الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

التقاضي الاستراتيجي كأداة لتغيير السياسات العامه

Strategic litigation as tool to change the public policy

اعداد : محمد فرحات – محامى و باحث قانونى ، مدير لبرلمج بالمؤسسة المصرية لدعم اللاجئين ، و طالب ماجستير بكلية الدراسات الأفريقية العليا- جامعة القاهرة

 

  • المركز الديمقراطي العربي –  
  • مجلة القانون الدستوري والعلوم الإدارية : العدد الرابع أيلول – سبتمبر 2019، وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى المجلة في مجال الدراسات والبحوث والأوراق البحثية في مجالات الدراسات الدستورية والعلوم الإدارية المقارنة – نشر البحوث في اللغات ( العربية – الفرنسية – الإنجليزية )
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2626-7209
Journal of Constitutional Law and Administrative Sciences

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

 

ملخص:

يُعد التقاضى الاستراتيجى أحد أهم الآليات التى يتم من خلالها تغيير السياسات العامه أو يؤدي لتبنى سياسات لسد الفجوة الموجوده فى السياسات المتعلقة بموضوع محدد ،  كما تُعد استخدام المحاكم وطرق التقاضى المحتلفة خاصة التقاضى أمام القضاء الأداري والدستوري كآليىة لتسليط الضوء على موضوعات حيويه تمس المجتمع وتتطلب التغيير ، وإحداث السوابق القضائية تميهداً لتغيير قانون أو تبنى قوانين لسد الفجوات التشريعية فى المجتمع.

Abstract:

Strategic litigation is consider one of important mechanisms of change the public policy or lead to adopt policy to fill the existed gap in its policies. using the courts and litigation different ways , specially the administrative and constitutional courts  is consider as mechanism to shed light on vital matters that related to the society that need for change , and occurrence  the judicial precedents ,  Prelude to change law or adopt laws to fill the legislative gaps in the society.

الوسوم

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق