الاعلاميةالدراسات البحثية

تطور حرية الإعلام التونسي… الواقع والآفاق

The evolution of Tunisan media freedom… reality and prospects

اعداد : رشيدي عادل – طالب باحث بسلك الدكتوراه – جامعة محمد بن عبد الله – كلية العلوم القانونية بفاس

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الإعلامية : العدد الرابع عشر شباط – فبراير 2021 المجلد 4 – مجلة دولية محكّمة تصدر من ألمانيا – برلين عن #المركز_الديمقراطي_العربي تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان علوم الاعلام .
  • تصدر بشكل دوري  ولها هيئة علمية دولية فاعلة تشرف على عملها وتشمل مجموعة كبيرة لأفضل الاكاديميين من عدة دول ، حيث تشرف على تحكيم الأبحاث الواردة إلى المجلة .وتستند المجلة  إلى ميثاق أخلاقي لقواعد النشر فيها، و إلى لائحة داخلية تنظّم عمل التحكيم ، كما تعتمد “مجلة الدراسات الاعلامية ” في انتقاء محتويات أعدادها المواصفات الشكلية والموضوعية للمجلات الدولية المحكّمة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2512-3203
Journal of Media Studies

 

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/02/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%B7-%E2%80%93-%D9%81%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D8%B1-2021.pdf

ملخص:

تعتبر حرية الإعلام وحرية الصحافة كوسيلة اتصال جماهيري منذ ظهورها وإلى يومنا هذا، من أهم الحريات التي ساهمت في حماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية الأخرى، وكذا تكريس مبادئ الديمقراطية. فحرية الإعلام تعتبر ضمانة أساسية تساعد الفرد على تحقيق ذاته، كما تساهم في الكشف عن الحقائق ودعم قدرة المواطنين على المشاركة في مجتمع ديمقراطي.

وتهدف دراستنا، إلى دراسة حرية الإعلام والصحافة في دول المغرب العربي، تونس نموذجا، حيث تأسست الصحافة منذ القرن التاسع عشر من خلال ظهور البوادر الأولى للطباعة، لتساهم في ظهور الصحافة المكتوبة، لتتأثر فيما بعد، كباقي دول المغرب العربي بالقوانين الاستعمارية لحرية الإعلام، لتعمل فيما بعد حركة التحرير الوطني في فرض إعلام تونسي ليبرالي وكرسته في السنوات الاولى من الاستقلال.

غير أن السلطات السياسية ستقوم بقص أجنحة هذه الليبرالية بإصدار مجموعة من القوانين التي تعيق ممارسة صحافة حرة. وهكذا شهدت الصحافة مدا وجزرا إلى ما بعد ثورة الربيع العربي التي انطلقت من تونس، لتعرف معها الصحافة التونسية محاولة إعادة أمجاد ليبرالية الصحافة من خلال إصلاحات قانونية ومؤسساتية وسياسية.

Abstract

Freedom of the media and freedom of the press as a means of mass communication, from its inception to the present day, are among the most important freedoms that have contributed to the protection of human rights and other fundamental freedoms, as well as the consolidation of the principles of democracy. Media freedom is a fundamental guarantee that helps the individual achieve his or her self. It also contributes to revealing facts and supports citizens’ ability to participate in a democratic society.

Our study aims to study the freedom of the media and the press in the countries of the Maghreb, Tunisia as a model, as the press was established since the nineteenth century through the emergence of the first signs of printing, to contribute to the emergence of the written press, to be affected later, like the rest of the Arab Maghreb countries, by the colonial laws of media freedom, to work Later, the national liberation movement to impose a liberal Tunisian media and consecrated it in the first years of independence.

However, the political authorities will cut the wings of this liberalism by issuing a set of laws that impede the practice of a free press. Thus, the press witnessed a wave and ebb and flow beyond the Arab Spring revolution that started in Tunisia, so that the Tunisian press became familiar with the attempt to restore the glories of liberalism in the press through legal, institutional and political reforms.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى