مقالات

رسائل وبشائر من ليبيا حلقة #1 بعنوان (الأزمات تبني الإقتصادات)

بقلم : أيوب البراني

❂ المجالس البلدية مطالبة بتقديم خطط عمل تخلق البدائل الإقتصادية وتسهل وصول الخدمات بدلاً من انتظار الميزانيات والنثريات.
❂ ندعوا الأخوة في الجنوب للتوجه نحو التنمية المكانية الإقتصادية والإستثمار في الزراعة وتجارة العبور ونطالب الدولة بتوفير ما يلزم من تسهيلات.
❂ تعافي الوضع المالي ووصول سعر خام البرنت إلى مايقارب ال80 دولارً يحتم على الدولة توضيح أسباب استمرار تدهور وضع المواطن الإقتصادي.
❂ لايزال الفساد في ليبيا هو المشكل الأساسي والحقيقة أن الفساد في ليبيا منتشر أفقياً وجذوره تبدأ من القاعدة وليس من الهرم.
❂ المصارف التجارية تشكل أهم حلقات أزمة السيولة وعلى الحكومة إنقاذ الموقف وتأسيس بنوك جديدة بكوادر نظيفة اليدين تغطي كل الأحياء والمدن الليبية.
❂ عرقلة تنفيذ الإعتمادات المستندية للموردين نظراً للإجراءات المعقدة التي فرضها البنك المركزي كحل لتأمين احتياطي العملة الصعبة والتي للأسف تسببت في عرقلة تنفيذ الإعتمادات ووصول الواردات للمواطن.
❂ لازالت عملة الدولار تخرج من ذمة البنوك الليبية لتأخذ جولتها بين العواصم وتعود لتباع بأضعاف قيمتها في دكاكين العملات.
❂ ربما الحل هو تعويم سعر صرف الدينار (إلى حين) وطرحه للتداول في أسواق الصرافة الرسمية ووقف الاعتمادات وتولي مؤسسات الدولة لإستيراد السلع.
❂ يجب أن يختفي النقد من التداول التجاري وتتوقف الحاجة إليه والحاجة للصراف التقليدي والطوابير الطويلة فالعالم منذ عقود تجاوز هذه المسألة عبر البطاقات والدفع الإلكتروني.
❂ الصناعة المحلية هي الحل لكل مشاكلنا الإقتصادية والمالية والدولة يجب أن تتجه لدعم تأسيس المعامل والمصانع بدلاً من استيراد السلع التي تذهب جل قيمتها للدول الأجنبية وجيوب أغوال العملات.
❂ الدولة مجتمعة (البنك المركزي، الحكومة، وزارة الإقتصاد، وغيرهم) مطالبين بتوضيح عاجل عن تأخر وصول الخدمات للمواطن وتردي الوضع الإقتصادي وعرض خطة واضحة لإنهاء هذه الأزمة.

رسائل وبشائر سلسلة منشورات أخاطب بها أخوتي وأخواتي الليبيين الكرماء حيثما ما كانوا وهو التزام حواري يفتح الباب لآفاق النقاش والتلاقي الفكري والولوج إلى باب الحقيقة وحقيقة التعايش. ليكون المبدأ (نتحاور، نفكر، نتعايش). تعالج السلسلة في كل حلقة موضوعاً جديداً وتطرق أبواباً مغلقة بحثاً مسارب الفتح.

دمتم بخير. #رسائل_وبشائر

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق