fbpx
احدث الاخبارعاجل

أمريكا تدرج اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على لائحتها السوداء “الارهابيين”

-المركز الديمقراطي العربي

قال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في بيان ان رئيس المكتب السياسي لحماس التي تسيطر على قطاع غزة “يهدد الاستقرار في الشرق الاوسط” و”يقوض عملية السلام” مع اسرائيل.

ادرجت الولايات المتحدة الاربعاء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية على لائحتها السوداء ل”الارهابيين”، وفق ما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.

ونقل البيان عن وزير الخارجية ريكس تيلرسون قوله إن هذا التوصيف ‭‭‭”‬‬‬يستهدف جماعات إرهابية رئيسية وقادة، بما في ذلك اثنتان ترعاهما إيران وتوجههما، يهددون استقرار الشرق الأوسط ويقوضون عملية السلام ويهاجمون حلفاءنا مصر وإسرائيل“.

وتنادي حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بتدمير إسرائيل وقد أدرجتها الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الأخرى على قوائم الإرهاب.

وفي ديسمبر كانون الأول وبعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل قال هنية في لقاء جماهيري بغزة بمناسبة مرور 30 عاما على تأسيس حماس إن الفلسطينيين سيهزمون قرار ترامب وإنه ما من قوة عظمى تستطيع منح القدس لإسرائيل.

والجماعات الثلاث التي أدرجتها وزارة الخارجية على قوائم الإرهاب هي:

  • حركة الصابرين التي قال البيان إن إيران تساندها وإنها تعمل في الأساس في قطاع غزة وفي الضفة الغربية وتطلق صواريخ على إسرائيل.
  • جماعة لواء الثورة التي قال البيان إنها أعلنت مسؤوليتها عن قتل ضابط كبير بالجيش المصري في القاهرة في 2016 وعن تفجير عام 2017.
  • حركة سواعد مصر (حسم) التي قال البيان إنها مسؤولة عن قتل ضابط أمن مصري وهجمات أخرى.

وتمنع هذه القرارات هنية والجماعات الثلاث من التعامل عبر النظام المالي الأمريكي. وكانت حماس ادرجت العام 1997 على القائمة الاميركية ل”المنظمات الارهابية الاجنبية”.

وأضافت الخارجية الاميركية ان “هنية تربطه صلات وثيقة مع الجناح العسكري لحماس وهو يؤيد العمل المسلح بما في ذلك ضد المدنيين”. وتابعت “يشتبه بضلوعه في هجمات ارهابية على اسرائيليين” فيما حركته “مسؤولة عن مقتل 17 اميركيا في هجمات ارهابية”.

وياتي هذا القرار بعدما توصلت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عشرة اعوام الى اتفاق مصالحة مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وياتي ايضا في ذروة التوتر بين واشنطن والفلسطينيين بعد قرار الرئيس دونالد ترامب في كانون الاول/ديسمبر الفائت الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

واعتبر هنية يومها تعليقا على قرار ترامب انه “تم تجاوز كل الخطوط الحمر” فيما ترفض السلطة الفلسطينية اي وساطة لواشنطن في مفاوضات السلام مع اسرائيل.وكالات

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق