fbpx
احدث الاخبارعاجل

القمة الافريقية في دورتها الـ30 : الانتصار في مكافحة الفساد ونهج مستدام نحو التحول في إفريقيا – تقرير

-المركز الديمقراطي العربي

تناقش القمة الافريقية الـ30 ، التي تستمر يومين، تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد.. نهج مستدام نحو التحول في إفريقيا”، أهم التحديات من الصراعات والنزاعات ببعض دول القارة، إلى جانب الإرهاب، فضلا عن موضوع القمة لتعزيز وتسهيل التعاون بين الدول الأطراف لضمان فاعلية التدابير والإجراءات الخاصة بمنع الفساد، والجرائم ذات الصلة في إفريقيا.

انطلقت اليوم الأحد، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الإفريقي في دورتها الـ30، بحضور أكثر من 40 زعيما من القارة السمراء. وأعلن رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي، عن انتقال رئاسة الاتحاد من رئيس غينيا ألفا كوندي إلى الرئيس الرواندي بول كاغامي.

نفت الخارجية الاثيوبية، خبر مشاركة وزير الخارجية الاريتري “”عثمان صالح”، في القمة الافريقية الـ30، نشرته مصادر إعلامية من العاصمة أديس أبابا أمس. وكان وزير الخارجية الاريتري ” عثمان صالح ” قد شارك في قمة الافريقية الـ25 بجوهانسبرج بجنوب افريقيا في العام 2015، والقمة الافريقية الـ 27 في كيغالي برواندا يوليو 2016.

 قال مصدران رسميان يوم الأحد إن قادة مصر وإثيوبيا والسودان سيعقدون اجتماعا يوم الاثنين في محاولة لكسر الجمود في المفاوضات بشأن سد تبنيه إثيوبيا على نهر النيل لتوليد الكهرباء.

وكانت مصر التي تعتمد اعتمادا كاملا على نهر النيل في توفير احتياجاتها من المياه اختلفت مع إثيوبيا على بناء سد النهضة الكبير إذ تخشى أن يؤدي إلى تقليل كميات المياه القادمة إليها من مرتفعات الحبشة عبر السودان. وتقول إثيوبيا إن السد الذي تبلغ استثماراته أربعة مليارات دولار لن يكون له هذا الأثر.

وقال دبلوماسي يشارك في قمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حيث وصل القادة الثلاثة ”الهدف هو الاتفاق على استئناف المشاورات“. وطلب الدبلوماسي عدم نشر اسمه.

وأكد مصدر بالحكومة المصرية أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيشارك في الاجتماع وقال إنه مدد إقامته لهذا الغرض. وقال الدبلوماسي إن السيسي سيلتقي بالرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسالين.

وكانت المباحثات وصلت إلى طريق مسدود منذ أشهر حول إجراء دراسة لمعرفة الأثر البيئي للسد. وفي ديسمبر كانون الأول اقترحت مصر أن يقوم البنك الدولي بدور في تسوية الخلاف غير أن إثيوبيا رفضت ذلك.

وتختلف الدول التي تشترك في نهر النيل على استخدام مياهه منذ عشرات السنين وحذر محللون مرارا من أن النزاعات قد تتطور في النهاية إلى صراع.

ومن المسائل التي تختلف عليها إثيوبيا ومصر المدة التي سيتم خلالها ملء خزان السد. وسيولد السد، الذي تم بناء نحو 60 في المئة منه حتى الآن، 6000 ميجاوات عند اكتماله وهو محور خطة طموحة لتصدير الكهرباء.

وقد حضر رئيس جنوب السودان سلفا كير، الذي تغيب عن عدد من القمم الإفريقية الماضية بسبب الصراع الدائر في بلاده منذ منتصف 2013، وغاب عن الجلسة المغلقة رئيس موريتانيا محمد ولد عبد العزيز، الذي تستضيف بلاده القمة الإفريقية المقبلة في يونيو/حزيران.

اعتبر رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي الاحد ان “الاوان قد حان” لفرض عقوبات على الذين يقوضون جهود السلام في جنوب السودان الذي يشهد حربا منذ كانون الاول/ديسمبر 2013.

ودان الدبلوماسي التشادي الاحد في خطاب لدى افتتاح القمة الثلاثين للاتحاد الافريقي في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا “الوحشية غير المفهومة” و”العنف الاعمى” لاطراف النزاع الذي اوقع عشرات آلاف القتلى ولا تزال تتخلله اعمال عنف اتنية.

وقال ان “الاوان قد حان لفرض عقوبات على اولئك الذين يعرقلون جهود السلام” بدون ان يعطي مثالا على عقوبات محتملة. وكانت عملية “احياء” اتفاق السلام المبرم في 2015 ادت الى وقف جديد لاطلاق النار بدأ تطبيقه في 24 كانون الاول/ديسمبر. لكنه انتهك مرارا مذاك.

والاربعاء دعت الولايات المتحدة في الامم المتحدة الى فرض حظر دولي للاسلحة الى جنوب السودان الذي استقل في 2011 بدعم من واشنطن، معتبرة ان حكومة الرئيس سلفا كير “تثبت اكثر واكثر انها شريك عاجز” عن دعم الجهود لارساء السلام في البلاد.

والسبت دعا رئيس بوتسوانا السابق ورئيس مفوضية المتابعة والتقييم المعنية بتنفيذ اتفاق التسوية السلمية فى جنوب السودان فيستوس موغاي، منظمة ايغاد التي اشرفت على توقيع اتفاق وقف اطلاق النار في 24 كانون الاول/ديسمبر، الى اظهار العواقب الوخيمة لمن لا يحترمون جهود السلام.

وقال خلال اجتماع مع ايغاد على هامش قمة الاتحاد الافريقي “من اجل نجاح عملية احياء (اتفاق السلام) على جميع قادة جنوب السودان ان يعوا بوضوح عواقب عدم الامتثال”.

واضاف “آن الاوان لمراجعة سلسلة التدابير الواجب اتخاذها (…) بحق الذين يرفضون اخذ هذه العملية على محمل الجد”.

وادت الحرب الاهلية الى نزوح اربعة ملايين شخص وتسببت بازمة انسانية كبرى ويرى عدد من المراقبين ان قادة جنوب السودان يتحملون مسؤولية الازمة في بلادهم.

وفي 2016 اتهم تقرير لمجموعة “ذي سنتري” التي ساهم الممثل الاميركي جورج كلوني في تأسيسها، القادة السياسيين والعسكريين في جنوب السودان وفي مقدمهم الرئيس كير ونائبه السابق رياك مشار بالاثراء خلال الحرب الاهلية.

ويشارك في هذه القمة أيضا كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسالم محمد سالم، آخر أمين عام لمنظمة الوحدة الإفريقية(2002) قبيل تحوّلها للاتحاد الإفريقي.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق