fbpx
الشرق الأوسطعاجل

مسلسل للدبلوماسية التركية – السويدية “الاغتصاب والانتهاكات الجنسية ضد الأطفال”

-المركز الديمقراطي العربي

قالت كثير من الصحف السويدية اهتماماً كبيراً على مواقعها الإلكترونية، اليوم الجمعة، باللوحة الإعلانية المعلقة في مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، التي تحذر من السفر إلى السويد، وتقول “هل تعلم أن السويد تشهد أعلى معدل اغتصاب في العالم؟”.

تضمن إعلان معروض على لافتة في المطار الرئيسي باسطنبول هذا الأسبوع تحذيرا للمسافرين من زيارة السويد التي وصفها بأنها صاحبة أعلى معدل اغتصاب في العالم في أحدث جولة من الحرب الكلامية بين تركيا ودول أوروبية.

وتدهورت العلاقات بين تركيا وأوروبا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة الشهر الماضي بعد أن اتهمت أنقرة حلفاءها الغربيين بالافتقار للإحساس قائلة إنهم كانوا أكثر قلقا من حملة التطهير التي أعقبت الانقلاب من الانقلاب ذاته.

وجاء في الإعلان الذي وضع يوم الخميس في صالة المغادرة في مطار أتاتورك الدولي “تحذير من السفر! هل تعلم أن السويد بها أعلى معدل اغتصاب في العالم؟”

وبجوار الرسالة ظهرت صورة للصفحة الأولى من صحيفة جونيش الموالية للحكومة وعنوان يقول “السويد بلد الاغتصاب”. وقالت وكالة أنباء الأناضول الحكومية إن شركة خاصة دفعت تكلفة الإعلان.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للصحفيين يوم الاثنين إن تركيا استدعت السفير السويدي للاحتجاج على تصريحات لوزيرة الخارجية السويدية مارجوت فالستروم بشأن تشريع تركي يتعلق بالانتهاكات الجنسية ضد الأطفال.

وكتبت فالستروم على تويتر تقول “ينبغي إلغاء القرار التركي الذي يسمح بممارسة الجنس مع الأطفال تحت سن الخامسة عشرة.”

وقال تشاووش أوغلو إن تعليقاتها فضيحة وتعتمد على شائعات زائفة ووصفها بأنها “نتاج العنصرية والمشاعر المناهضة للإسلام في أوروبا.”

وكانت تعليقاتها تشير إلى قرار للمحكمة الدستورية التركية يلغي مادة في قانون العقوبات تقضي بمعاقبة كل الأعمال الجنسية التي ترتبط بأطفال دون سن الخامسة عشرة باعتبارها “انتهاكات جنسية” ويطالب (القرار) البرلمان بإعداد تشريع جديد.

كانت تركيا استدعت يوم الأحد القائم بالأعمال النمساوي للاحتجاج على عنوان على لوحة أخبار إلكترونية في مطار بفيينا يقول إن تركيا تسمح بالجنس مع الأطفال تحت سن الخامسة عشرة”. وهون مسؤولون نمساويون من شأن المسألة وقالوا إنها إحدى (مظاهر) حرية التعبير.

كان المستشار النمساوي كريستيان كيرن قال إنه ينبغي للاتحاد الأوروبي أن ينهي مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي مما دفع تشاووش أوغلو لوصف النمسا بأنها “عاصمة العنصرية المتطرفة”.

ونقلت صحيفة “افتونبلاديت” الأكثر مبيعا في السويد، خبر اللوحة في صيغة عاجل تحت عنوان “تركيا تحذر الركاب من السفر إلى السويد”، واستخدمت داخل الخبر عبارة “هجمة جديدة في مسلسل التوتر بين تركيا والسويد”.

واعتبرت الصحيفة هذه الخطوة، “ردا بالمثل” على نشر وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، مزاعم عبر حسابها على تويتر مفادها: “ينبغي على تركيا إلغاء القرار الذي يسمح للأطفال ما دون الـ 15 بإقامة علاقة جنسية”.

من جهتها، أفردت صحيفة “سيدسفينسكان” السويدية، حيزا خاصا للوحة، وقالت تحت عنوان “مطارات تحذر من السفر إلى السويد”، موضحة أن جريدة “غونش” التركية، نشرت خبر تحت عنوان رئيسي يقول “السويد بلد الاغتصاب”.

واشارت الصحيفة إلى خبر نشرته جريدة “ديلي صباح” التركية بعنوان ” السويد تشهد أعلى معدل اغتصاب في العالم”.

واعتبر “بول لفين” رئيس معهد الأبحاث التركية في جامعة ستوكهولم في حوار مع الصحيفة، أن ما نشرته وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم كان خطأ، مشيرا أن “رد تركيا على ذلك أمر طبيعي”.وكالات

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى