتمر نيويورك في سياق ما يعرف بمسار فيينا الذي اتفقت فيه 17 دولة بينها روسيا وإيران، في 14 نوفمبر(تشرين الثاني) على خارطة طريق لعملية انتقال سياسي في سوريا.

وتنص خارطة الطريق على لقاء في بداية يناير(كانون الثاني) 2016 بين ممثلي النظام والمعارضة وعلى حكومة انتقالية في غضون ستة أشهر وانتخابات في غضون 18 شهراً. وإثر مباحثات نيويورك الجمعة من المقرر أن يتبنى مجلس الأمن الدولي بعد ظهر اليوم ذاته قراراً يدعم مسار فيينا، بحسب السفيرة الأمريكية سامانتا باور.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق