الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

تنبكت بوابة الصحراء: دورها في التواصل التجاري والحضاري بين المغرب وعمقه الإفريقي خلال العصر الحديث

TINBOUCTOU the desert gate: its role in commercial and cultural communication between Morocco and its African depth during the modern era

اعداد : د. الحسين العماري – أستاذ التعليم العالي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بني ملال

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد العاشر كانون الثاني – يناير 2021  ,مجلد 03 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

ملخص:

امتدت على طول منطقة الساحل جنوب الصحراء مباشرة، مجموعة من المراكز التجارية شكلت نوافذ منفتحة باستمرار على الصحراء التي كانت مصدرا لثروات متنوعة مما جعلها تمثل في آن واحد نقط وصول القوافل التجارية الآتية من الشمال والمحملة بالمواد المغربية والأوربية، ومنطلقا للقوافل المحملة بالمواد السودانية، كما شكلت هذه المراكز حلقات للتواصل والتفاعل الحضاري بين المغرب وعمقه الإفريقي خلال العصر الحديث.

وقد تعددت هذه المراكز وتناوبت على احتلال مكان الصدارة في التجارة العابرة للصحراء وفي هذا التفاعل الحضاري، ومن بين المراكز التي لعبت دورا مهما في هذا المجال: مدينة تنبكت.

في هذا السياق، تروم هذه الورقة، تعريف مدينة تنبكت،  وإبراز الدور الفاعل الذي اضطلعت به كبوابة وميناء للصحراء في العلاقات التجارية التي تمت بين المغرب وبلاد السودان، بفضل عوامل متعددة، نذكر منها تكاملها مع مدينة جني في جميع الميادين، وارتباطها بالمغرب وبلاد السودان عبر شبكة من الطرق التجارية.

كما تسعى هذه المداخلة، إلى تسليط الضوء على الإطار المنظم للمبادلات التجارية التي تمت بينها وبين المغرب، من مخزن، وفئة التجار، وبعض الزعامات المحلية، كالزوايا، وقبائل صحراوية، وكذا

الدور البالغ الأهمية الذي لعبه هذا المركز في العلاقات التجارية التي جمعت بين البلدين والذي ساعد بدوره على  حدوث انصهار في الدماء بين ساكنتي المغرب وبلاد السودان، وتفاعل حضاري بينهما، مما ساهم في تعدد وتنوع الثقافة المغربية التي هي نقطة قوة في الحضارة والثقافة المغربيتين، بل أبعد من ذلك كان هذا النشاط عامل تكامل ووحدة وليس عنصر تفكك وتفرقة بين البلدين.

Abstract

This paper aims to define the city of Tinbouktou, and highlight the active role it played as a gateway and port for the desert in the commercial relations that took place between Morocco and Bilad Sudan, thanks to multiple factors, including its integration with the city of Jené  in all fields, and its connection with Morocco and Sudan through a network of trade routes.

This intervention also seeks to shed light on the regulatory framework for the commercial exchanges that took place between it and Morocco, including the store, the class of merchants, and some local leaders, such as the zawiyas, and desert tribes, as well as the very important role played by this center in the trade relations that brought together the two countries, which in turn helped in the occurrence of a melting of blood between the inhabitants of Morocco and Bilad Sudan, and a civilizational interaction between them, which contributed to the multiplicity and diversity of Moroccan culture, which is a strong point in the Moroccan civilization and culture, but beyond that this activity was a complementary factor And unity and not an element of fragmentation and division between the two countries

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى