احدث الاخبارعاجل

تداعيات إسقاط الطائرة الروسية في الاجواء السورية

اعداد : محمد كريم جبار الخاقاني – ماجستير دراسات دولية – جامعة بغداد.

  • المركز الديمقراطي العربي

 

تتشابك خيوط الازمة السورية ومحاولات اطراف النزاع التوصل الى حل مرضي للجميع وانهاء المعاناة المستمرة فصولها منذ اذار 2011 , نجد بإن تلك المحاولات تصطدم بجدار المصالح المتضاربة ولاسيما بالنسبة للجانب الاسرائيلي ومحاولاته المتواصلة لدرء الخطر الايراني كما يدعي عن حدوده في الجولان , إذ يتهم الكيان الاسرائيلي بشكل علني , ايران بتواجد قواته على مقربة من حدوده مع سوريا, تلك التحولات في القضية السورية افرزت معادلات جديدة غيرت من من موازين القوى لصالح المحور الروسي الايراني السوري في مقابل المحور الاخر والمدعوم من الولايات المتحدة ومن معها, إذ انحصرت مجاميع الارهاب في مدينة إدلب القريبة من الحدود التركية وبالتالي احتمالية قيام الجيش السوري وبدعم من حلفائه بالهجوم عليها لتطهير الارض السورية من التنظيمات الارهابية.

ومع تلك التحولات في المعارك بين كر وفر بين الطرفين ووصولها الى مرحلة الحسم العسكري المؤجل , نجد بإن مسألة اسقاط طائرة الاستطلاع الروسية من قبل اسرائيل في الاراضي السورية سيكون له من الاثار المعقدة في تسوية الازمة السورية ولا سيما بعد تفاهمات ثلاثية بين روسيا وتركيا وايران في هذا الشأن, إذ شن القادة العسكريين الروس هجوماً لاذعاً على اسرائيل واتهامها  صراحة بإعاقة الجهود الدولية لتسوية النزاع السوري, ولكن تلك الموجة من الاحتجاجات الروسية هدأت نوعاً ما مع تصريح الرئيس بوتين الذي ادرك حجم ما قد تتركه حادثة الطائرة الروسية على تأزم الوضع اكثر مما هو عليه الان لا سيما بعد التوصل الى اتفاق حول مدينة إدلب وعدم الهجوم عليها تجنباً لوقوع كارثة إنسانية تتنظر الملايين من المدنيين الساكنين فيها بالقياس الى اعداد المقاتلين المتجمعين من مختلف المدن السورية والذين اتخذوا من مدينة إدلب ملاذاً اخيراً لهم.

ان اتفاق إدلب قد فوت الفرصة على اسرائيل بخصوص تأجيج الوضع في سوريا مع امكانية الحسم العسكري الذي اصبح بمتناول اليد لصالح المحور الروسي وحلفائه, الامر الذي سيعزز من النفوذ الإيراني في سوريا على حساب القوى الاخرى المتصارعة والتي تريد النفوذ ايضاً فيها, فكانت التصريحات الدبلوماسية للكرملين متناغمة مع تلك السياسة الرامية الى إعطاء الوقت الكافي لتجنب عمل عسكري وبالتالي تفويت الفرصة على من يريد إشعال الوضع من جديد وبالخصوص إسرائيل التي ترى انها مهددة من جهة سوريا لا سيما بعد تعزيز الوجود الإيراني على مقربة من حدودها في الجولان, الامر الذي افضى الى اتفاق بشأن تواجد تلك القوات ولمسافة بعيدة عن حدود أسرائيل , ومع ذلك تطابق الموقف الامريكي مع الموقف الروسي بشأن ضبط حدود تصريحاتهم بشأن الحادثة وعدم التصعيد , فالولايات المتحدة اكدت على انها ستلزم بخارطة طريق بالاتفاق مع تركيا بشأن مدينة منبج وإبعاد القوات الكردية المدعومة امريكياً الى شرقي نهر الفرات.

وبالعودة الى حادثة إسقاط الطائرة الروسية في الاجواء السورية, كانت تصريحات القادة الروس تشير الى احتمالية إسقاط اي طائرة إسرائيلية تنتهك المجال الجوي السوري , وبدء الحديث عن تسليم سوريا منظمومات صواريخ S300 ) وS400) وتدريب الجيش السوري على كيفية إستخدامها ورفع مستويات التدريب عليها من قبل الروس. هذا الامر يعني أمكانية تعزيز القدرات السورية في صد اي هجوم إسرائيلي عليها عبر انتهاك الطائرات الإسرائيلية للمجال الجوي السوري وبالتالي فتح المجال واسعاً امام إطلاق يد القوات الإيرانية في سوريا وهذا يعني تغيير في موازين القوة لصالح إيران في سوريا ومجالها الحيوي في لبنان ودعم حزب الله وكذلك دعم حركات المقاومة الاسلامية الاخرى ضد الوجود الاسرائيلي.

كل تلك المعطيات تشير الى حقيقة واحدة وهي ان الساحة السورية اصبحت نفوذاً لا يمكن تجاوزه بأي صورة من الصور دون الاخذ بنظر الإعتبار الوجود الإيراني على الارض السورية وهذا ما يقلق إسرائيل بالدرجة الاولى , إذ ترى بإن تموضع القوات الإيرانية على مسافة قريبة من الحدود المشتركة مع سوريا إنما يعني تهديد فعلي لإسرائيل , وبالفعل انطلقت التصريحات على اعلى المستويات الحكومية في إسرائيل على إعتبار القوات الإيرانية بالفعل تشكل تهديداً لأمن إسرائيل وبالتالي ستواصل إسرائيل استهداف تواجد القوات الإيرانية طالما بقيت في سوريا.

ولذلك فإن إسقاط الطائرة الروسية يعني وجود اتصالات مسبقة بين الجانب الروسي والإسرائيلي قبل إنطلاق اي طائرة ولكن بسبب سوء التوقيت من قبل الجانب الروسي جعل الطائرة الروسية مكشوفة امام الدفاعات, وهذا يرجح احتمالية التنسيق المسبق بينهما قبل شن اي غارة في سوريا, او ان الروس يبلغ الجانب الإسرائيلي بضرورة عدم التداخل عند طيران المقاتلات الروسية مما يعني عدم إعطاء اي وقت مناسب لتدارك الإشتباك المتوقع الذي كانت على علم به إسرائيل لحظة انكشاف وجود الطائرة الروسية وبالتالي حصل حادث الإسقاط في سوريا, إذ تشير التقارير الروسية في هذا الصدد بإن الروس علموا بتلك الامور قبل دقيقة من وقوع الحادث ولذلك لم يملك الروس الوقت الكافي لتدارك الامر.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق