fbpx
الشرق الأوسطعاجل

المبادرة العسكرية الإسرائيلية – لقصف المفاعل النووي الإيراني

اعداد : محمود محمد المصري – المركز الديمقراطي العربي

 

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو النقاب عن العملية الاكثر جرأة يوم الإثنين 30 إبريل 2018 ، خلال عرضة مجموعة وثائق تخص الملف النووى الإيرانى ، حيث ألقى خطاب هدف الى إثبات أن إيران كذبت بشأن برنامجها السرى للأسلحة النووية.

كما أورد بنيامين نتنياهو تفاصيل عن مدى نجاح وكلاء الإستخبارات الإسرائيلية فى ما وصفة بأنه ، أحد أهم الأنجازات الإستخباراتيه الإسرائيلية .

و نقلا عن صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية ، إن مسؤول إسرائيلى رفيع المستوى رفض الكشف عن إسمه قال ” إن الموساد الإسرائيلى إكتشف ” مستودع نووى مهجور” مشكوك فيه ، و ذلك فى عام 2016 ، و أبقى المستودع تحدت المراقبة منذ ذلك الحين. و بإقتحام مبنى المستودع فى شهر يناير الماضى قام العملاء بإخراج الوثائق الأصلية و تهريبها إلى إسرائيل فى ذات اليوم.”

الإفصاح للولايات المتحدة:

أطلع رئيس الموساد “يوسى كوهين: الرئيس الأمريكى :دونالد ترامب” على العملية الإستخباراتيه لدهم المستودع النووى الإيرانى ، ذلك خلال زيارته إلى واشنطن فى شهر يناير الماضى.

أسباب تأخر الإفصاح الإسرائيلى :

أضاف المسؤول الإسرائيلى رفيع المستوى ، أن السبب وراء التأخير فى نشر المعلومات هو المزيد من الوقت الذى استغرقة تحليل الوثائق و المكتوب غالبيتها باللغة الفارسية ، مما جعل الأمر يستغرق الوقت و الجهد.

خطاب بنيامين نتنياهو:

قد أشار نتنياهو فى وصفه الأرشيف و كأنه ” مستودع متهدم ” و الكائن فى منطقة شوارباد جنوب طهران.

و قال نتنياهو” فى هذا المستودع إحتفظ الإيرانيين بالأرشيف النووى. رغم قلة من الإيرانيين علموا بموقع الوثائق ، وكذلك قلة قليلة من الإسرائيليين علموا كذلك بالموقع.” و استطرد قائلا ” المستودع بدا من الخارج و كأنه متهدم ، لكنه إحتوى من الداخل على أرشيف إيران النووى السرى ، محفوظا فى ملفات ضخمة.”

و عرض نتنياهو مكتبة متعددة الأرفف من الخزائن الأرشيفية ، و قال ” إن وكلاء الموساد نجحوا فى جلب نصف طن من المواد التى تضمنت 55.000 صفحة و 55.000 ملف آخر على 183 قرصا صلبا (C.D).

و قال نتنياهو ” إن الملفات السرية احتوت على وثائق ، جداول ، عروض تقديمية ، مخططات ، صور ، و فيديوهات .. الخ ، واصفا إياها بالملفات التجريمية. و أضاف أخيرا لقد شاركنا الملفات السرية مع الولايات المتحدة الأمريكية و بإمكان الولايات المتحدة أن تؤكد صحتها.”

مبادرة عسكرية إسرائيلية مشابه :

تاريخ إسرائيل العسكرى ، حافلا بالضربات الإستباقية العسكرية ، و التى أخذت طابع المبادرة العسكرية لقصف أى مفاعل نووى – بغض الطرف عن كونه كاملا أو فى مهد بنائه – قد يبدو علية إعداد برنامج نووى سواء للأغراض السلمية أو العسكرية. و قصف الجيش الإسرائيلى للمفاعل السورى فى عام 2007 ، خير دليل على مبادرات إسرائيل العسكرية ، إذ كانت واحدة من أكثر العمليات الناجحة للجيش الإسرائيلى إلا أنه تم فرض الرقابه عليها لأكثر من عقد من الزمان.

بحسب صحيفة هآآرتس بوصفها لقصف المفاعل السورى ” هى عملية جريئة قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية و الجيش و أجهزة المخابرات التى دمرت محطة نووية فى شمال شرق سوريا.”

ضربة استباقية قبل عرض نتنياهو :

قالت صحيفة “أورشاليم بوست” الإسرائيلية، إن طائرتين إسرائيليتين من طراز (إف -35) دخلتا المجال الجوي الإيراني خلال الشهر الماضي. تم تحليق طائرات إسرائيلية متطورة فوق عدد من المدن الإيرانية، دون أن يتم اكتشافها حتى من الرادارات الروسية في سوريا، حيث عبرت الطائرات الإسرائيلية الأراضي السورية في طريقها إلى إيران.

ذكر ثلاث مسؤوليين أمريكيين لـ ” إن بي سي نيوز” إن الهجوم على قاعدة عسكرية سورية غرب حماة يوم الأحد الموافق 29إبريل 2018 نفذته مقاتلات إسرائيلية من طراز إف -15 بعد أن نقلت إيران شحنه من الصواريخ المضادة للطائرات و قال المسؤلون إن إسرائيل يبدو أنها تستعد للحرب المفتوحة مع إيران.كما قال رئيس الدفاع الإسرائيلى أفيغدور ليبرمان : “إيران تحاول إيذاء إسرائيل و سنرد عليها.”

رد الفعل الإيرانى :

استنكرت الإدارة الإيرانية كل ما ذكره رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو عن الوثائق السرية التى عرضها بشأن إمتلاك ايران مفاعل نووى لأغراض التسلح النووى ، حيث شبه وزير الخارجية الإيرانى “محمد جواد خريف” رئيس الوزراء الإسرائيلى ” الفتى الباكى” . كما قال وزير الدفاع الإيرانى ” أمير حاتمى “إن نموذج التفاعل الأمريكى مع الإتفاق النووى بات خطرا على النظام الدولى و نحن نحذر إسرائيل من و حماته بأن يكفوا عن مؤامراتهم و إجراءاتهم الخطرة لإن الرد الإيرانى سيكون مباغتا و يؤدى إلى الندم.”

الموقف الدولى :

فى صمت دولى حتى الأن ، فقد علقت مسؤولة السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبى فيديريكا موغيرينى الإثنين 30 مايو 2018 ، على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو ، حول برنامج إيران النووى مؤكدة بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هى المرجع الوحيد المراقب لهذا البرنامج.

ختاما:

المبادرات الإسرائيلية العسكرية هى الطريقة التى تميز العقل الإسرائيلى العسكرى فى الهجوم على المفاعلات النووية سواء للأغراض السلمية أو العسكرية و التى تمتلكها الدول التى لا ترغب إسرائيل فى إمتلاكها كالمفاعل السورى الذى تم تدميره و كان فى مهده 2007، فقد كرست إسرائيل وكلائها لمراقبة النشاط النووى للدول و لآسميا دول الجوار فى الشرق الأوسط. بل و يمتد الأمر إلى عمليات عسكرية لقصف المفاعلات النووية الغير مرغوب بها. تولد إسرائيل حالة من الضغط على المجتمع الدولى لإدانة الإتفاق النووى الإيرانى بعد ان كسبت إيران الشرعية الدولية من قبل “أوروبا و روسيا و الصين.” فقد بدأت المبادرة الإسرائيلية بالتنفيذ على أرض الواقع. بتحليق طائرات إسرائيلية فى سماء إيران لكشف مواقع نووية ، و الهجوم على قاعدة عسكرية سورية لأسلحة إيرانية ، أخيرا كشف نتنياهو للوثائق السرية عن الأسلحة النووية الإيرانية.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق