fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصة

الدعاية السياسية للحركة الصهيونية وابعادها الاستراتيجية

اعداد : قاسم حسين السعدي – استاذ مساعد  – كلية الآداب /جامعة بابل -العراق    

 

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد الثالث – مارس – آذار – سنة “2018″ وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن “المركز الديمقراطي العربي”  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة اتجاهات سياسية  على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة.
Registration number
VR.3373-6289.B

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

الملخص:

تبين لنا من خلال الدراسة ان الحركة الصهيونية ومنذ نشوءها اهتمت بشكل كبير بالعمل الدعائي لتحقيق اهدافها السياسية ذات الابعاد الاقتصادية والعسكرية والروحية من خلال توظيف العديد من الوسائل والادوات خصوصا في حربها ضد العرب سيما وان تلك الحرب ذات استراتيجية شاملة تحاول ان تحتمي تحت مظلة الدعاية الصهيونية للتعبير عن خططها ورؤيتها مما يجعلها اكثر تأثير في الراي العام ومراكز صنع القرار خصوصا الولايات المتحدة الامريكية الدولة الاكثر هيمنة على النظام العالمي الجديد .

وبالرغم من وجود جهاز دعائي ضخم متطور ومتكامل له ابعاد سياسية واضحة المعالم الا ان ذلك لم يمنع من التوصل الى حقيقه كون ان الصهيونية حركة عنصرية استيطانية توسعية عدوانية ارهابية امتدادا للاستراتيجية الامبريالية .

وهذه الرؤيا تجلت عبر المراحل الزمنية التي مرت بها الدعاية الصهيونية الذي مثل مجال الدراسة منذ عام 1897 والمتمثل بانعقاد اول مؤتمر للصهيونية العالمية وحتى الغزو الاسرائيلي للبنان عام 1982 ، تمكنت فيها الدعاية الصهيونية تحقيق الكثير من المكاسب لبناء مشروعها المتمثل باصطناع الكيان الصهيوني ورفده بكل عناصر القوة لتمكنيه مستقبلا من تحقيق حلمه (من النيل الى الفرات) .

وقد اعتمدت الصهيونية على فلسفة دعائية ذات ابعاد سياسية تقوم على اسس ايدولوجية ومعرفة تامة بجمهورها المستهدف ثم العمل على تغيير صورة اليهودي امام الراي العام و انتهاج منطق دعائي مزدوج يتجه نحو تأكيد (الشرعية الصهيونية) وتشويه صورة العرب بما يخل بميزان القوى لصالحها تحقيقا لأهدافها المرحلية والمستقبلية .

Abstract:

We found through research that the Zionist movement, and since its inception focused largely working propaganda to achieve political, economic, military and spiritual goals by employing various means and tools, especially in the war against the Arabs, especially as the war with a comprehensive strategy that is trying to take shelter under the Zionist propaganda umbrella to express their plans and vision which makes it more influence on public opinion and decision-making positions.
In spite of the existence of a huge propaganda machine developed and integrated his political overtones and clear-cut, but that has not prevented from reaching Hakaiqh the fact that Zionism is a racist movement settlement expansionist aggressive terrorist extension of the imperialist strategy.
This vision manifested itself across time stages through which Zionist propaganda that such research since 1897 and of the convening of the first Conference of the World Zionist and even the Israeli invasion of Lebanon in 1982, the Zionist propaganda has been able to achieve a lot of gains to build a project of Bastnaa Zionist entity and head with all the elements of power a necessity in the future to achieve his dream (from the Nile to the Euphrates).
It is natural that Zionism depends on the relevant political overtones philosophy based on the basis of ideology and full knowledge of the target and then work to change the Jewish image audience with in front of public opinion and pursue propaganda logic of double heading toward confirmation (Zionist legitimacy) and distort the image of Arabs as prejudicing the balance of power in its favor achieve its goals interim and future .

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق