عاجل

هل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية لا يزال ممكنا سلميا رغم المخاوف المتنامية؟

-المركز الديمقراطي العربي

قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي يوم السبت إنه لا يزال من الممكن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية سلميا بفضل انخراط واشنطن الجديد مع بكين وذلك رغم المخاوف المتنامية من إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية جديدة قريبا.

وكوريا الجنوبية في حالة تأهب مع اقتراب إحياء ذكرى أخرى مهمة في الشمال المنعزل مما قد يهدد بإجراء تجربة نووية جديدة أو إطلاق صاروخ باليستي آخر مع حشد العتاد العسكري بكثرة على جانبي الحدود.

وتصاعد التوتر كثيرا في الشهور القليلة الماضية بعد أن أجرت بيونجيانج تجربتين نوويتين العام الماضي واختبرت عددا من الصواريخ الباليستية في تحد لعقوبات وقرارات الأمم المتحدة.

قال نائب الرئيس الامريكي ، أن المجموعة الهجومية بقيادة حاملة الطائرات ” كارل فينسون “ستدخل إلى بحر اليابان في الأيام القليلة القادمة.ووفقا لوكالة “فرانس برس”، فإن بنس قال “نتوقع أن تصل المجموعة إلى بحر اليابان في غضون 4 أيام، حتى نهاية هذا الشهر”.

وفي وقت سابق، أعلن أعلن الجيش الامريكي أن “كارل فينسون” ستبقى قبالة السواحل الكورية الشمالية لمدة شهر تقريبا، وأعلن البنتاغون أن حاملة الطائرات سوف تتجه إلى الجزء الغربي من المحيط الهادي من سنغافورة، بدلا من الزيارة المرتقبة لأستراليا.

وتبقى التوترات الجيوسياسية في شبه الجزيرة الكورية قائمة. وحسبما ذكرت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية أن جارتها الشمالية قامت بتجربة فاشلة لإطلاق صاروخ. وقال بنس الذي زار المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين أن “الصبر الإستراتيجي لدى واشنطون وصل إلى نهايته”.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد بمنع كوريا الشمالية من ضرب الولايات المتحدة بصاروخ نووي لكن نائبه بنس قال في سيدني يوم السبت إنه لا يزال من الممكن تحقيق حل سلمي بسبب تحسن العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

وقال بنس “نرى بحق أنه إذا ما مارست الصين وحلفاؤنا بالمنطقة هذا الضغط فإن هناك فرصة لتحقيق الهدف التاريخي بجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي بالطرق السلمية‭‭”‬‬.

وأضاف في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم ترنبول “تحمسنا بالخطوات التي اتخذتها الصين حتى الآن”.

وأشاد ترامب الأسبوع الماضي بالمساعي الصينية لكبح جماح “التهديد الكوري الشمالي” بعد أن حذرت وسائل إعلام كورية شمالية الولايات المتحدة من “ضربة وقائية مهولة”.

لكن ترامب أمر أيضا ما وصفه بأنه “أسطول” بالتحرك إلى المياه قبالة ساحل شبه الجزيرة الكورية لتحذير كوريا الشمالية.

وكان يعتقد أن مجموعة قتالية تابعة لحاملة الطائرات الأمريكية كارل فينسون في طريقها إلى شبه الجزيرة الكورية لكنها كانت في الواقع تستكمل تدريبا مع البحرية الأسترالية.

وقال بنس إنه يتوقع أن تصبح المجموعة في المياه قبالة شبه الجزيرة الكورية “في غضون أيام”.

وتحيي كوريا الشمالية يوم الثلاثاء الذكرى السنوية الخامسة والثمانين لتأسيس جيش الشعب الكوري. ودأب الشمال في الماضي على الاحتفال بالمناسبات المهمة بإطلاق الصواريخ أو إجراء التجارب النووية.

ويأتي الاحتفال بالذكرى في ختام التدريبات العسكرية الشتوية بالشمال بينما تستمر في نفس الوقت تدريبات عسكرية أمريكية وكورية جنوبية حتى نهاية أبريل نيسان.وكالات

 

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى