fbpx
عاجل

رئيس الوزراء العراقي : نطمح لتكوين شراكة مع مصر لتعزيز التعاون بمجال النفط والطاقة

-المركز الديمقراطي العربي

قال حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي مساء السبت، إن بلاده تطمح لتكوين شراكة مع مصر لتوسيع التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والصناعة والنفط والغاز.

وقال مكتب العبادي في بيان له، بحسب الأناضول إن “رئيس الوزراء بحث مع طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري، تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الصناعة والنفط والغاز وتكوين شراكة عراقية مصرية من خلال فتح آفاق جديدة للعمل بين شركات البلدين”.

ووصّل وزير البترول المصري على رأس وفد رسمي مساء السبت، العاصمة بغداد في زيارة رسمية، وفقا لما أعلنته وزارة النفط العراقية، في بيان.

وأضاف العبادي أن “آفاق التعاون والمشاريع الاستراتيجية ستزداد بين العراق ومصر تزامنا مع الانتصارات التي يحققها العراقيون على الإرهاب الذي أوشكنا على النيل منه عسكريا مما يتيح فرص ومساحات أكبر للعمل المشترك”.

بدوره، أكد وزير البترول المصري رغبة بلاده في “تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الصناعة والنفط والغاز والقطاعات الأخرى”، بحسب البيان.

وكان عدد من نواب التحالف الوطني (أكبر كتلة برلمانية شيعية)، قد دعوا الحكومة العراقية الأسبوع الماضي إلى منح مصر النفط الخام بالآجل ردا على ما أسموه “ابتزاز” تمارسه المملكة العربية السعودية ضد القاهرة.

وأوقفت المملكة العربية السعودية أمدادات النفط الى مصر مطلع أكتوبر/تشرين أول الجاري.

وأعلنت وزارة البترول المصرية في وقت سابق الشهر الجاري أن شركة “أرامكو” السعودية، أبلغت الهيئة المصرية العامة للبترول (حكوميتين)، بالتوقف عن إمدادها بالمواد البترولية خلال الشهر الجاري فقط.

وكانت السعودية وافقت على إمداد مصر بمنتجات بترولية مكررة بواقع 700 ألف طن شهرياً لـ5 سنوات بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار بين “أرامكو” والهيئة المصرية، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لمصر في وقت سابق العام الجاري.المصدر:الاناضول

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق