الشرق الأوسطتقدير الموقفعاجل

الارهاب الالكتروني وتأثيره علي الأمن الدولي

صور ودوافع الإرهاب الدولي

اعداد : أسماء حجازي – المركز الديمقراطي العربي

 

  • اولا: دوافع الإرهاب الدولي : 

1ـ دوافع شخصية :

هناك العديد من العمليات الإرهابية التي تكون من أجل تحقيق هدف شخصي وذلك نتيجة لمعارضة شخص للنظام القائم فيحتاج إلي الخروج من الدولة ولكن لا يستطيع فيلجأ إلي الطرق الغير شرعية ومن ثم يطلب حق اللجوء السياسي .

2ـ دوافع سياسية :

معظم العمليات الإرهابية تكون من أجل تحقيق أهداف سياسية مثل حق تقرير المصير لدولة من الدول التي تكون واقعة تحت ضغط العنف أو الإرهاب ، السيطرة الاستعمارية ، منع التفرقة العنصرية .

3ـ دوافع إعلامية :

هناك العديد من الجماعات الإرهابية التي تكون غير معروفة فتلجأ إلي القيام بعمل إرهابي ضخم من أجل لفت الرأي العام العالمي والمنظمات العالمية ومن أجل الحصول علي تأييد لمناصرة قضاياهم .

  • ثانيا : صور الإرهاب :

1ـ اختطاف الطائرات :

كانت عملية اختطاف الطائرات من اخطر صور الإرهاب ولكن هذا الخطر قل نتيجة للاحتياطات الأمنية التي تتخذها الدولة سواء داخل المطار أو داخل الطائرة نفسها .

2ـ حجز الرهائن :

بعد ان قلت عملية اختطاف الطائرات ظهرة صورة اخري وهي حجز الرهائن وتلك الصورة تكون في الغالب لأهداف سياسية وتكون الرهينة شخصية سياسية مهمة وتتفاعل العديد من العمليات الإرهابية في تلك الحالة من أجل تحقيق أهداف مشتركة .

3ـ الاغتيالات :

وتكون في الغالب لشخصية سياسية مهمة تؤثر في الرأي العام .

  • اغتيال السادات ، تم اغتياله في عرض عسكري كان يقام بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر، وقام بالاغتيال خالد الإسلامبولي وحسين عباس وعطا طايل وعبد الحميد عبد السلام التابعين للمنظمة الجهاد الإسلامي التي كانت تعارض بشدة اتفاقية السلام مع إسرائيل  ، ويتضح من ذلك الغرض من الاغتيال هو تعارض التفكير بين السادات و منظمة الجهاد الإسلامى .

4ـ تظهر فى أعمال التخريب التى يقوم بها الإرهابيون على المنشآت العامة أو المؤسسات ذات  الأهمية من  الناحية السياسية أو الاقتصادية على دولة من الدول سواء داخل إقليم الدولة أو خارجها مثل السفارات ، القنصليات ، مكاتب شركات الطيران الوطنية  ، والهدف الاساسى منها زعزعة الكيان السياسى للدولة وإثارة الرعب بين بين مواطنيها لتغير اتجاه الدولة أو قراراتها فى موضوع معين

اولا : صور لإرهاب الالكتروني

مراحل التطورالإسرائيلي في المجال الالكتروني:

يرجع دخول “إسرائيل” لبرنامج الفضاء والأقمار الصناعية إلى عام 1959، بالتوازي مع بداية البرنامج النووي لها، وعقب ذلك بسنوات قليلة أطلقت أول قمر للتجسس، ثم إنشاء معهد بحوث الفضاء بجامعة تل أبيب، ثم توحيد مراكز البحوث في مجال الفضاء و بحلول 1977 عقدت المنظمة الدولية لعلوم الفضاء اجتماعها في تل أبيب، والبدء بمشروع إطلاق أقمار أفق عام 1982، ويوم 19 سبتمبر عام 1988 إطلاق أول قمر صناعي من النوع المستخدم في التجسس وهو “أفق 1″ ، وصولا الى (افق7 )  الذي وصفه وزير الدفاع عمير بيريتس الأسبق ″ان نجاح الإطلاق يضيف بعدا مهما لقدرات “إسرائيل” الدفاعية وهو شاهد على قوة “إسرائيل التكنولوجية”.

الارهاب الالكتروني الإسرائيلي بين الاهداف الاستراتيجية و التكتيكية.

 من الأهداف الأستراتيجية:

–     محاولة إسرائيل الإبقاء على تقدمها التكنولوجي والعسكري في مختلف المجالات بمنع الدول التي تصنفها ضمن الدول المعادية وحتى الدول التي تعدها حليفة لها من امتلاك قدرات تكنولوجية معلوماتية تمكنها من أن تشكل في المستقبل تحد لرغبات إسرائيل.

–     معرفة توجهات الرأي العام العربي نحو إسرائيل في أعقاب ما سمي بالربيع العربي، عبر إنشاء وحدات جديدة للتجسس تختص بمراقبة جميع وسائل الإعلام العربية، ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة كالفيس بوك وتويتر.

 

–         جمع المعلومات الأمنية والاستخباراتية عن دول الجوار الإسرائيلي.

–    تزويد (أجهزة الأمن الإسرائيلية) بالمعلومات الاقتصادية والتطورات الصناعية والتكنولوجية وأهم المشروعات الاستثمارية المتحققة في الدول العربية أو الإقليمية، وذلك بتوجيه بعض قراصنة الانترنت الهاكرز لأختراق تلك المواقع.

–     القيام بعمليات تخريب اجتماعي وأخلاقي واسعة النطاق بهدف زعزعة القيم والأعراف السائدة في المنطقة العربية عن طريق الرسائل والبرامج الالكترونية في أجهزة الاتصال الحديثة وبثها عبر الأنترنت وعبر تطبيقات الهواتف الحديثة والذكية وغيرها..

من الاهداف المرحلية أو التكتيكية:

1ـ إنشاء شركات حواسيب وهمية: تبيع أجهزة كمبيوتر وأجهزة الكترونية أخرى إلى مؤسسات رسمية في الدول العربية والإسلامية تعمل على جمع المعلومات وبثها الى اسرائيل.

2ـ نشر الفيروسات بهدف الحصول على معلومات وضرب أنظمة الحاسوب في الدول المستهدفة.

4ـ مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي و التنصت على أجهزة الهاتف .

اسرائيل تمارس الارهاب الالكتروني على الفلسطينيين:

تتعرض المواقع الفلسطينية على شبكات الإنترنت بصفة مستمرة من الإسرائيليين إلى الاقتحام والعبث بمحتوياتها وإزالة ما عليها من معلومات وعرض صورة العلم الإسرائيلي على الصفحة الرئيسة بالمواقع المقتحمة، والإرهاب الالكتروني لا يقتصر على أجهزة التجسس الإسرائيلي والجماعات العاملة معه بممارسته على دولة فلسطين فحسب، بل اتخذت هذه الجماعات مواقع لها على الأنترنت تمارس أعمالها من خلال التحريض على القتل وتعليم صنع المتفجرات والقنابل، علاوة على نشر أفكارها الداعية إلى العنف والتمييز العنصري، والتلاعب بالأنظمة والبيانات والنظم الخاصة بمؤسسات وحكومات دول أخرى.

وقد أكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية عرض (شارون) أمام الرئاسة الأميركية لمحادثات هاتفية لعرفات وهو يؤيد الأعمال المسلحة في انتفاضة الأقصى، بهدف ايجاد المبررات لإسرائيل فيما تقوم به من عنف موجه للشعب الفلسطيني أو أية جهة عربية تؤيده.

كما تحرص أجهزة الأمن الإسرائيلية على معرفة اتجاهات الرأي العام الفلسطيني وآراء المجتمع إزاء الأحداث الجارية، فتقوم بالتجسس على هواتف الكثير منهم ومواقعهم الشخصيه على شبكات التواصل الاجتماعي، ناهيك عن الاسلاك الالكترونية الشائكة في جدار الفصل العنصري وكاميرات أبراج المراقبة الموجهة نحو المدن والقرى الفلسطينية لرصد أدق التفاصيل. شبكات التواصل الاجتماعي و التنصت على أجهزة الهاتف .

2ـ تنظيم القاعدة في أفغانستان :

أصل التسمية :  ظهر اسم القاعدة منذ زمن بعيد وكان يطلق على معسكرات تدريب المجاهدين لمكافحة إرهاب روسيا بمعسكرات القاعدة .

المؤسسون والقادة :  أسامة بن لادن ، أيمن الظواهرى .

المقر :  أفغانستان .

الإيديولوجيا : السلفية الجهادية .

هدف التنظيم : إنهاء النفوذ الأجنبي في البلدان الإسلامية ، وإنشاء خلافة إسلامية جديدة. وتعتقد القاعدة أن هناك تحالفًا مسيحيًا – يهوديًا يتآمر لتدمير الإسلام .

الهجمات  :

  • 1990 : شارك تنظيم القاعدة بعملياته في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، منذ منتصف التسعينات ، بعد توحيد اليمن في عام 1990، بدأت شبكات غير معروفة في توجية مهام لليمن في محاولة لتقويض رأسمالية الشمال. على الرغم من أنه من غير المرجح أن يكون ابن لادن أو تنظيم قاعدة السعودية قد شارك بها، إلا أن العلاقات الشخصية التي أقاموها، سهلت من مهمتهم في تفجير المدمرة الأمريكية “يو أس أس كول”، وفي العراق، ارتبطت القاعدة بشكل غير مباشر بجماعة التوحيد والجهاد تحت قيادة أبو مصعب الزرقاوي، وكان لها دور أساسي في المقاومة العراقية .
  • 1991 : شاركت القاعدة في عدد من التفجيرات في شمال أفريقيا، فضلاً عن دعم أحزاب في الحروب الأهلية في أريتريا والصومال .
  • 1992 : قامت القاعدة بأول هجماتها الإرهابية بتفجير قنبلتان في عدن. كان هدفها الأول هو فندق موفنبيك، والثاني موقف السيارات التابع لفندق جولدموهر. كانت تلك التفجيرات محاولة للقضاء على الجنود الأمريكيين، وهم في طريقهم إلى الصومال للمشاركة في جهود الإغاثة الدولية للمجاعة، في إطار “عملية استعادة الأمل”. داخليًا، اعتبرت القاعدة التفجير انتصارًا أثار خوف الأمريكيين، ولكن في الولايات المتحدة كان الهجوم بالكاد يلحظ ، لم يقتل أحد من الأمريكيين، لأن الجنود كانوا يقيمون في عدة فنادق مختلفة، وذهبوا إلى الصومال كما كان مقررًا. ولكن لوحظ أن الهجوم كان محوريًا، كما كان بداية تغيير في استرتيجية تنظيم القاعدة، من محاربة الجيوش لاستهداف المدنيين قتل شخصان في التفجير، سائح أسترالي وعامل فندق يمني، وأصيب سبعة آخرين معظمهم من اليمنيين، بجروح بليغة .
  • 1993 : مهاجمة مركز التجارة العالمي في نيويورك. كان الهجوم يستهدف تدمير أساس البرج الأول، وبالتالي انهياره على البرج الثاني، وبذلك يسقط المجمع بأكمله ، على الرغم من أنه جرح 1,042 آخرين، وتسبب في إلحاق أضرار تقدر بما يقرب من 300 مليون دولار في الممتلكات ، وأن المبرر الرئيسي لهذا الهجوم هو معاقبة الولايات المتحدة على دعمها للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ولم يشر إلى أية دوافع دينية .
  • 2001 :  اعتداءات 11 سبتمبر هي أكثر الأعمال الإرهابية تدميرًا في أمريكا وفي تاريخ العالم، والتي أسفرت عن مصرع ما يقرب من 3,000 شخص، حيث اصطدمت طائرتين بأبراج مركز التجارة العالمي، وطائرة ثالثة في وزارة الدفاع الأمريكية، ورابعة استهدفت الكابيتول ولكنها تحطمت في بنسلفانيا ، قامت القاعدة بهذه الهجمات عملاً بفتوى عام 1998 الصادرة ضد الولايات المتحدة وحلفائها من جانب القوات العسكرية بقيادة ابن لادن والظواهري وغيرهم ، وتشير الدلائل إلى أن الفرق الانتحارية قادها القائد العسكري للقاعدة محمد عطا بالاشتراك مع ابن لادن وأيمن الظواهري وخالد شيخ محمد والحنبلي كمخططين رئيسيين .
  • 2003 : نفذ إسلاميون سلسلة من التفجيرات في أسطنبول، مما أسفر عن مقتل 57 شخص وإصابة 700، وتم توجيه الاتهام إلى 74 شخص من قبل السلطات التركية. سبق لبعضهم مقابلة أسامة بن لادن، وعلى الرغم من أنهم رفضوا الانضمام لتنظيم القاعدة، إلا أنهم طلبوا مساعدتها ومباركتها.
  • 2004 : في أعقاب خروج القاعدة من أفغانستان، لجأت هي وحلفائها إلى الإنترنت هربًا من حالة التحفز الدولي ضدها. ونتيجة لذلك، أصبح استخدام القاعدة لشبكة الإنترنت أكثر تطورًا، وشمل التمويل والتجنيد والتواصل والتعبئة والدعاية، وكذلك نشر المعلومات وجمعها ومشاركته ، تشمل مجموعة الوسائط المتعددة، التدريب على حرب العصابات ولقطات لضحايا على وشك أن يقتلوا، وشهادات من الانتحاريين وأشرطة الفيديو تظهر المشاركة في الجهاد. نشر موقع على الإنترنت مرتبط بالقاعدة، شريط فيديو لإلقاء القبض على رجل الأعمال الأمريكي نيك بيرج، وذبحه في العراق، والذي كان الظهور الأول لأشرطة الفيديو وصور عمليات الذبح، بما في ذلك بول جونسون وكيم سون إيل ودانيال بيرل على المواقع الجهادية. وفي ديسمبر 2004، بثت رسالة صوتية يزعم أنها من ابن لادن على موقع على شبكة الإنترنت مباشرة، بدلاً من إرسال نسخة منها إلى قناة الجزيرة، كما كان يفعل في الماضي، تحولت القاعدة إلى شبكة الإنترنت لنشر أشرطة الفيديو الخاصة بها، لكي تتيقن من أنها ستكون غير معدلة، بدلاً من خطر احتمالية تعديل محرري الجزيرة للفيديو، وحذف أي مقطع ينتقد العائلة المالكة السعودية .

ـ بوكو حرام فى نيجيريا  :

أصل التسمية : جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد..التي غيرت اسمها بعد مبايعة تنظيم الدولة الاسلامية الى ولاية غرب افريقية و المعروفة بالهوساوية باسم بوكو حرام أي “التعاليم الغربية حرام”.

المؤسسون والقادة : أبو بكر شيكاو.

المقر : ولايات شمال نيجيريا .

الايديولوجيا : سلفية جهادية .

الهدف : العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، وإلى تغيير نظام التعليم .

الهجمات :

  • 2009 : في ولاية يوبه، ووردت تقارير تفيد باستخدام المقاتلين دراجات نارية محملة بالوقود وأقواس مزودة بأسهم سامة للهجوم على مقر للشرطة .
  • 2010 : قامت الجماعة بمهاجمة ولاية بورنو النيجيرية، مما أسفر عن مقتل أربع أشخاص، سهلت بوكو حرام فرار 700 من المعتقلين في سجن ولاية باتوشي
  • 2011 : أعلنت بوكو حرام مسؤوليتها عن تفجير انتحاري لمقرات الشرطة في أبوجا، كانت قد وقعت في اليوم السابق، وتعتقد السلطات أن هذه التفجيرات الانتحارية هي الأولى من نوعها في تاريخ نيجريا.
  • 2014 : اختطف التنظيم 276 فتاة من مدرسة ثانوية في ولاية برنو.

ـ داعش:

يستخدم داعش الفضاء الالكترونى فى عملية استقطاب الشباب الى صفوف  الجماعات الجهادية  بالإضافة إلى إتاحة تدفق المعلومات وتقليل تكلفة تجنيد الأعضاء، وإيجاد مجتمعات للتواصل الإلكتروني يتشارك أعضاؤها الأفكار والنقاش حيث ساعدت هذه المواقع الجماعات الجهادية في تصدير صورة مفادها أن الجهاديين دائما منتصرون، وهذا ما ساعد في تجنيد الشباب وجلب التبرعات و تستخدم تلك الجماعة الارهابية المواقع الالكترونية فى نشر جرائمها و طريقة اعدامها للاسرى و تتفن فى بشاعة طرق الاعدام لاثارة الذعر فى النفوس مما يفقد المواطنين الثقة في حكوماتهم و قدرتها على حمايتهم.

ويتم تجنيد التنظيمات الارهابية للشباب عبر الانترنت عبر ثلاث مراحل:

تتعلق الأولى بمرحلة التأثير الوجداني، من خلال إثارة العاطفة والنعرة والغيرة الدينية بحجة الدفاع عن القيم المقدسة، ويتم استخدام نصوص دينية عبر شبكات التواصل الاجتماعي. اما المرحلة الثانية فتتعلق بدور  الشبكات الاجتماعية في نقل المعلومات والبيانات، التي تعبر فقط عن وجهة نظر الجماعات الجهادية. وتأتي المرحلة الثالثة، والتي هي أخطر المراحل، وتتعلق بالانتقال من مرحلة التأثير في الأفكار إلى المشاركة الفعلية في التغيير بالقوة والعنف وهو ما يظهر في التغيير السلوكي.

أما المرحلة الثانية، فتتعلق بدور الشبكات الاجتماعية في نقل المعلومات والبيانات، التي تعبر فقط عن وجهة نظر الجماعات الجهادية.

وتأتي المرحلة الثالثة، والتي هي أخطر المراحل، وتتعلق بالانتقال من مرحلة التأثير في الأفكار إلى المشاركة الفعلية في التغيير بالقوة وواكد  المرصد التكفيري في تقريره الخامس والعشرين والذي جاء تحت عنوان “دور المنتديات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي في تجنيد الإرهابيين.. الخطورة وسبل القضاء عليها” أن 80 بالمئة من الذين انتسبوا إلى تنظيم الدولة الإسلامية تم تجنيدهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

حركات المجاهدين في الصومال :

أصل التسمية : حركة إسلام سياسي قتالية صومالية تنشط في الصومال .

المؤسسون والقادة : إبراهيم الأفغاني .

المقر : الصومال .

الايديولوجيا : السلفية الجهادية .

الهدف : نفس هدف القاعدة ، إنهاء النفوذ الأجنبي في البلدان الإسلامية ، وإنشاء خلافة إسلامية جديدة .

الهجمات :

  • تقوم الحركة بالتضييق على المواطنين حيث قامت بمنع الرقص والموسيقى في حفلات الزفاف وإغلاق المقاهي ودور السينما ومنع مشاهدة الأفلام السينمائية والنغمات الموسيقية في الهواتف المحمولة ولعب مباريات كرة القدم أو مشاهدتها. كما قامت المحاكم التابعة للحركة بتنفيذ عمليات جلد وإعدام وبتر أطراف في عدة مناطق أغلبها في منطقة كيسمايو الجنوبية والأحياء الخاضعة لسيطرتها في مقديشو، وذلك عبر “جيش الحسبة الآمر بالمعروف والنهي عن المنكر” الذي استحدثته لهذا الغرض.
  • قامت الميليشيا التابعة لهم باعدام أشخاص اشتبه في تعاونهم مع الاستخبارات الإثيوبية ، كما قامت الميليشيا بهدم أضرحة تابعة لمسلمين صوفيين في المناطق التي تسيطر عليها ، إضافة إلى اغلاق مساجدهم وجامعتهم بدعوى “أن ممارسات الصوفيين تتعارض مع مفهوم هذه الجماعة للشريعة الإسلامية” ، قام تنظيم الشباب باعدام عدة مئات من المسيحيين الصوماليين (الذين لا يزيد عددهم عن الألف) منذ عام 2005 .

ـ جبهة النصرة :

أصل التسمية : منظمة تنتمي للفكر السلفي الجهادي ، وتم تشكيلها أواخر سنة 2011 خلال الحرب الأهلية السورية وسرعان ما نمت قدراتها لتصبح في غضون أشهر من أبرز قوى المعارضة المسلحة للدولة السورية لخبرة رجالها وتمرسهم على القتال

المؤسسون والقادة : أبو محمد الجولاني .

المقر : سوريا .

الايديولوجيا : السلفية جهادية .

الهدف : الجهاد وحمل السلاح في وجه النظام السوري.

الهجمات : قامت الجبهة بعدة عمليات كبرى ضد نظام بشار الأسد أبرزها تحرير محافظة إدلب و تفجير واقتحام مبنى قيادة الأركان في العاصمة دمشق في أوائل أكتوبر ٢٠١٢ ( ) وكذلك تفجير مبنى المخابرات الجوية في حرستا وأيضا نسف مبنى نادي الضباط في ساحة سعد الله الجابري في حلب. وللجبهة مشاركة قتالية وثيقة مع باقي القوى المسلحة مثل الجيش الحر وكتائب أحرار الشام في العمليات المشتركة مثل معركة حلب رغم اعتراضها على اقتحام الثوار لحلب المدينة السيطرة على معرة النعمان ومعركة مطار تفتناز والهجوم على ثكنة هنانو والسيطرة على الفوج 46 ومعارك الغوطة ومعركة التوحيد والإخلاص و معركة تحرير وادي الضيف وغيرها من العمليات .

ثانيا : تطبيق علي العنف السياسي :

شكل ظهور جماعة “البلاك بلوك” – التي ربطها البعض بأحداث العنف في الذكرى الثانية لثورة الـ 25 من يناير- متغيرا جديدا في الساحة السياسية المصرية بعد الثورة، إذ عبرت تلك الجماعة عن نموذج لحركات العنف غير التقليدية التي ليست لديها ذات الأطر الفكرية والأيديولوجية لحركات العنف التقليدية، مثل: تنظيم القاعدة، والسلفية الجهادية، التي ظهرت بصورة ملحوظة داخل سيناء خلال الأشهر الأخير.

وتقوم حركة البلاك بالدعاية إلى نشاطها من خلال شبكة التواصل الاجتماعى فيسبوك وذلك بنشر فيديوهات وصور كما يقومون بنشر منشورات حماسية تحث الشباب على الانضمام إليها ، كما تدعو الحركة الشباب إلى عمل تكتلات من الشباب للقيام بعمليات الشغب والهجوم على المؤسسات الحكومية كوسيلة للتعبير عن رفض النظام الحاكم مما يشكل نوعا من الإرهاب الإليكترونى إذ تستخدم هذه الحركة بشكل صريح الانترنت فى جدذ الشباب وحثهم على الانضمام إليها حتى إذا وصل عدد متابعين صفحتها على الفيسبوك إلى 23,706 شخص وذلك فى عام 2016 مما يعبر عن مدى جذب هذه الحركة للشباب من خلال شبكة التواصل الاجتماعى فيسبوك .

تتركز الشريحة العمرية للبلاك بلوك بين 16 و25 عاما، بحسب المعلومات المتداولة، مما قد يشير إلى أنها فئة شباب غاضب، ومتحمس في الوقت نفسه، بما يسهل من توجيهه في الشارع. كما أن لدى الجماعة قدرة أكبر على التعامل مع الفضاء الإلكتروني والترويج لأفكارها، عبر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وتمتلك قدرات تنظيمية تقترب بها من حركات العنف التقليدية، وإن كانت ليست على الدرجة نفسها من التسليح ، حيث أشار قائد البلاك بلوك بالاسكندرية- في حوار له مع صحيفة الوطن المصرية- إلى أن “المجموعة تعمل في إطار منظم، وتتشكل الحركة من مجموعات لكل منها قائد، وهناك قائد عام للمجموعة في المحافظة، ويعمل بالتنسيق مع مجموعات أخرى في المحافظات.

أسباب ظهور حركة البلاك بلوك:

نجد أن هناك العديد من التداعيات التي ساهمت في تصدير مثل هذه الحركة الغربية إلى المجتمع المصري، والتي تتضح فيما يلي:

1) تعثر مسار الثورة المصرية  وتراجع دور الدولة حيث أصبحت دولة شبه فاشلة و عاجزة عن الاضطلاع في الحد من حالات الإنفلات الأمني.

2) تدري الأوضاع السياسية والاقتصادية وظهور الفجوة بين سقف توقعات الموازنين وبين ما تلبيه الحكومة  المصرية بعد الثورة.

3) صعود التيار الإسلامي و إثارت المخاوف من ات أخونة الدولة المصرية لاسيما مع ضعف الأحزاب السياسية.

4) الصارع القاتل بين القوى السياسية والنظام الحاكم وفشل محاولات الوفاق الورني الأمر الذي أدى إلى  ، إنقسام مصر بين فريقين :الأول مدني يشمل تنوع فك ري وا يديولوجي تحت مسمى جبهة الإنقاذ الورني والآخر إسلامي يسعى إلى السيررة إلى كافة مفاصل الدولة المصرية .

5) غياب التمكين السياسي للشباب رغم دورهم الرئيسي في قيام الثورة المصرية، وفقدان الشباب الثقة في  المؤسسات السياسية الوسيرة لاسيما الأحازب السياسية.

6) نجاح استراتيجيات الترويج لآليات نشر الديمقراطية الاوروبية خاصة الألمانية وهو يا يشير إلى أن من  أحد أهم تداعيات نشأت ما يسمى بالبلاك بلوك في مصر إلى تأثير العامل الخارجي في البيئة المصرية وتفعيل استراتيجيات القوى الناعمة في نشر ثقافة الاحتجاج الجمعي.

ثالثا : تطبيق عن المقاومة :

مقاومة الإرهاب الإسرائيلي :

وفيما يتعلق بدولة الاحتلال في فلسطين فإن قيامها كان على حساب شعب آخر، وهي الطرف المعتدي على الشعب الفلسطيني والمحتلة لأرضه، وما تستخدمه من وسائل التعذيب والاعتقالات الجماعية والقتل وارتكاب المجازر وقتل الأطفال وهدم البيوت ومصادرة الأراضي وتجريفها، وما تمارسه من البطش والظلم والتهجير والنفي بحق الشعب الفلسطيني هو الإرهاب بعينه. لأنه يعد جريمة في عرف الدول كلها وفق ميثاق الأمم المتحدة، ومناف لكل القيم الإنسانية فضلاً عن مخالفته للشريعة الإسلامية، ولهذا فإن أعمال المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي هي مقاومة مشروعة، وهي لا تختلف عن مقاومة ديغول وتشرشل للإرهاب النازي في أوروبا، ولا المقاومة الأمريكية للاحتلال الإنجليزي لأراضيها قبل قرون، ولا مقاومة الشعوب الأخرى للاستعمار والاحتلال الأجنبي لتحقيق الاستقلال وتقرير المصير.

تطبيق النظريات الاستراتيجية :

  • نظرية الاحتواء :

منذ عام  2001م وكل دول العالم محتشدة خلف الولايات المتحدة الاميركية في حربها الكونية ضد ما يطلق عليه بالحرب على الإرهاب، بد تدمير أبراج مركز التجارة العالمي ومبنى البنتاجون في الولايات المتحدة الاميركية، لتبدأ بعد تلك الأحداث، الدولة الأقوى في العالم ترأس ائتلافا عالميا قويا لمواجهته وحربه في كل أنحاء العالم.

الا انه وللأسف الشديد وبعد مرور ما يقارب الـ 15 سنة تقريبا على بداية انطلاق تلك الحرب، نلاحظ ان تلك الجهود الدولية قد فشلت إلى حد بعيد في احتوائه والحد من آثاره ومخاطره وانعكاساته على الدول والشعوب والأفراد، بل على العكس من ذلك، فالملاحظ ان خطر الإرهاب قد اتسع جغرافيا بتمدد رقعته وزيادة منظماته وأفراده، وتمدد أيديولوجيا ببروز العديد من الأفكار والتوجهات والآراء التي تغذيه عبر شبكة طويلة من الممارسات والنظريات والمحفزات السياسية والاقتصادية والثقافية وغير ذلك.

ومن هذا المنطلق يتأكد لنا وجود العديد من الثغرات والتناقضات وربما الأكاذيب والمؤامرات التي رافقت تلك الجهود والتوجهات والأهداف الاستراتيجية الدولية ، خصوصا في أهم جانبين منها وهما المصداقية والشفافية، ويقع على رأس ذلك ما نسميه بتناقضات السياسات والأهداف بين الواقع والنظرية، ومن تلك النماذج نموذج القيادة الأهم وهو الولايات المتحدة الاميركية في تعاملها مع أهداف واستراتيجيات الحرب على الإرهاب، ويبرز ذلك فيما نطلق عليه بنظرية الاحتواء على سبيل المثال لا الحصر.

فبينما تعلن الولايات المتحدة الاميركية حربها الكونية بكل قوة وشراسة و(مصداقية وشفافية) كما تدعي منذ بوش 2001م وحتى أوباما 2015م على ارض الواقع في كل أنحاء العالم، وخصوصا الشرق الأوسط، نلاحظ وجود تناقضات واضحة بين الأقوال والأفعال، كما نلاحظ الأحادية في التصرفات والمصالح وفي التعامل الجانبي الأناني على حساب الشريك والتحالف الدولي، ومن ابرز تلك الاستراتيجيات المتناقضة للحرب الاميركية على الإرهاب بين النظرية والواقع، تناقض استراتيجية الاحتواء والتعامل السياسي .

حيث تؤكد الولايات المتحدة الاميركية عبر خطابها السياسي النظري على عدم التعامل مع الإرهاب والتنظيمات الإرهابية أو التفاوض معها مطلقا وبأي حال من الأحوال وفي مختلف الظروف، وهو ما تحفز وتحرض عليه شركاءها في تلك الحرب الطويلة، حيث تواصل التأكيد على انه ليس هناك من فائدة من التعامل مع تلك التنظيمات الإرهابية بأسلوب سياسي او دبلوماسي، بينما نلاحظ عكس ذلك في تعاملاتها هي على أرض الواقع منذ عام 2001م وحتى عام 2015م مع تلك التنظيمات.

ولتوضيح الفكرة يمكن ان نسترجع شيئا من التاريخ السياسي للعلاقة الاميركية مع التنظيمات الإرهابية المعاصرة، حركة طالبان قبل غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان ـ ما يؤكد الدعم لتلك التنظيمات منذ النشأة وهو أمر ليس بالخفي على احد، ويواصل ان هذه العملية السرية لفكرة مبدعة وهي تهدف إلى دفع الروس للوقوع مع أفغانستان، أما في الفترة الممتدة بين 1994-1998 فقد ساندت الولايات المتحدة الاميركية  حركة طالبان تحت ذريعة محاولتها لحماية مصالحها الاستراتيجية، وقد شكل دعم الولايات المتحدة للطالبان وسيلة دائمة ومباشرة للتدخل الاميركي في المنطقة ، ورغم ذلك الدعم الواضح ما زال البعض يجادل حتى الآن خصوصا منقدي سياسة الاحتواء لتلك التنظيمات بأن الطابع العابر للمنظمات الإرهابية المعاصرة يجعل من العقيدة التي صممت للدول القومية التقليدية ولو العدائية عقيدة بالية، فشبكات الإرهاب الغامضة، على حد قول الرئيس بوش “صعبة الاحتواء”، فالاحتواء بحسب جون غاديس صمم بوصفه استراتيجية ترتكز على الدول وترتكز على أنظمة يمكن تحديدها ويمكن ان تدير المخاطر الجارية التي لا تصل إلى الحروب، ويبدو الاحتواء نتيجة ذلك، وكأنه يفتقر إلى القدرة على استمالة المجموعات الإرهابية بالرشوة على سبيل المثال، على أساس أنهم ليسوا جزءا من لعبة شطرنج الدبلوماسية الدولية وبالتالي ليسوا قابلين للتأثر الحوافز وبحسابات الربح والخسارة التي تحكمها .

  • خاص المركز الديمقراطي العربي
الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق