fbpx
الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

التنمية القروية من خلال مشاريع التنمية المندمجة بالمجالات الجبلية : حالة إقليم الحوز- المغرب

RURAL DEVELOPEMENT THROUGH INTEGRATED DEVELOPMENT PROJECTS IN MOUNTAIN AREAS : THE CASE OF THE PROVINCE OF AL HAOUZ-MORROCO

اعداد : عبد الله بولاه، باحث في الجغرافيا، مركز الدراسات والأبحاث حول المجال المغربي- مراكش، المغرب

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد العاشر كانون الثاني – يناير 2021  ,مجلد 03 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

ملخص:

يستقطب المجال القروي حوالي 45 %من مجموع السكان وتشهد هذه النسبة تفاوتا من إقليم لأخر، فتتعدى نسبة السكان القرويين في إقليم الحوز مثلا 88.55 % وذلك رغم نزوع هذه النسبة نحو الانخفاض. ومنذ حصول المغرب على الاستقلال جعل من تنمية القطاع الفلاحي خيارا استراتيجيا يتجلى ذلك في أشغال التهيئة الهيد وفلاحية الكبرى ببناء السدود وإعداد الدوائر المسقية والعمل على تحديث القطاع الفلاحي. لكن رغم كل هذه المجهودات لازالت الأرياف المغربية تعاني من تفاوتات واختلالات.

أمام هذه الوضعية كان لزاما على المسؤولين عن التخطيط الريفي التفكير في استراتيجيات جديدة لتحقيق التنمية القروية. هذه السياسة سوف تترجم عمليا بحزمة من البرامج والمشاريع من أهمها برامج التنمية القروية المندمجة المرتكزة حول السقي الصغير والمتوسط والتي انطلقت في مرحلة أولى في كل من أقاليم الحوز وخنيفرة وازيلال، إضافة إلى برامج التنمية المندمجة لتثمين الأراضي البورية، وبرنامج التنمية القروية المندمجة بالمناطق الجبلية بإقليم الحوز، وغيرها من برامج التنمية القروية المندمجة.

وقد كان لتأثير الممولين دورا كبيرا حيث أن البنك الدولي ممول مشروع السقي الصغير والمتوسط ركز تدخلات البرنامج في الإعداد الهيد وفلاحي بينما المشروع الممول من منظمة التنمية الفلاحية اهتم بشكل أكبر في تمكين الفلاحين من وسائل وعوامل الإنتاج وأهتم بشكل كبير بالجوانب الاجتماعية.

Abstract

The rural area attracts around 45% of the total population, and this percentage varies from region to region, so the percentage of the rural population in Al Haouz region, for example, exceeds 88.55%. , despite the tendency of this percentage towards priorities. And since Morocco gained independence, it has made the development of the agricultural sector a strategic option, as evidenced by the major hydro-agricultural development works by the construction of dams, the preparation of irrigation schemes and the modernization of the agricultural sector, but despite all these efforts, the Moroccan countryside still suffers from disparities and imbalances.

Faced with this situation, it is necessary that those responsible for regional planning reflect on new strategies to achieve rural development. This polict will practically translate into a set of programs and projects, the most important of which are the integrated rural development programs based on small and medium irrigation, which were launched in the first stage in each of the provinces of Al Haouz, Khenifra and Azilal, In addition to the integrated development programs for the valuation of heath lands and the program for the development of integrated rural villages in mountainous areas of the Al Haouz region and other integrated rural development programs.

The influence of financiers played a big role, as the World Bank, which financed the small and medium irrigation project, focused the program interventions on the preparation of hydro-agricultural energy, while the project financed by The Agricultural Development Organization was more concerned with empowering farmers and producing factors of production and paid a lot of attention to social aspects.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى