الكتب العلمية

القضية الفلسطينية وموقف المجتمع الدولي

Palestinian Issue and The International Community Position

 

مؤلف جماعي شارك فيه مجموعة من الباحثين المميزين‬‎ ضمن مبادرة دعم الشباب الباحثيين لتأليف كتب جماعية برعاية #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين

  • تحرير واشراف : د. ياسمين حلمي العايدي – كاتبة ومحللة سياسية
  • رئيس اللجنة العلمية : د. عمار مرعي الحسن – دكتور العلوم السياسية و مختص بالشؤون الدولية _ العراق

Palestinian Issue and The International Community Position

نسخة “pdf”-

الطبعة الأولى “2021″ –من  كتاب: – القضية الفلسطينية وموقف المجتمع الدولي

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

القضية الفلسطينية لها طابع خاص كونها أقدم قضية عرفها التاريخ الإنساني، ولطالما حظيت بتأييد الرأي العام العالمي والدولي، حتى تمثل ذلك في قرارات الشرعية الدولية التي أكدت حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة على أرضه، فأدانت كافة أشكال الاحتلال والزحف الاستيطاني بفلسطين، منذ قرار التقسيم (181)، والصادر عام 1947م، وما تبعه من قرارات الأمم المتحدة التي تعاقبت على أثر إقامة دولة “إسرائيل” وبسط سيطرة الاحتلال على أرض فلسطين، من عام 1948م، إلا أن الفلسطينيين ونضالهم ضد المحتل الغاصب دائماً ما يكون محل دعم دولي سواء على مستوى الحكومات أو على مستوى المجتمع الدولي، وفي سابقة من نوعها تبلور أحد أشكال الدعم الدولي، والمتمثل في القضاء الدولي واعتراف المحكمة الجنائية الدولية بمسئولياتها الدولية تجاه القضية الفلسطينية، بقرارها الصادر في 5 فبراير/ شباط 2021م، والذي تقر فيه محكمة لاهاي بولاياتها القضائية الإقليمية على فلسطين، على اعتبار أن فلسطين طرف في نظام روما الأساسي للمحكمة، مما يعطي لها الحق في محاسبة دولة الاحتلال ومقاضاتها على حجم الانتهاكات التي مارستها بحق المدنيين الفلسطينيين، وكذا الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال، وتردي أوضاعها الإنسانية خاصة في ظل جائحة الكورونا، التي فاقمت من حجم معاناتهم. كما أن الدور الفاعل للدبلوماسية الفلسطينية في المحافل الدولية أدى لصدور سبعة قرارات أممية، لتؤكد الدعم الدولي من قبل الأمم المتحدة والدول الأعضاء بها، واعترافهم بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وحقوقه على أرض فلسطين.

من اتفاق أوسلو عام 1993م، إلى مفاوضات أنابوليس ثم الطرح الأمريكي “صفقة القرن”، تراوح قضايا الوضع النهائي مكانها في ظل انقطاع مسارات المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية، وتزايد وتيرة التطبيع العربي مع “إسرائيل”، وانضمام الأخيرة للقيادة المركزية لعمليات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، غير أن ولادة إدارة أمريكية جديدة تحمل في عباءتها إحدى عشرة حقيبة وزارية يرأسها يهود داخل البيت الأبيض، تظهر مدى تشبع واشنطن بالفكر الصهيوني، وهو ما يثير عدة تساؤلات حول مدى جدية إدارة بايدن تجاه تسوية القضية الفلسطينية، وما الذي ستحققه أية مفاوضات مرتقبة، وأثر الثوابت والمتغيرات على البيئة الإقليمية في ظل المصالحة الفلسطينية والتحول الديمقراطي بانتخابات 22 مايو/ آيار 2021م، وكيف يمكن تفعيل قرار الأمم المتحدة (2334) وتفعيل قرار المحكمة الجنائية الدولية في ظل مساعي “إسرائيل” لعرقلة دور المحكمة في مساندتها للقضية الفلسطينية.

فهرس المحتويات 

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 
2.7/5 - (3 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى