الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

ملامح من التواصل الثقافي بين المغرب وبلاد السودان خلال العصر الوسيط

Features of cultural communication between Morocco and Sudan during the Middle Age

اعداد : ذ. نورالدين امعيط، كلية الآداب والعلوم الانسانية- الجديدة-

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الرابع عشر  كانون الثاني – يناير 2022 ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملخص:

تسعى هذه الدراسة إلى رصد الملامح الكبرى للعلاقات الثقافية بين المغرب وبلاد السودان خلال العصر الوسيط، من خلال التنقيب في جدور هذه العلاقات، والبحث في العوامل المساهمة في تعزيزها، مع التركيز على دور النخبة العالمة في تمتين التفاعل الثقافي بين ضفتي الصحراء، وذلك بالوقوف على نماذج لعلماء مغاربة رحلوا إلى بلاد السودان وسودانيون حلوا ببلاد المغرب، و ما نتج عن ذلك من مظاهر التأثير والتأثر على المستوى الثقافي، معتمدين في ذلك على بعض كتب الرحلة والتراجم.

Abstract

This study seeks to monitor the major features of cultural relations between Morocco and Sudan during the Middle Ages, by excavating the roots of these relations, and researching the factors contributing to their strengthening, with a focus on the role of the scholarly elite in strengthening the cultural interaction between the two sides of the desert, by standing on the Examples of Moroccan scholars who traveled to Sudan and Sudanese to the countries of the Maghreb, and the resulting manifestations of influence and influence on the cultural level, relying on some travel books and translations.

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى