fbpx
احدث الاخبارعاجل

مؤتمر الحوار الوطني السوري “لا تعلق عليه آمال كبيرة” حيث الشكوك حول المبادرة الروسية – تقرير

-المركز الديمقراطي العربي

يهدف مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي تنظمه موسكو، الحليفة السياسية والعسكري للرئيس السوري، الى جمع ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية لتحديد دستور جديد للبلاد وهو موضوع كان محور المحادثات غير المثمرة التي جرت الخميس والجمعة في فيينا.

قالت وكالة إنترفاكس الروسية يوم الاثنين نقلا عن وثائق رسمية إن ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا سيرأس لجنة دستورية جديدة ستتشكل خلال مؤتمر للسلام في روسيا هذا الأسبوع.

تصل الاثنين الوفود المشاركة في مؤتمر الحوار السوري الى منتجع سوتشي البحري في روسيا عشية اجتماع لا تعلق عليه آمال كبيرة في ظل غياب أبرز الاطراف المعارضة لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وعلقت يافطات عملاقة تتمنى “السلام للشعب السوري” في مطار سوتشي الذي وصله مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا صباح الاثنين بحسب وكالة روسية.

لكن رفض هيئة التفاوض السورية التي تمثل ابرز مجموعات المعارضة، وكذلك الاكراد المشاركة في المؤتمر بدد الامال بحصول تقدم ملموس. وهذا يؤكد كما يبدو بعد ايام على فشل محادثات فيينا التي جرت تحت اشراف الامم المتحدة، المأزق الذي وصلت اليه التسوية السياسية لهذا النزاع الذي اوقع اكثر من 340 الف قتيل منذ 2011.

وأعلنت روسيا، الدولة الراعية لهذا الاجتماع مع ايران وتركيا، انها دعت اكثر من 1600 شخص لكن 350 فقط منهم ينتظر حضورهم الى هذا المنتجع الواقع على ضفة البحر الاسود.

قالت روسيا يوم الاثنين إن غياب بعض ممثلي المعارضة السورية لن يمثل انتكاسة خطيرة لمؤتمر السلام السوري وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف ”من غير المحتمل أن تؤدي عدم مشاركة بعض الممثلين عن العمليات الجارية حاليا في سوريا إلى منع هذا المؤتمر من المضي قدما ولا يمكن أن تؤدي إلى تخريبه“.

وكانت الخارجية الروسية التي كانت وراء جولة المحادثات في استانا حاولت تنظيم مفاوضات بين النظام والمعارضة السورية في سوتشي في تشرين الثاني/نوفمبر لكن المعارضة السورية رفضتها انذاك.

وابدى الغربيون ايضا شكوكا حيال هذه المبادرة الروسية الجديدة خشية ان تهمش المحادثات الجارية تحت اشراف الامم المتحدة في جنيف وان يكون هدفها التوصل الى اتفاق سلام يفيد نظام الرئيس السوري الذي تعتبر روسيا ابرز حليف له.

وأعلن الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش السبت انه سيوفد الى سوتشي مبعوثه الى سوريا ستافان دي ميستورا. وأفاد الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الأمين العام “واثق بأن المؤتمر في سوتشي سيساهم بشكل أساسي” في إحياء محادثات السلام التي تعقد برعاية أممية في جنيف.

ورحبت روسيا بمشاركة دي ميستورا وستتمثل بوزير خارجيتها سيرغي لافروف الى جانب مسؤولين آخرين.

ومنذ اطلاق الحملة العسكرية الروسية في سوريا في ايلول/سبتمبر 2015 دعما لدمشق، اصبحت روسيا احد ابرز اللاعبين الاساسيين في النزاع، ميدانيا كما على الصعيد الدبلوماسي.

وساعدت النظام السوري على استعادة القسم الاكبر من الاراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية وعلى اضعاف فصائل المعارضة. وفي كانون الاول/ديسمبر اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان مهمة القوات الروسية المنتشرة في سوريا “انجزت بشكل رائع” وامر بانسحاب جزئي للقوات.

توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو يوم الاثنين لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول المخاوف الإسرائيلية من أي اتساع للوجود العسكري الإيراني في سوريا.

وقال نتنياهو قبل أن يركب طائرة لبدء زيارته التي من المقرر ألا تستغرق سوى ساعات ”سأبحث مع الرئيس بوتين سعي إيران الحثيث لتكريس وجود عسكري لها في سوريا وهو ما نعارضه بشدة ونتخذ إجراءات لمنعه“.

كانت القوات الجوية الإسرائيلية ذكرت العام الماضي أنها قصفت نحو مئة مرة ما تشتبه أنها شحنات سلاح متجهة إلى جماعة حزب الله اللبنانية حليفة إيران. وقال نتنياهو دون الخوض في تفاصيل إنه وبوتين ”يجتمعان بشكل دوري لضمان التنسيق العسكري بين قوات الدفاع الإسرائيلية والقوات الروسية في سوريا“.

وتدخلت روسيا في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا عام 2015 لدعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي يحظى أيضا بدعم القوات الإيرانية وحزب الله ومقاتلين شيعة آخرين.

وتخشى إسرائيل أن يصبح لإيران حامية عسكرية دائمة في سوريا مما يزيد من خطر حزب الله عليها إذ تملك الجماعة اللبنانية ترسانة صواريخ كبيرة وخاضت آخر حرب لها من الجيش الإسرائيلي عام 2006.

وقال نتنياهو إنه يعتزم كذلك بحث ”جهود إيران لتحويل لبنان إلى موقع ضخم للصواريخ، موقع للصواريخ الموجهة ضد دولة إسرائيل وهو ما لن نتهاون معه“.

وتستضيف روسيا مؤتمر الحوار الوطني السوري في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود يومي الاثنين والثلاثاء وتأمل أن يتمخض عن انطلاق محادثات لوضع مسودة دستور جديد لسوريا. وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق