عاجل

حكومة “الإنقاذ” الليبية تسيطر على وزارة الدفاع في العاصمة طرابلس

-المركز الديمقراطي العربي

اقتحمت قوة تابعة لحكومة “الإنقاذ” الليبية، التي أعلنت قبل أشهر استئناف عملها، مقر وزارة العمل التابعة لحكومة “الوفاق الوطني” بالعاصمة طرابلس، اليوم الخميس، حسب مصدر أمني تابع للأخيرة.

قال خليفة الغويل الذي أعلن نفسه رئيسا لوزراء ليبيا وهمشته الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة يوم الخميس إنه استعاد السيطرة على وزارة الدفاع في العاصمة طرابلس.

وقال الغويل في كلمة بثها التلفزيون إن حكومته استعادت السيطرة على بعض مؤسسات الدولة بما في ذلك وزارة الدفاع وإنه أمر العاملين المطرودين بالعودة إلى عملهم. وقال بيان لأنصار الغويل إن وزارتي العمل والشهداء تحت سيطرته أيضا.

وقال مصدر  أن “الوزير المفوض من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق (علي قلمة) لم يكن بمقر الوزارة في منطقة صلاح الدين جنوبي طرابلس، خلال اقتحامها من قبل قوات حكومة الإنقاذ اليوم”.

وتابع المصدر أن “القوة العسكرية التابعة لحكومة الإنقاذ طلبت من الموظفين إخلاء المقر والتوقف عن العمل لحين إشعار آخر”.
ولم يقدم المصدر مزيداً من التفاصيل حول حجم القوة التي اقتحمت الوزارة، كما لم يتحدث عن حدوث اقتحامات لمقار وزارات أخرى.

تجدر الإشارة إلى أنه في 14 أكتوبر/تشرين أول الماضي، أعلن رئيس حكومة الإنقاذ “خليفة الغويل” عودة حكومته لمباشرة أعمالها من طرابلس، بعد نحو 6 أشهر من مغادرة السلطة لإفساح المجال لحكومة “الوفاق الوطني”، برئاسة فايز السراج، واعتبر البعض العودة تناقضاً مع الموقف السابق للحكومة.

وبعد مرور عام من التوقيع على اتفاق الصخيرات في المغرب، دون اعتماد مجلس نواب طبرق لحكومة الوفاق، اعتبرت أطراف من شرق ليبيا، أن الاتفاق انتهى بمضي عام كامل من التوقيع عليه، لكن المبعوث الأممي مارتن كوبلر، أكد استمراره.وكالات

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى