fbpx
احدث الاخبارعاجل

ولي العهد السعودي : الموت وحده سيكون المانع الوحيد كي لا أحكم بلادي خلال نصف القرن المقبل

-المركز الديمقراطي العربي

نشرت صحيفة الغارديان مقالاً لريتشارد سبنسر بعنوان ” أخطط لحكم السعودية حتى أموت، يقول ولي العهد السعودي”.

وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في تصريحات أدلى بها لقناة إخبارية أمريكية إن “الموت وحده سيكون المانع الوحيد كي لا أحكم بلادي خلال نصف القرن المقبل” .

ودافع الأمير السعودي (32 عاما) خلال المقابلة -الذي ذاع صيته خلال السنوات الثلاث الماضية وأصبح من أقوى الأمراء الحاكمين في السعودية منذ عقود- عن الحرب التي تخوضها بلاده في اليمن كما وعد برفع بعض القيود المفروضة على لباس المرأة في السعودية.

ورداً على سؤال إن كان يرى نفسه في مركز للقوة خلال الخمسين عاماً المقبلة أجاب “الله وحده يعلم كما سنعيش، إن كنت سأعيش 50 عاماً أم لا، وفي حال مرت السنوات على ما يرام وبقيت على قيد الحياة، فإني سأحكم البلاد كما هو متوقع”.

وأضاف “الموت وحده ،سيمنعني عن حكم السعودية”. وجاءت تصريحات الأمير سلمان لقناة “سي بي أس” الأمريكية قبيل زيارته للولايات المتحدة.

وقال كاتب المقال إن “الأمير السعودي يصف أيديولوجيته التي يتبعها بأنها الأكثر قرباً للرئيس الأمريكي من جميع حلفائه، كما أنه عمل بشكل مقرب مع صهره جيرارد كوشنر، مستشار ترامب لشؤون الشرق الأوسط.

وأشار كاتب المقال إلى أن الأمير السعودي يهدد بامتلاك قنبلة نووية في حال امتلكتها طهران التي تأوي بنظره “قيادات القاعدة في بلادها”.

وأضاف الأمير السعودي أن “الحرب في اليمن مبررة بسبب انتشار الفكر الإيراني في بعض الأجزاء من البلاد”.

وختم كاتب المقال بالقول إن “ترامب سيقرر في 12 أيار /مايو إن كان سينسحب من الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع إيران بشأن برنامجها النووي، إذ أنه يريد من بريطانيا وألمانيا وفرنسا الاتفاق على إجبار إيران على إعادة التشاور بشأن مدة الاتفاق وكذلك حظر إجراء تجارب على الصواريخ الباليستية .المصدر:بي بي سي

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق