fbpx
عاجل

النفوذ الروسي يشهد تناميا على مسلحي حركة طالبان الأفغانية

-المركز الديمقراطي العربي

يزيد التقارب الظاهر بين متمردي حركة طالبان وروسيا وايران في الاشهر الاخيرة المخاوف من نشوء حرب جديدة بالوكالة في افغانستان التي تعاني من الفوضى.

قال جنرال أمريكي بارز في أوروبا يوم الخميس إنه شهد تناميا في النفوذ الروسي على مسلحي حركة طالبان الأفغانية وأثار احتمالا بأن الروس يساهمون في تزويدهم بالإمدادات.

وقال الجنرال كيرتس سكاباروتي، وهو أيضا القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي في أوروبا، لجلسة استماع في مجلس الشيوخ “منذ فترة شهدت النفوذ الروسي وهو يتزايد من ناحية الارتباط وربما حتى الإمدادات لطالبان.”بحسب رويترز”

تؤكد موسكو ان اتصالاتهما مع المتمردين تهدف فقط الى تعزيز الامن في المنطقة لكن الولايات المتحدة لا تخفي شكوكها ازاء الموضوع.

يعرب دبلوماسيون غربيون في كابول بعيدا عن الاعلام عن القلق ازاء وصول العديد من “القدامى” المعتادين على اساليب الحرب الباردة الى السفارة الروسية في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين واشنطن وموسكو توترا شديدا.

كما ابدت كابول استياءها هذا الاسبوع خلال قمة شاركت فيها روسيا والصين وباكستان في موسكو بعد اقتراح هذه الاخيرة اعتماد “مقاربة مرنة” وحذف بعض عناصر طالبان من لائحات العقوبات.

شهدت افغانستان حروبا نتيجة تدخل قوى عظمى على غرار الحرب بالوكالة بين روسيا وبريطانيا في القرن التاسع عشر او عندما كان الولايات المتحدة تدعم انطلاقا من باكستان في ثمانينات القرن الماضي المجاهدين الافغان الذي يحاربون الجنود السوفيات.

كما تتاثر افغانستان بالتنافس بين الهند وباكستان منذ تاسيس هاتين الدولتين في العام 1947. ويشتبه كثيرون بان باكستان تؤوي متمردين من حركة طالبان في اراضيها مع انها تؤكد انها تكافح الارهاب.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى