fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصة

أمريكا والحكومة الضعيفة؛ ظهور انقسامات اجتماعية جديدة

America and weak government; the emergence of new social divisions

اعداد : د. إبراهيم متقي – أستاذ العلوم السياسية – جامعة طهران – ايران

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة مدارات إيرانية  : العدد الحادي عشر آذار – مارس 2021  المجلد 3, دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا –برلين” .تعنى بالشأن الإيراني داخليا واقليميا ودوليا.
  • فصلنامه مدارات إيرانية فصلنامه  أي علمي از طرف مركز دمكراسي عربي برلن منتشر مي شود.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2626-4927
Journal of Iranian orbits

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1-%E2%80%93-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-2021.pdf

الملخص:

عانت الولايات المتحدة من أزمة مستمرة في مرحلة ما بعد الحرب الباردة في ظل غياب المنافس المهيمن على الساحة الدولية. إلا أنّ هذه الأزمة تجد جذورها في الداخل الأمريكي.

لعل الانتخابات الأمريكية في عام 2020 أظهرت جزءاً مهماً من هذه الأزمة. حيث أظهرت الانتخابات الرئاسية مدى عمق الخلافات والاستقطاب في الداخل الأمريكي وأثر هذه الخلافات على الهوية الأمريكية. ولعل التوصيف الأدق لهذه الأزمة هو أنها “أزمة هوية” وأزمة “الحكومة الضعيفة”.

لا يختلف منظروا السياسة الخارجية على أنّ أزمة الهوية أدت إلى ظهور ما يسمى “الحكومة الضعيفة”. حيث يعزو كل من هنتنغتون وفريد ​​زكريا ظهور الحكومة الضعيفة إلى أزمة هوية وانحلال في النظام الهيكلي الاجتماعي في المجتمع الأمريكي، والذي زاد من تعقيدها ظهور جائحة كورونا. وينطلق المفكر ميرشايمر من مفهوم “الوهم الليبرالي” في توصيف ظهور أزمة الهوية وتبعاتها على الدولة الأمريكية والبنى الاجتماعية.

نحاول في هذه الورقة توضيح أزمة الحكومة الضعيفة والانتقسامات الحادة التي يعيشها المجتمع الأمريكي خصوصا بعد ظهور الأحادية الترامبية السياسية.

Abstract

The United States suffered from a continuing crisis in the post-Cold War era in the absence of a dominant competitor on the international stage. However, this crisis finds its roots inside the United States.

Perhaps the US elections in 2020 revealed an important part of this crisis. The presidential elections showed the depth of the differences and polarization inside the US and the impact of these differences on the American identity. Perhaps the most accurate description of this crisis is that it is a “crisis of identity” and a crisis of “weak government”.

Foreign policy theorists do not disagree that the identity crisis has given rise to the so-called “weak government.” Both Huntington and Fred Zakaria attribute the emergence of the weak government to an identity crisis and the disintegration of the social structural system in American society, which was further complicated by the emergence of the Corona pandemic. The thinker Mearsheimer stems from the concept of “liberal illusion” in describing the emergence of the identity crisis and its consequences on the American state and social structures.

In this paper, we try to clarify the crisis of the weak government and the sharp divisions that American society is experiencing, especially after the emergence of political Trumpism-unilateralism.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى