fbpx
الشرق الأوسطعاجل

تعديل مبادرة السلام العربية في انتظار ردا إسرائيلي لبدء المفاوضات

نقلت القناة العاشرة الاسرائيلية، الجمعة 20 مايو/آذار، عن مصادر غربية قولها إن السعودية ودولا خليجية نقلت رسائل إلى تل أبيب بشأن استعدادها لتعديل مبادرة السلام العربية.

وقالت المصادر الدبلوماسية الغربية إن دولا عربية من بينها السعودية، دول الخليج، الأردن ومصر مستعدة لإدخال تغييرات على مبادرة السلام السعودية والمبادرة العربية للسلام مع إسرائيل من أجل استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك مقابل إحداث تغيير في العلاقات بينها وبين إسرائيل.
وذكرت المصادر أن رسائل بهذا الشأن نقلتها السعودية وبعض الدول الخليجية إلى الإسرائيليين عبر مبعوثين دوليين منهم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير بقيادة مصر تتوقع على أن تتلقى من إسرائيل ردا على مبادرة السلام السعودية، وسلسلة خطوات تقوم بها إسرائيل تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية من أجل بدء مفاوضات سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، الأمر الذي من شأنه أن يحدث تغييرا في العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل بشكل علني.

ووفقا للقناة، فإن الدول العربية المعنية تنتظر ردا إسرائيليا رسميا على اقتراح التعديل، خاصة فيما يتعلق بإعادة هضبة الجولان.

وذكرت القناة العاشرة أن مباحثات التعديل ستنطلق بقيادة مصرية فور حصول الدول العربية المذكورة على رد إسرائيل على أن يتم، بالاعتماد على نتائجها، استئناف المفاوضات مع الجانب الفلسطيني.

وأشارت المصادر الدبلوماسية أنه في أوساط قيادة الدول العربية في المنطقة، التي لا يوجد لها علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، فإن هناك إرادة بتغيير شكل العلاقات مع إسرائيل، والقيام بشكل فاعل بخطوات وساطة بين إسرائيل والفلسطينيين على أساس مبادرة السلام السعودية.
 
وتتضمن مبادرة السلام السعودية من العام 2002 ومبادرة السلام العربية من 2077 شروطا لإسرائيل والتي لم توافق عليها بالمرة خلال السنوات السابقة من بينها إعادة الجولان إلى سوريا، وأيضا عدم التنازل عن حق العودة، بينما تشير الرسائل التي مررت لنتنياهو الآن أن الدول العربية معنية في بحث إجراء تغييرات على صيغة المبادرة كي تتحول إلى أساس متفق للتفاوض بين إسرائيل والفلسطينيين.
 
وقالت تقارير صحفية في إسرائيل قبل أيام أن مبعوث الرباعية السابق توني بلير كان على اتصالات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبين نتنياهو وهرتسوغ كجزء من الجهود لضم المعسكر الصهيوني إلى حكومة نتنياهو.
وجاء تدخل بلير ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري للمساهمة في إدخال هرتسوغ إلى الحكومة الإسرائيلية في أعقاب التصريحات التي أدلى بها الرئيس المصري حول وجود فرصة نادرة للسلام في الشرق الأوسط. وبحسب المصادر الدبلوماسية فإن هرتسوغ كان جزء من الاتصالات السياسية للمبادرة الإقليمية هذه، إلا أنه على الرغم من فشل الاتصالات لضمه إلى الحكومة، فإن الاقتراح الذي طرح أمام إسرائيل ما زال قائما.
 
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو قد صرح اليوم في أعقاب استقالة وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعالون أن “هناك فرصة سياسية وخاصة بسبب تطورات معينة في المنطقة، وأنا أعمل على ذلك بدون توقف”.
– مبادرة السلام العربية:
هي مبادرة أطلقها الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية للسلام في الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين. هدفها إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دوليًا على حدود 1967 وعودة اللاجئين وانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل اعتراف وتطبيع العلاقات بين الدول العربية مع إسرائيل، وكانت في عام 2002.
وقد تم الإعلان عن مبادرة السلام العربية في القمة العربية في بيروت. وقد نالت هذه المبادرة تأييدًا عربيًا.
وفي ما يلي النص الحرفي لمبادرة السلام العربية:
مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المنعقد في دورته الرابعة عشرة.إذ يؤكد ما أقره مؤتمر القمة العربي غير العادي في القاهرة في حزيران/يونيو 1996 من أن السلام العادل والشامل خيار استراتيجي للدول العربية يتحقق في ظل الشرعية الدولية، ويستوجب التزاما مقابلا تؤكده إسرائيل في هذا الصدد.
وبعد أن استمع إلى كلمة عبد الله بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية، التي أعلن من خلالها مبادرته داعيا إلى انسحاب إسرائيل الكامل من جميع الأراضي العربية المحتلة منذ 1967، تنفيذا لقراري مجلس الأمن (242 و338) والذين عززتهما قرارات مؤتمر مدريد عام 1991 ومبدأ الأرض مقابل السلام، وإلى قبولها قيام دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية. وذلك مقابل قيام الدول العربية بإنشاء علاقات طبيعية في إطار سلام شامل مع إسرائيل.
المصدر: قنوات +مواقع
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق