fbpx
الدراسات البحثيةالمتخصصة

وضع القوات الأجنبية والمجموعات المسلحة في سورية حسب القانون الدولي

اعداد : أ. قتيبة قاسم العرب

 

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة اتجاهات سياسية : العدد الثالث – مارس – آذار – سنة “2018″ وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن “المركز الديمقراطي العربي”  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الأوراق البحثية والتقارير والتحليلات السياسية والقانونية والإعلامية حول الشؤون الدولية والإقليمية ذات الصلة بالواقع العربي بصفة خاصة والدولي بصفة عامة.
  • تعتمد مجلة اتجاهات سياسية  على تقصي الحقائق وتقديم التحليلات العلمية عن طريق مساهمة نخبة من الكوادر في متابعة والإشراف على ما يصلها من تقارير وتحليلات حيث يترأس أقسامها أساتذة في العلوم السياسية والإعلام والقانون، من الجامعات العربية ذوي الخبرة.
Registration number
VR.3373-6289.B

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%B3%D9%86%D8%A9-2018.pdf

 

ملخص:

يعالج البحث ظاهرة عدوان واحتلال حسب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وجود القوات الأجنبية في سورية  منها بشكل قانوني بموافقة الحكومة السورية وتم تجاوزها  كروسيا وإيران ومنها ما هو غير قانوني كأمر واقع بأجندات مختلفة  كأمريكا وتركيا وكذلك عدوان إسرائيلي متكرر ترافق مع ازدياد القواعد العسكرية للدول الأجنبية ضمن وجود دولة ذات سيادة عضو بالأمم المتحدة مما أدى لصراع إقليمي  دولي بمنطقة الشرق الأوسط بالإضافة لظاهرة وجود مجموعات مسلحة أجنبية إرهابية وحرب بالوكالة ممولة والإشكاليات التي طرحتها ضمن نظام روما الأساسي في ظل انتهاك للقانون الدولي الإنساني وارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية من كل الأطراف  وازدياد عدد الضحايا المدنيين ونزيف مستمر للدم السوري دون وجود حلول جدية للأزمة في ظل انسداد الأفق وفشل محادثات السلام بين جميع الأطراف حيث أصبح الشعب السوري مسلوب الإرادة ولا يملك قراره في ظل انقسام بين مؤيد ومعارض وتدويل الملف السوري مما أفقد الحكومة السورية قرارها وسيادتها على أراضيها وأصبحت البلاد مقسمة كأمر واقع وفي ظل هذه الأزمة المعقدة والظروف الإنسانية الصعبة يطرح البحث عدة مقترحات منها صدور قرار ملزم بوقف القتال ونزع السلاح وتشكيل لجنة استقلال مكونة من غالبية شرائح المجتمع السوري للمفاوضات مع الأمم المتحدة من أجل الاستقلال وخروج كافة القوات الأجنبية والذي يشكل بدوره تحدي كبير لميثاق الأمم المتحدة ويضعه على المحك بوجود تهديد للأمن والسلم العالميين.

 

Abstract:

The research deals with Legal form aggression and occupation according to international law and the Charter of the United Nations, The presence of foreign forces in Syria . with the consent of the Syrian government and surpassed by Russia and Iran, Including what is illegal as a fait accompli in various agendas such as America and Turkey. As well as repeated Israeli aggression accompanied by the increase in military bases of foreign countries, Within the existence of a sovereign State Member of the United Nations which Leads to an international regional conflict in the Middle East, In addition to the phenomenon of foreign terrorist armed groups, and a proxy war funded, and the problems it posed within the Rome Statute in violation of international humanitarian law and the commission of war crimes and crimes against humanity by all parties. The increase in the number of civilian casualties and the continuous bleeding of Syrian blood without serious solutions to the crisis, In a shadow in the horizon of the failure of peace talks between all parties, where the Syrian people with a stolen  willing and do not have a decision, In the split between supporters and opponents, with  the internationalization of the Syrian file, which has lost the Syrian government’s decision and sovereignty on its territory and the country became a de facto partition.

In the context of this complex crisis and difficult humanitarian circumstances, the investigation put forth several proposals, including a binding resolution to stop fighting and disarmament. And the formation of an independent committee composed of the majority of the Syrian society to negotiate with the United Nations for independence, the withdrawal of all foreign forces, which in turn constitutes a major challenge to the Charter of the United Nations, and puts it at stake with a threat to global peace and security.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق