fbpx
عاجل

“التراجع الخطير” في مواقف أوروبا من مقاطعة إسرائيل ؟

-المركز الديمقراطي العربي

أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى وزارة خارجية بلاده، بالعمل سريعاً على إزالة ملصقات مناهضة للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ظهرت خلال اليومين الماضيين، في مترو الأنفاق، بالعاصمة البريطانية لندن.

وقال عمانوئيل نخشون، المتحدث باسم وزارة الخارجية، في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه للأناضول، اليوم الإثنين، إن نتنياهو “أوعز إلى مدير عام وزارة الخارجية، دوري غولد، المتواجد حالياً لندن، لإجراء محادثات مع مسؤولين في وزارة الخارجية البريطانية، للمطالبة بالتحرك الفوري، لإزالة إعلانات الكراهية التي نُشرت في مترو الأنفاق في لندن، بصورة غير مشروعة”.

وأضاف نخشون أن “السلطات البريطانية شرعت بإزالة بعض الإعلانات، بعد التحرك الليلة الماضية، من قبل السفارة الإسرائيلية في لندن” (قبل إصدار الإيعاز).

وتتضمن صور من هذه الملصقات وزعتها وزارة الخارجية الإسرائيلية، جدار الفصل الذي أقامته إسرائيل على أراضٍ بالضفة الغربية، وجندي إسرائيلي ينكّل بطفل فلسطيني.

انتقدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، اليوم الإثنين “التراجع الخطير” في مواقف دول أوروبا والاتحاد الأوروبي من حملة (بي.دي.إس) لمقاطعة إسرائيل.

وشجبت عشراوي في بيان صحافي، خلال اجتماعها مع القنصل الفرنسي العام هارفيه ماجرو في مدينة رام الله، حظر مجلس بلدية باريس إقامة المظاهرات والتجمعات التي تدعو إلى فرض المقاطعة على إسرائيل في شوارع المدينة، وقبله مثول أفراد أمام المحاكم الفرنسية على خلفية دعمهم لمقاطعة منتجات المستوطنات.

ووصفت عشراوي هذه الممارسات بـ “الخطيرة”، معتبرة أنها “تشجع إسرائيل على المضي قدماً في انتهاكاتها، وتشكل إجحافاً بحق الشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت الاحتلال، كما أنها تمس بالحريات العامة بما فيها حرية التعبير، وتسيء الى قيم ومبادئ فرنسا وتضع مصداقيتها على المحك”.

وكانت السلطات المختصة في باريس أزالت اليوم الإثنين اللافتات المعادية لإسرائيل والتي علقتها حركة (بي.دي.إس) في مترو الأنفاق وذلك في اعقاب احتجاج اسرائيلي رسمي.

إلى ذلك، أعربت عشراوي عن دعم القيادة الفلسطينية للمبادرة الفرنسية، مع ضرورة تحديد مضمونها وأهدافها وآليات تنفيذها ومتطلبات متابعتها وإنجاحها، وفق جدول زمني محدد لإنهاء الاحتلال.

وأكدت عشراوي على أهمية أن يعمل المجتمع الدولي بما فيه الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على دعم توجهنا لمجلس الأمن من أجل إدانة الاستيطان والمطالبة بوقفه، والالتزام بقراراته المتعلقة بالأمن والسلم العالميين، وإلزام إسرائيل بالقوانين والقرارات الأممية.

وطالبت المجتمع الدولي بالاعتراف الفوري والعاجل بدولة فلسطين، وقالت: “إننا نتوقع اعتراف جميع دول العالم بدولة فلسطين، قبل نهاية العام المقبل كمقدمة لبدء تصحيح ومعالجة الظلم التاريخي الذي وقع على الشعب الفلسطيني”.

والجدار الفاصل هو جدار طويل بدأت إسرائيل في بنائه عام 2002، وتقول إنه “لمنع دخول سكان الضفة الغربية الفلسطينيين إلى إسرائيل أو المستوطنات الإسرائيلية”، بينما يقول الفلسطينيون إنه “محاولة إسرائيلية لإعاقة حياة السكان الفلسطينيين أو ضم أراض من الضفة الغربية إلى إسرائيل”.

ووفق تقديرات فلسطينية، فإن مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار وحدود 1948 (إسرائيل) بلغت حوالي 680 كلم2 عام 2012، أي نحو 12.0% من مساحة الضفة، منها حوالي 454 كم2 أراضٍ زراعية ومراعٍ ومناطق مفتوحة، و117 كم2 مستغلة كمستوطنات وقواعد عسكرية، و89 كم2 غابات، إضافة إلى 20 كلم2 أراضٍ فلسطينية مبنية.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق