الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

المسؤولية المدنية للطبيب في المؤسسات الطبية العامة

The civil liability of the physician in the general medical institutions

اعداد : م.د.احمد نعمة عطية – كلية الامام الكاظم(ع) للعلوم الإسلامية – قسم القانون

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون : العدد السابع والعشرون آذار – مارس 2021 – المجلد6 – وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تُعنى المجلة في الدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية،والقانون والسياسات المقارنة، والنظم المؤسسية الوطنية أو الإقليمية والدولية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2566-8056

Journal of Political Science and Law

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1-%E2%80%93-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-2021.pdf

ملخص :

الأصل أنً التطبيب فرض كفاية فلا يتقيد بشرط السلامة ، والطبيب مستأمن والضمان على الأمين باطل ، ولكن لما كانت طريقة أداء هذا الواجب متروكة لاجتهاد الطبيب وحده ،فقد دعا هذا إلى مسائلته عن نتائج عمله الضارة  ، باعتبار أنًه في عمله أشبه بصاحبِ الحق منه بمؤدًي الواجب، لما له من السلطان الواسع والحرية في اختيار العلاج وكيفيته، وكون أنً الخطأ يلازم الكائن البشري في جميع مجالات الحياة وفي جميع المهن، أيـاً كان شأنها وكون أنً مهنة الطب واحدة من المهن التي يتعرض أصحابها للوقوع في الخطأ ، لذا فإنً نتائج الخطأ فيها أكثر خطورة واشد وقعاً من غيرها كونها لا تتعلق بحياة الناس وصحتهم، نـاهيك عن الآثار الاجتماعية الخطيرة التي تتمخض عنها، فكيف أن كان الخطأ مقصوداً وتناسى بعض الأطباء شرف مهنتهم، وقد استه او تحولوا إلى لصوص ومتاجرين بأجساد البشر؟ لذا كان لزامـاً على  القانون أنْ يطوق هذه الشرور في أضيق  نطاق ممكن ويلقي بأشدَ المسؤولية على عاتق من تسول له نفسه المساس بأسمى القيم وأولاها بالرعاية وهي الحياة والصحة البشرية ، وإذا كانت الدول تسعى لتوفير الخدمات الطبية للمرضى عنْ طريق بناء مؤسسات صحية ُتعنى بهذه المهمة، وتأتي المستشفيات العامًة في مقدمًتها، والتي تعد أماكن مخصصة لتقديم خدمات التشخيص والتمريض والمعالجة ودور التأهيل والصحة النفسية وبيوت النقاهة، سواء كان تقديم هذه الخدمات بأجر أو بدون أجر، مع العلم أنً هذه المؤسًسات تقدم خدماتها عن طريق الأطباء وإنْ كانت القاعدة العامًة تقضي بمسؤولية المستشفيات العامة عن أخطاء الأطباء العاملين فيها، إلا أنَ ذلك ليس في كل الحالات، والعمل بذلك المبدأ لا يعني تحمل المستشفى عبْء المسؤولية عن أخطاء الطبيب بجميع أشكالها، فالقول بذلك قد يفتح أبواباً لمزيد من الهفوات من طرف الأطباء وخاصة في مهنة لا تسمح أبداً بأيً خطأ ولو كان يسيراً ومع ذلك فالطبيب يعتبر تابعًا للمستشفى الذي يعمل فيه، فهل نلقي بالمسؤولية على عاتق الطبيب وحده أم على عاتق المستشفى الذي يعمل فيه ، أم أنَ المسؤولية مشتركة بين الطبيب ، والمستشفى العام، هذا ما نحاول الإجابة عنه ضمن صفحات هذا البحث .

Abstract

the reason is that the method of performing this duty is left to the doctor alone. This has led to his being responsible for the harmful consequences of his work, since in his work he is more like the owner of the right than the duty of the duty. And the fact that the error accompanies the human being in all areas of life and in all professions, whatever the medical profession is one of the professions that are exposed to their owners to fall in error, but the results of the error is more serious and more striking than the other being related to The lives and health of people Not to mention the serious social consequences that result from it, how was the mistake intended and forget some doctors honor their profession and holiness and turned into thieves and traffickers in human bodies? So I had to The law should cover these evils in the narrowest possible manner and place the greatest responsibility on those who seek to violate the highest values ​​and priorities, namely life and human health, and if the states seek to provide medical services to patients by building health institutions for this task , Which are dedicated to providing diagnostic, nursing, treatment, rehabilitation, mental health and recovery services, whether paid or unpaid. These institutions provide their services through doctors, although the general rule is that public hospitals The errors of doctors working in it, but this is not in all cases, and working in that principle does not mean that the hospital bears the burden of responsibility for errors of the doctor in all its forms. This may open the door to more loopholes by doctors, especially in a profession that never allows any error and if it is easy. However, the doctor is an affiliate of the hospital in which he works, does not take responsibility for the doctor alone or the hospital in which he works, or that the responsibility Shared between the doctor and the general hospital, this is what we are trying to answer within the pages of this research.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى