fbpx
عاجل

المغرب تتضامن مع السعودية بسبب تعرض بعثتها الدبلوماسية في إيران للهجوم

أعرب صلاح الدين مزوار، وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، اليوم الإثنين، عن “تضامن بلاده الدائم مع السعودية، بسبب تعرض سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد للهجوم”.

وأدان مزوار، بحسب بيان لوزارة الخارجية والتعاون، حصلت “الأناضول” على نسخة منه، بشدة الهجوم الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد.

وقال إن الأمر “يتعلق بأعمال منافية للقواعد والممارسات الدبلوماسية”.

 ودعا إيران إلى تنفيذ الالتزامات الدولية في هذا الشأن لضمان حماية البعثات الدبلوماسية والقنصلية والعاملين بها.

 ودعا وزير الخارجية المغربي إلى “التهدئة وتجنب كل تصعيد خطير في سياق إقليمي جد متوتر”.

وتأتي هذه التصريحات، بعدما حذرت المغرب أمس الأحد من أن تأخذ التجاوزات الجارية بين السعودية وإيران “بعدًا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة”، بحسب بيان لوزارة الخارجية.

وقال البيان المذكور “تتابع المملكة المغربية باهتمام كبير تطور الوضع، وتخشى من أن تأخذ التجاوزات الجارية بُعدًا غير قابل للسيطرة في الساعات والأيام القادمة”.

ودعا المغرب المسؤولين السعوديين والإيرانيين إلى “تفادي أن ينتقل الوضع الحالي إلى بلدان أخرى بالمنطقة تواجه العديد من التحديات وتعيش أوضاعا هشة”.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أعلن مساء أمس الأحد، أن بلاده قررت “قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران”، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد.

وأضرم محتجون إيرانيون، أمس الأول السبت، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.

وأعلنت الداخلية السعودية، أمس الأول السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، بينهم “النمر”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى