عاجل

وزير الداخلية الفرنسي برونو لو رو يقدّم استقالته بسبب تعيين ابنتيه في عمل برلماني

-المركز الديمقراطي العربي

قدم برونو لو رو وزير الداخلية الفرنسي استقالته يوم الثلاثاء بعد اعترافه بالتعاقد مع ابنتيه الطالبتين للعمل كمساعدتين برلمانيتين أثناء عطلاتهما الصيفية ولكنه نفى تصرفه بشكل غير قانوني .

وقال مكتب الرئاسة بالإليزية إن ماتياس فيكل حل محل لو رو.

اعلنت النيابة الوطنية المالية الفرنسية عن فتح تحقيق تمهيدي الثلاثاء حول قيام وزير الداخلية برونو لورو بتوظيف ابنتيه حين كانتا طالبتين، كمساعدتين في البرلمان اثناء شغله منصب نائب.

وبحسب محطة “تي ام سي” الفرنسية الاثنين فان برونو لورو وظف ابنتيه بموجب عقد لفترة زمنية محددة حين كانتا تلميذتين في المدرسة الثانوية ثم طالبتين بين 2009 و2016 بمبلغ اجمالي بلغ حوالى 55 ألف يورو. وكانتا في ال15 وال16 من العمر عند ابرام العقود الاولى.

وكان من المفترض ان يلتقي لورو (51 عاما) رئيس الوزراء برنار كازنوف في وقت لاحق الثلاثاء لاعطاء توضيحات حول الفضيحة الاخيرة التي تطال الطبقة السياسية الفرنسية بينما يدنو موعد الاستحقاق الرئاسي.

واقر الوزير الاشتراكي في تحقيق اجراه برنامج “كوتيديان” على شبكة التلفزيون الفرنسية “تي ام سي” بتعيين ابنتيه بموجب عقود مؤقتة “خلال فصل الصيف خصوصا او اثناء العطل المدرسية لكن ولا مرة بشكل دائم” عندما كان نائبا عن سين-سان-دوني في دائرة شمال شرق باريس.وكالات

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى