الدراسات البحثيةالقانونية والعلوم الاداريةالمتخصصة

النظام شبه الرئاسي وإمكانية تطبيقه في العراق

The semi-presidential system and its applicability in Iraq

اعداد : م. علي مراد كاظم – م. سعد محمد حسن

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • مجلة العلوم السياسية والقانون : العدد السابع والعشرون آذار – مارس 2021 – المجلد6 – وهي مجلة دولية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي المانيا- برلين.
  • تُعنى المجلة في الدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية،والقانون والسياسات المقارنة، والنظم المؤسسية الوطنية أو الإقليمية والدولية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2566-8056

Journal of Political Science and Law

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/03/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D8%B1%D9%88%D9%86-%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D8%B1-%E2%80%93-%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3-2021.pdf

الملخص

بصورة عامة هناك اختلاف وتشابه فيما بين الأنظمة السياسية مع وجود تفاوت ودرجات وتباين سواء في المفاصل التي تتشابه معها أو التي تختلف ، ومن هذا المنطلق فقد وجد النظام السياسي كمنهج لتسيير وإدارة وتوجيه الدولة ، وبالتالي الاختلاف عائد إلى عوامل قد تكون تاريخية أو ثقافية أو اجتماعية أو غيرها ، والية الانتقال والتنقل من سلطة إلى أخرى وهو ما يفسر العودة لدراسة تكوين وتاريخ السلطات وتجارب الشعوب بالطموح نحو إقامة نظام يتلاءم وطبيعة المجتمع ، وعلى هذا الأساس تتنوع الأنظمة السياسية ما بين النيابي والرئاسي والمختلط مع وجود فوارق في التطبيق حتى بمستوى النموذج الواحد ، وفي دراسة الحالة للنظام شبه الرئاسي الذي يقوم على أسس مختلفة تجمع مابين النظام الرئاسي والنظام النيابي ويعتبر النموذج الفرنسي خير مثال على النظام شبه الرئاسي ، من جانب أخر هناك رأي يدفع باتجاه تطبيق النظام الشبه رئاسي في العراق في ظل الأزمة السياسية منذ قيام العملية السياسية والمشاكل المتراكمة والمحاصصة السياسية والتي طالما تنبري بعد كل انتخابات تشريعية يرافقها مشاكل جمة تنتهي بتوافق وتقاسم المناصب على أسس طائفية وقومية ، لذلك اللجوء نحو الشبه الرئاسي قد يخفف من هذه الأزمة إلا أن  الأمر ليس بتلك السهولة فهناك معرقلات قد يصطدم بها هذا التوجه أو الرأي .

Abstract

In general, there is a difference between the political systems and a disparity in the joints that are similar to or different from them, so that the political system becomes a method of running, managing and directing the state, and consequently the difference is due to the historical, cultural, social, or other factors  . The mechanism of moving from one authority to another explains return to study the composition and history of the authorities and the experiences of peoples with the ambition to establish a system Fits the nature of the community, according to this the political systems divided into parliamentary, presidential, and mixed regime with differences in application even into one model, In the case study of the semi-presidential system, which is based on Different  bases combines  between presidential and parliamentary system, The French model is the best example of a semi-presidential system , On the other hand, there is a view that is pushing toward the application of the semi-presidential  system in Iraq under the political crisis, Since the establishment of the political process, the accumulated problems and the political privatization after each legislative election, with many problems ending with consensus and sharing of positions on sectarian and national bases. So resorting to the semi-presidential approach may reduce this crisis but it’s not easy because there are dilemmas this approach or opinion is being challenged

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى