عاجل

حكومة الوفاق الليبية تدين تشكيل جهاز عسكري “مواز” في طرابلس

-المركز الديمقراطي العربي

ادانت حكومة الوفاق الوطني الليبية الاحد اعلان مجموعات مسلحة في طرابلس هذا الاسبوع عن تشكيل قوة مستقلة تحت مسمى “الحرس الوطني”، واعتبرته محاولة لانشاء جهاز أمني “مواز”.

والخميس اعلنت مجموعات مسلحة توافدت خصوصا من مدينة مصراتة (غرب) الى طرابلس هذا الاسبوع عن تأسيس جهاز مستقل اسمته “الحرس الوطني اللييي” بهدف محاربة تنظيم الدولة الاسلامية وحماية مؤسسات الدولة والبعثات الدبلوماسية والرعايا الأجانب بحسبها.

لكنها لم توضح ما اذا كان هذا الجهاز يدعم حكومة الوفاق المدعومة من الامم المتحدة والدول الغربية، ومقرها طرابلس.

لكن بحسب مصادر محلية فان مليشيات عدة منضوية في المجموعات المسلحة موالية لخليفة الغويل المسؤول السابق الذي اعلن العام 2014 تشكيل “حكومة الانقاذ الليبية” ورفض الاعتراف بحكومة الوفاق عندما انتقلت الى طرابلس العام 2016.

وأعربت الولايات المتحدة الجمعة عن القلق بعد دخول هذه القوات إلى طرابلس معتبرة في بيان لوزارة الخارجية ان “هذا الانتشار من شأنه إضعاف الامن الهش اصلا في طرابلس”.

والأحد أكدت حكومة الوفاق في بيانها “أن هذه المجموعة، ومن يدعمها، تعتبر خارجة عن القانون ولا صفة لها وسيتم التعامل معها على هذا الأساس من قبل الأجهزة الأمنية والقضائية المختصة”.

كما رأت في هذا الإعلان “محاولة لخلق جسم مواز للحرس الرئاسي التابع للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني”، و”لإدخال طرابلس في فوضى لا تحمد عقباها”.

في حال تأكد تشكيل هذا التحالف العسكري المناهض لحكومة الوفاق، فقد يؤول إلى إضعاف متزايد لهذه الحكومة التي ما تزال بعد عام من وصولها الى طرابلس عاجزة عن بسط سلطتها في البلاد او حتى في العاصمة.

كما أنها تواجه حكومة اخرى في شرق ليبيا ترفض الاعتراف بها.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 باتت ليبيا ولا سيما طرابلس تحت سيطرة عشرات الميليشيات ذات التوجهات المختلفة.المصدر:أ ف ب

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق