fbpx
عاجل

احتمال أن تكون”الدولة الإسلامية”وراء تفجار في تركيا خلف 10 قتلى و15 مصابا

قال مسؤولان أمنيان تركيان كبيران لرويترز إن هناك احتمالا كبيرا أن يكون تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولا عن انفجار وقع في وسط ساحة السلطان أحمد التاريخية بمدينة اسطنبول وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل يوم الثلاثاء.

ووقع الهجوم في وسط واحدة من أكثر مدن العالم جذبا للسياح. وتلعب تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي دورا في التحالف ضد الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة كما تحارب مسلحين أكرادا في جنوب شرق البلاد.

قال مكتب حاكم اسطنبول في بيان إن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 15 آخرون في انفجار كبير هز ساحة السلطان أحمد بوسط المدينة يوم الثلاثاء.

وأضاف أن التحقيقات جارية لتحديد نوع المتفجرات المستخدمة والجهة المسؤولة عن الانفجار.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى الساحة القريبة من المسجد الأزرق ومسجد آيا صوفيا في منطقة تجتذب الكثير من السائحين في اسطنبول أكبر مدن تركيا من حيث عدد السكان. ونقلت السيارات المصابين فيما طوقت الشرطة الشوارع.

وقال ضابط شرطة وهو يبعد الناس عن الساحة “نتخذ تدابير احترازية خشية وقوع انفجار ثان.”

وقالت قناة خبر ترك التلفزيونية إن الانفجار ربما نجم عن هجوم انتحاري لكن لم يتأكد هذا على نحو مستقل.

وقالت امرأة تعمل في متجر قريب للتحف لمراسل رويترز دون أن تكشف عن اسمها “كان صوت الانفجار عاليا للغاية. شعرنا باهتزاز قوي وجرينا ورأينا أشلاء.”

ونفذت جماعات كردية ويسارية وإسلامية متشددة هجمات في تركيا من قبل.

وأصبحت تركيا هدفا لتنظيم الدولة الإسلامية أيضا إذ ألقي باللوم على التنظيم المتشدد في انفجارين وقعا العام الماضي أحدهما في بلدة سروج القريبة من الحدود السورية والآخر في العاصمة أنقرة وقتل فيه أكثر من مئة شخص.

 

 

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى