fbpx
الاعلاميةالدراسات البحثية

شبكات التواصل الاجتماعي والفضاء العمومي الافتراضي بالمغرب

Social networking and virtual public space in Morocco

اعداد : رضوان قطبي – باحث في العلوم السياسية – المغرب-

 

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الإعلامية : العدد الرابع – أغسطس – آب “2018” وهي مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن “المركز الديمقراطي العربي” تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان علوم الاعلام .
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2512-3203
للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

 

ملخص:  

تبحث الورقة دور شبكات التواصل الاجتماعي في تأسيس فضاء عمـومي افتراضي بـديل أو مكمل للمجـال العمـومي التقليـدي بـالمعنى الهابرماسي، وذلك في ضوء الحراك السياسي الذي عرفه المغرب منذ 2011 وما تلاه من استحقاقات سياسية و انتخابية. واعتمدت الورقة على منهجية تحليلية لمجموعة من المعطيات قصد تفكيك الإشكالية المدروسة وفهم تقاطعاتها. وخلصت الورقة إلى أن شبكات التواصل الاجتماعي، ساهمت في تشكيل مجال عمومي افتراضي للتعبير السياسي للأفراد والجماعات السياسية، حيث يمارس المواطنون في هذا المجال العمومي الافتراضي أنشطة جديدة ومتعاظمة ذات علاقة وطيدة بالشأن العام من قبيل: الاحتجاج ، والتنديد والتعبير عن المواقف السياسية المختلفة، والمشاركة في الحملات الانتخابية…إلخ. غير أن هذا المجال العمومي الافتراضي لا يمكن اعتباره بأي حال من الأحوال بديلا للمجال العمومي التقليدي، بل إنه يتوازى و يتكامل معه عبر استحداث فضاءات جديدة للنقاش وتجاوز التنميط الفكري، و كسر الحـواجز التقليدية للفضاء العمومي والتي تشكلها وسائل الاعلام التقليدية.

Abstract :

The paper examines the role of social networks in establishing a virtual public space alternative or complementary to the traditional public domain in the sense of Habermasi, in the light of the political movement that Morocco has known since 2011 and the subsequent political and electoral benefits. The paper adopted an analytical methodology for a set of data in order to solve the studied problem and understand its intersections. The paper concluded that social networks contributed to the formation of a public domain for the political expression of individuals and political groups. Citizens in this virtual public sphere exercise new and growing activities that are closely related to public affairs such as protesting, denouncing and expressing political positions, Electoral campaigns, etc. However, this virtual public domain can not in any way be considered as an alternative to the traditional public sphere. It is parallel and integrated with the creation of new spaces for discussion, transcendence of intellectual stereotypes, and breaking of traditional barriers to public space.

 

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق