عاجل

وفاة الرئيس الايراني الاسبق اكبر هاشمي رفسنجاني بعد تعرضه لازمة قلبية

-المركز الديقراطي العربي

توفي الرئيس الايراني الاسبق اكبر هاشمي رفنسجاني بعد ظهر الاحد عن 82 عاما بعد تعرضه لازمة قلبية، وفق وكالتي ايسنا وفارس الايرانيتين للانباء.

ونقل رفسنجاني بشكل عاجل الى مستشفى في شمال طهران اثر تعرضه لهذه الازمة بحسب ما نقلت الوكالتان عن حسين مراشي احد القريبين منه.

وكان رفسنجاني مساعدا قريبا من الامام الخميني مؤسس جمهورية ايران الاسلامية في 1979. وشغل مناصب عدة قبل ان يتولى الرئاسة بين بين 1989 و1997.

ومذاك، تراس مجلس تشخيص مصلحة النظام المكلف الاشراف على نشاط المرشد الاعلى اية الله علي خامنئي وحسم الخلافات التي تنشأ بين مجلس الشورى (البرلمان) ومجلس صيانة الدستور.

لكن نفوذه في مؤسسات النظام تراجع في الاعوام الاخيرة. ورفض مجلس صيانة الدستور في 2013 ترشحه للانتخابات الرئاسية بسبب تقدمه في السن.

لكن الرئيس الحالي حسن روحاني فاز في الانتخابات في حزيران/يونيو 2013 بفضل دعمه ودعم الرئيس الاصلاحي الاسبق محمد خاتمي.

وفي شباط/فبراير 2016، حقق رفسنجاني فوزا رمزيا في مواجهة المحافظين الذي حاولوا عزله سياسيا عبر انتخابه عضوا في مجلس الخبراء المكلف تعيين المرشد الاعلى والمخول اقالته اذا اقتضت الضرورة.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى