الدراسات البحثيةالمتخصصة

المسؤولية القانونية الدولية للحرب الكيماوية في شمال المغرب بين سنتي 1921 – 1927

The International  Legal Responsibility of Using Chemical Weapons in the North of Morocco 1921-1927

اعداد : مَحمد أمزيان – طالب باحث في سلك الدكتوراه – جامعة سيدي محمد بن عبد الله – فاس – المغرب

 

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون : العدد التاسع ” يونيو – حُزيران” سنة “2018” المجلد ٠٢- وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2566-8056   Online

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2018/05/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%E2%80%9D-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-%E2%80%93-%D8%AD%D9%8F%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%E2%80%9D-%D8%B3%D9%86%D8%A9-%E2%80%9C2018%E2%80%9D.pdf

 

ملخص:

تعرضت منطقة شمال المغرب خلال القرن الماضي بين سنتي 1921 – 1927 لحرب كيماوية من طرف القوى الاستعمارية، واستعملت هذه الأخيرة مختلف أنواع الأسلحة الكيماوية المحظورة دوليا ويعتبر خرقا سافرا للمواثيق الدولية، خاصة، اتفاقيتي للسلام 1899 – 1907 التي نصت على حظر استخدام القذائف التي تحمل أي نوع من أنواع الغازات السامة، وكذا معاهدة فرساي لسنة 1919 وبروتوكول جنيف لسنة 1925 والقاضي بحظر اللجوء إلى حرب الغازات والحرب الجرثومية، وأن هذا العدوان الكيماوي انعكس سلبا ولازال ينعكس على الإنسان والبيئة بسبب الانتشار المفرط لمختلف الأمراض السرطانية.

Abstract:

In twentieth century (1921-1927), the North of Morocco was bombed by colonial forcers, using different types of the world prohibited Chemical Weapons. Such committed acts violated largely the Hague International Law Conventions of 1899 and 1907 which prohibit the use of missiles that carry toxic gases, as well as the Peace Treaty of Versailles signed on 1919 and the Geneva Protocol for the Prohibition of the Use in War of Asphyxiating, Poisonous or Other Gases, adopted in 1925. Consequently, this chemical war had and still has negative effects on either the environment or human health in the region because of the physical impacts of Cancer and cancer-related  diseases.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق