fbpx
عاجل

بوتين لم يقدم لنتنياهو خلال لقائهما سوى “مساعدة نفسية” ومجاملات دبلوماسية ؟

-المركز الديمقراطي العربي

خلال لقاء استمر ثلاث ساعات قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يوم الأربعاء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن اسرائيل مستعدة للعمل من أجل منع استمرار التواجد الإيراني العسكري في سوريا.

“تناول الحديث إلى حد كبير المحاولات الإيرانية للتمركز في سوريا، في الأماكن التي هزم فيها تنظيم داعش وهو يخرج منها حاليا”، قال نتنياهو في بيان بعد اللقاء” الانتصار على داعش هو أمر مرحب به ولكن دخول إيران ليس مرحبا به. هذا يعرضنا للخطر وبرأيي هذا يعرض المنطقة والعالم للخطر”، اضاف نتنياهو.

وأعرب بوتين عن ارتياحه إزاء تطوّر الروابط الروسية- الإسرائيلية، لكن بعيداً عن المجاملات الدبلوماسية العامة، لم يقدّم ردّاً علنياً على مخاوف نتنياهو.

وتأتي هذه الزيارة بعد مشاركة بعثة اسرائيلية رفيعة هذه الادلة مع الامريكيين في الاسبوع الماضي، بحسب التقارير. وتسعى اسرائيل لتحديد انتشار ايران في المنطقة. ويفترض ان إيران تحاول انشاء ممر بري من إيران، عبر العراف وسوريا، وصولا الى لبنان، حيث يتواجد حليفها، حزب الله.

وحسب المنشورات الروسية التي تناولت اجتماع بوتين- نتنياهو على نبرة محايدة، لكن العديد منها وصف نتنياهو بأنه شديد الانفعال وسلّطت الضوء على أن هناك القليل الذي يمكن لبوتين القيام به للرد على مخاوفه.

و أشارت صحيفة “كومرسانت” اليومية المتخصصة في قطاع الأعمال إلى أن بوتين لا يسعه سوى تقديم “مساعدة نفسية” – ألا وهي الإصغاء بإمعان إلى زميله.

وفي هذا الصدد، كتب موقع “برافدا” الروسي Pravda.ru (المنفصل عن صحيفة “برافدا” التابعة للحزب الشيوعي) بتهكم، “في حين كان نتنياهو، والقلق يعتريه، يصف لبوتين بشكل محموم السيناريو المشؤوم [حول دور إيران في الشرق الأوسط]، كان الرئيس الروسي يتنهد مبدياً تعاطفه وكأنه يقول [للأسف، لا يمكننا مساعدتكم]”.

ومن غير المؤكد ما إذا كان بوتين أو نتنياهو قد قالا أي جديد لا يعرفه الآخر أساساً، ولكن كان من المهم بالنسبة لنتنياهو أن يبلّغ بوتين شخصياً بأن إسرائيل لن تتردد في الدفاع عن نفسها.

ونظراً إلى كافة مساعي بوتين لتحسين العلاقات مع إسرائيل، تُعتبر حادثة سوبيبور المثال الأحدث على واقع أنه يرى حلفاءه كأدوات خاضعة، وليس كشركاء متساوين، كما أن الحادثة تسلّط الضوء على حدود التعاون بين روسيا وإسرائيل.

وتقول “آنا بورشفسكايا” هي زميلة “آيرا وينر”لطالما كانت مقاربة بوتين تجاه إسرائيل براغماتية.

وسعيه إلى تحسين العلاقات مع الدولة اليهودية لم يثنه من السعي لتوثيق العلاقات مع إيران في الوقت نفسه، من خلال رفضه تصنيف «حزب الله» وحركة «حماس» منظمتين إرهابيتين ودعوة «فتح» و«حماس» إلى موسكو وغض الطرف عندما وقعت أسلحة روسية في أيدي «حزب الله». ولا تسعى روسيا ولا إسرائيل إلى التسبب باندلاع أزمة ثنائية.

وتضيف بيد أن عدم تقديم بوتين أي ردّ علني إلى نتنياهو يشير إلى أنه من غير المحتمل أن يولي الاهتمام إلى مخاوف إسرائيل الذي كان يأمل به الزعيم الإسرائيلي.

وفي شهر ابريل، استعادت موسكو السفير الإسرائيلي الى روسيا، غاري كورن، للاحتجاج على غارة اسرائيلية مفترضة ضربت بالقرب من جنود روس في المنطقة. وقال السفير السوري الى الامم المتحدة لاحقا ان روسيا غيرت سياستها، ولم تعد تمنح اسرائيل حرية العمل في الاجواء السورية.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق