fbpx
مؤتمرات

أطروحات التعايش والصراع ما بين الحضارات ومستقبل العلاقات الدولية في ظل تحديات القرن

Theses of coexistence , clash of civilizations; and the future of international relations in light of the challenges of the 21st century

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • مخبر الدراسات القانونية و مسؤولية المهنيين – جامعة طاهري محمد بشار- الجزائر
  • الـمـركـــز الـمـتـوسـطي للـدراسـات و الابـحـاث الـدولـيـة و الـتـشـاركـيـة – جامعة محمد الخامس – المملكة المغربية

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان: –  أطروحات التعايش والصراع ما بين الحضارات ومستقبل العلاقات الدولية في ظل تحديات القرن

 أيام  08 – 09 / 05 / 2021 اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

رئيس المؤتمر :  د. عائشة عباش

  • رئيس اللجنة العلمية  : : د. موسم عبد الحفيظ، جامعة مولاي الطاهر (سعيدة)، الجزائر.
  • المشرف العام:  د. قدوري عبد الرحمن، رئيس شعبة التاريخ، جامعة مولاي الطاهر (سعيدة)، الجزائر.
  • رئيس اللجنة التنظيمية : د. أحمد بوهكو – مدير النشر – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا – برلين

الرئاسة الشرفية:

  • أ. د احمد بن عثمان ودغيري – مدير الـمـركـــز الـمـتـوسـطي للـدراسـات و الابـحـاث الـدولـيـة و الـتـشـاركـيـة – جامعة محمد الخامس – المملكة المغربية
  • د. صورية بوربابة  – مديرة مخبر الدراسات القانونية و مسؤولية المهنيين جامعة طاهري محمد بشار- الجزائر
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي ألمانيا – برلين  .

ديباجة المؤتمر:

إنّ صيرورة  التاريخ الإنساني حددت هوية كلّ أمة وميزت جوهرها بخصائص وملامح تميزها عن غيرها من الأمم، فالهوية الحضارية التي هي ”الآنا”  أو الذات لا تتحدد  إلا عبر الأخر؛ سواء تعلّق الأمر بالفرد أو الجماعة، وإن أيّ تصوّر للمستقبل في جزء منه على الأقل، هو عبارة عن محاولة ترمي إلى إعادة ترتيب العلاقة مع الأخر، وفق أسس ومبادئ  واضحة وحيادية وغير منحازة لحضارة ما، وتأتي العلاقات الدولية كعلم يؤسس لنمط التعامل مع تلك الحضارات والدول، من خلال الاستناد على القانون  الدولي، والمشترك الحضاري والإنساني للدول، إذ تعدّ مفاهيم الحوار والتعايش، التضامن، الاحترام  والتسامح…، كقيم واردة في جلّ الحضارات الإنسانية التي يمكن أن تتفق في مواطن وتختلف في مواطن أخرى.

غير أن تعاقب الأحداث وتعقدها افرز للعالم ظواهر أخرى يصعب التحكم فيها أو حتى التنظير لها، وذلك جرّاء الممارسات التعسفية لبعض الدول الغربية، والتي تحاول أن تجعل من العالم المتنوع والمتعدّد في هوياته وثقافاته …، مختزلا ومندمجا في قالب واحد، من خلال التوظيف الأيديولوجي والعقيدي الصامت للعولمة، مستفيدة من ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، وتقنيات الإعلام المتطورة…، بغية التأسيس لخطاب إيديولوجي يعبّر عن هيمنة القوى الكبرى على بقية العالم، متخذة من شعار البقاء للأقوى منهجا للتعبير عن سياسة التفوق.

علاوة على ترويج وسائل الإعلام الغربية لمبادئ الكراهية على حساب مبادئ التسامح والاختلاف في خطابتها وبرامجها الثقافية، كما سعت إلى  صناعة عدو وهمي لها ونسبته للإسلام، لكن ذلك العدو تحول من العالم الافتراضي إلى واقع وأضحى يهدد العالم برمته.

فتلك الممارسات والأفكار قائمة على فكرة استبعاد وإقصاء وكذا تشويه قيم وثقافات باقي الحضارات، مما أفرز في النهاية سيادة الصراع، ومنطق القوة في كثير من المواقف والقضايا ما بين الدول…، وغيرها من الآليات التي وظفها الغرب من خلال صناعة الفكر المتطرف ونسبه للإسلام.

وبناء على ما سلف؛ صحيح نرى أن الغرب يبدو وكأنه لا يفهم إلا لغة المصالح المادية؛ بحكم تبنيه واعتماده الكامل على المفهوم الرأسمالي المادي، وتغليب المصلحة المادية على المصالح الأخرى في تعاملاته مع بقية الدول والقوى، مما يعني أن الواقع ينبئ بأنه لا أمل للدول المتخلفة بالبقاء، حيث سيتم ابتلاع وطمس معالمها الثقافية والحضارية إذا لم تتمكن من الصمود والمقاومة لإثبات الذات، هذا التصور هو ما سعى بعض مفكري الغرب إلى الترويج له أمثال كل من فرنسيس فوكوياما وصمويل هنتغتون.

غير أنه توجد في الأفق مبادرات مناقضة لأطروحات الصراع وتؤسس للتعايش واحترام الاختلاف ما بين الدول والشعوب في سياق حضاري وقانوني ، فقد تضمن القانون الدولي عدّة أسس تلزم الدول على احترام خصوصيات الدول الأخرى، وقد تبنت ذلك عدة منظمات دولية ووطنية، ويعد ذلك كمؤشر لتبني منطق الحوار والتسامح بدلا من الصراع والمواجهة.

لكن يبقى الإشكال على مستوى الممارسة حيث الواقع يثبت وجود مفارقات كبيرة ما بين الطرح والممارسة. وهو ما نسعى إلى معالجته من خلال إشكالية ومحاور هذا المؤتمر.

إشكالية المؤتمر :

وتأسيسا عما ورد في التوطئة نعالج الإشكالية التالية :

  • كيف يمكن الانتقال من نمط الإقصاء الذي يقوم على تصور التنوع الثقافي كتهديد، إلى نمط الحوار والاندماج الذي ينبني على اعتبار التنوع عنصرا من عناصر التكامل والتوافق؟.

بالإضافة إلى إثارة عدة تساؤلات حول:

  • أيّ مستقبل لقيم التسامح والاختلاف في ظل مفاهيم العولمة؟
  • كيف يمكن التأسيس لثقافة الحوار واحترام الأخر في نطاق صراع الحضارات ؟
  • هل علينا تبني أسلوب المواجهة للدفاع عن قيمنا من خلال تطبيق سياسة المعاملة بالمثل أم ندفع بالتي هي أحسن؟.

محاور المؤتمر:

المحور الأول: الخلفيات الفكرية والإستراتيجية لأطروحات التعايش والصراع ما بين الحضارات: دراسة نقدية

  • الطرح الفكري  والبعد التاريخي للحوار ما بين الحضارات في المنظور الإسلامي والغربي.
  • الآنا والأخر في الدراسات الاستشراقية ووسائل الإعلام  الغربية.
  • التسامح وحوار الأديان: تجارب تاريخية.
  • التنوع الثقافي كمؤهل للحوار والتعايش.

المحور الثاني: واقع العلاقات الدولية في ظل مفاهيم الصراع ومخرجات العولمة في القرن 21.

  • المنظور القيمي والحضاري في العلاقات الدولية: الخلفيات والأبعاد.
  • تأثير التحولات الدولية على الاتجاه المعياري في العلاقات الدولية.
  • انعكاسات العولمة على العلاقات الدولية (اقتصاديا ، سياسيا، ثقافيا واجتماعيا…).
  • السباق على التسلّح  وممارسة القوة  وأثره على العلاقات الدولية.
  • الدبلوماسية الوقائية كآلية للحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

المحور الثالث :انعكاسات أطروحة صدام الحضارات على السلم والتعايش الدوليين.

  • الخلفيات المحركة لأطروحة صراع الحضارات.
  • تداعيات  مفاهيم العنف والصراع  على مستقبل القيم الإنسانية.
  • تحديات الأزمات الأمنية والسياسية والاجتماعية  في العالم.
  • انتشار ظاهرة الإرهاب والتطرف وانعكاساتها على السلم  والاستقرار.

المحور الرابع: إشكالية الهجرة و الأقليات المسلمة في الدول الغربية – دراسة في آليات التعايش والتضامن

  • حقوق الأقليات في الحضارات الإنسانية و المواثيق الدولية.
  • موقف القانون الدولي من ظاهرة الهجرة وآليات معالجتها.
  • دراسة تحليلية في مصير الأقليات في بعض الدول : ذكر نماذج.

المحور الخامس:  الأزمات الدولية وتهديدات الاستقرار والأمن العالمي.

  • التنافس على مصادر الطاقة والثروات الاقتصادية.
  • العنف والحروب وتأثيرها على مسار التعايش السلمي.
  • المساعدات الإنسانية ومصير السيادة الوطنية.
  • الدولة الوطنية و تحولات العلاقات الدولية في ظل الأزمات العالمية : التحدي والتصدي.

المحور السادس : مسؤولية المنظمات الدولية في تجسيد الحوار والحد الصراع ما بين الحضارات – مقاربة ما بين النص والممارسة.

  • جهود منظمة المؤتمر الإسلامي ومنظمة الايسيسكو في مجال الحوار الثقافي مع الغرب.
  • دور الجامعة العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو).
  • دور هيئة الأمم المتحدة  ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).
  • منظمة تحالف الحضارات…..

المحور السابع: دور النخب المثقفة والمؤسسات الأكاديمية والإعلامية في دعم مقاربة التعايش والحوار

  • مسألة الهوية والحفاظ على الخصوصية في نطاق حوار الحضارات لدى النخب المثقفة.
  • مسؤولية الجامعة ومراكز البحث في تجسيد مقاربة الحوار.
  • دور الإعلام في تجسيد فكرة احترام الثقافات.
  • دور المواطنة الحاضنة لقيم التنوع في الحد من خطاب الكراهية وتجسيد قيم التسامح والتعايش.

المحور الثامن : أبعاد الحوار ومؤشرات التعاون والتضامن ما بين الحضارات. 

  • شروط الحوار وأسس التفاعل مابين الحضارات.
  • الأبعاد الإنسانية للحوار الحضارات التضامن التعاون التسامح …
  • البعد الأمني لحوار الحضارات وأثره في الحد من الأزمات السياسية والأمنية.
  • البعد الاقتصادي  وأثره في تجسيد التعاون و التكامل.
  • البعد الاجتماعي والثقافي الحد من ظاهرة التطرف والإرهاب.

أهداف المؤتمر:

– البحث في شروط الحوار مابين الحضارات واقتراح آليات لنحاجه. في ظل سيادة منطق القوة بشتى أنواعها  في العلاقات الدولية ما بين الدول والشعوب.

– محاولة إبراز البعد القيمي والإنساني لتلك العلاقات  وفق ما تمليه جلّ الحضارات  القائمة على  مفاهيم وأسس التعايش والتعاون والتسامح …، بدلا من الصراع والمواجهة والإقصاء …،على الرغم من وجود سلوك متطرف ببعض الدول الغربية اتجاه الأقليات المسلمة، إلا أن في جانب أخر توجد عدة  أطراف تدعو للتسامح والاحتكام للقانون في التعامل مع الأقليات وهو ما نعمل على إبرازه.

اللجنة العلمية :

  • أ.د عمار بوحوش، جامعة الجزائر3.
  • أ.د جبلي الطاهر، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • أ.د حنيفي هلايلي، جامعة سيدي بلعباس (الجزائر)
  • أ.د بن يوسف تلمساني، جامعة البليدة (الجزائر).
  • أ.د أوعامري مصطفى، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • أ. د ودان بوغوفالة، جامعة تيارت (الجزائر).
  • أ. د بكري عبد الحميد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • أ. د شريفي علي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • أ. د مقنونيف شعيب، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • أ.د جدلة إبراهيم، جامعة منوبة (تونس).
  • أ.د كريم مطر حمزة ألزبيدي، جامعة بابل (العراق).
  • أ.د بوضياف نادية، جامعة قاصدي مرباح، ورقلة (الجزائر).
  • أ.د بن يوب محمد، جامعة غليزان (الجزائر).
  • أ. د بن مصطفى إدريس، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • أ. د مهدي العربي، جامعة تيارت (الجزائر).
  • أ. د. يوسف كاظم الشمري، جامعة بابل (العراق).
  • أ. د الجيلالي شقرون، جامعة سيدي بلعباس (الجزائر).
  • أ. د بلعز كريمة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • أ. د أوصلحيح حمدان، جامعة الجلفة (الجزائر).
  • أ. د شبوط سعاد يمينة، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • أ. د العايب معمر، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • أ. د قلامين صباح، جامعة خميس مليانة (الجزائر).
  • أ. د محمد علي السعيد دبور، جامعة القاهرة (مصر).
  • أ. د سعداني نورة، جامعة بشار (الجزائر).
  • أ. د شعبني فؤاد، جامعة بشار (الجزائر).
  • د. كبداني فؤاد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. لعموري شهيدة، جامعة ورقلة (الجزائر)
  • د. تلي رفيق، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. شرقي رحيمة، جامعة قاصدي مرباح، ورقلة (الجزائر).
  • ﺩ. بن دحمان حاج، جامعة غليزان (الجزائر).
  • د. بوداعة نجادي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. حبيب حسن اللولب، جامعة صفاقس (تونس).
  • د. مهدي قصير، جامعة غليزان (الجزائر).
  • د. كراش إبراهيم، جامعة قاصدي مرباح، ورقلة (الجزائر).
  • د. بن قويدر عاشور، جامعة قاصدي مرباح، ورقلة (الجزائر).
  • د. أحمد مبارك البشير، جامعة   (المملكة المغربية).
  • د. أحمد شنتي، جامعة تبسة (الجزائر).
  • د. طيبي محمد، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. مجدوب نوال، المركز الجامعي مغنية (الجزائر).
  • د. طالب دليلة، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. حليمي وهيبة، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. لطرش صليحة، جامعة البويرة (الجزائر).
  • د. بن لباد سالم، جامعة غليزان (الجزائر).
  • د. سعدوني يحي، جامعة البويرة (الجزائر).
  • د. بكوش فافة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بن دوبة شريف الدين، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. عريس نصر الدين، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مرحوم فريد، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. بن عامر زكية، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. توهامي سفيان، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. حميد آيت حبوش، جامعة وهران (الجزائر).
  • د. دلباز محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوشيبة ذهيبة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • كوراث كريمة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوحسون عبد القادر، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. داعي محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. شتوان نظيرة، جامعة البليدة (الجزائر).
  • د. طويلب عبد الله، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بعلوج سليم، جامعة تيزو وزو (الجزائر).
  • د. شباب عبد الكريم، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مزرعي سمير، جامعة تيزي وزو (الجزائر).
  • د. جياب فاروق، المركز الجامعي سي الحواس بريكة، باتنة (الجزائر).
  • د. يماني رشيد، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. شيخ فطيمة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مجدوب موساوي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مداح عبد القادر، جامعة تيارت (الجزائر).
  • د قراوي نادية، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بن بوزيان عبد الرحمن، جامعة سكيكدة (الجزائر).
  • د. جبران لعرج، جامعة سيدي بلعباس، (الجزائر).
  • د. داعي محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مجاود حسين، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بكيري محمد أمين، جامعة خميس مليانة (الجزائر)
  • د. رزيوي زينب، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. سكاكو مريم، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. معاشو لخضر، جامعة بشار (الجزائر).
  • د. ابن خليفة سميرة، جامعة بشار (الجزائر).
  • د. سنيسنة فضيلة، جامعة بشار (الجزائر).
  • د. مريم زان، جامعة البليدة (الجزائر).
  • د. رنجة زكية، جامعة الجزائر 03 (الجزائر).

أعضاء اللجنة التنظيمة:

  • د. معروف محمد، جامعة وهران (الجزائر).
  • د. بن ترار عبد القادر، جامعة وهران (الجزائر).
  • عايش كريم، جامعة محمد الخامس (المملكة المغربية).
  • أ. شعشوعة علي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • أ. جباري فاروق، جامعة باتنة (الجزائر).
  • أ. مفتاح بن عمر، جامعة خميس مليانة (الجزائر).
  • أ. جلاب فتيحة، جامعة خميس مليانة (الجزائر).

شروط المشاركة :-

  • أن تكون المداخلة في حدود 15  صفحة بما في ذلك قائمة المراجع والجداول والأشكال والصور.
  • أن يتبع المؤلف الأصول العلمية المتعارف عليها في إعداد وكتابة البحوث وخاصة فيما يتعلق بإثبات مصادر المعلومات وتوثيق الاقتباس وإحترام الأمانة العلمية في تهميش المراجع والمصادر.
  • تتضمن الورقة الأولى العنوان الكامل للمقال باللغة العربية وترجمة لعنوان المقال باللغة الإنجليزية، كما تتضمن اسم الباحث ورتبته العلمية، والمؤسسة التابع لها، الهاتف، والفاكس والبريد الالكتروني وملخصين، في حدود مائتي كلمة للملخصين مجتمعين،(حيث لا يزيد عدد أسطر الملخص الواحد عن 10 أسطر بخط 12 simplified Arabicللملخص العربي و 12  Times New Roman للملخص باللغة الانجليزية)، أحدهما بلغة المقال والثاني باللغة الانجليزية على أن يكون أحد الملخصين باللغة العربية.
  • تكتب المادة العلمية العربية بخط نوع simplified Arabic  مقاسه 12 بمسافة 1.00 بين الأسطر، بالنسبة للعناوين تكون Gras ، أما عنوان المقال يكون مقاسه 14.
  • هوامش الصفحة أعلى 2 وأسفل 2 وأيمن 2 وأيسر 3 ، رأس الورقة 1.5، أسفل الورقة 1.25 حجم الورقة مخصص(16 X 5 ).
  • يجب أن يكون المقال خاليا من الأخطاء الإملائية والنحوية واللغوية والمطبعية قدر الإمكان.
  • بالنسبة للدراسات الميدانية ينبغي احترام المنهجية المعروفة كاستعراض المشكلة، والإجراءات المنهجية للدراسة، وما يتعلق بالمنهج والعينة وأدوات الدراسة والأساليب الإحصائية وعرض النتائج ومناقشتها.
  • تتبنى المجلة نظام توثيق الرابطة الأمريكية لعلم النفس(APA).، ويشار إلى المراجع داخل المتن بذكر الاسم الكامل للمؤلف ثم سنة النشر والصفحة بين قوسين، أو ذكر الإسم الكامل للمؤلف، السنة بين قوسين.
  • يشار إلى ذكر قائمة المراجع في نهاية البحث وترتيبها هجائيا وفق نظام الرابطة الأمريكية لعلم النفس، المؤلف(السنة) ، عنوان الكتاب؟، ط(الطبعة إن وجدت)، دار النشر، مكان النشر، البلد، أما المقال: للمؤلف(السنة)، عنوان المقال، المجلة، م(المجلد)، ع(العدد)، مصدر المجلة(الجامعة أو المخبر مثلا)، مكان النشر، البلد.
  • يحق لهيئة المؤتمر إجراء بعض التعديلات الشكلية على المادة المقدمة متى لزم الأمر دون المساس بالموضوع.
  • تقبل الأعمال الفردية والثنائية والثلاثية باللغات الألمانية، الإنجليزية، العربية، والفرنسية.

المشاركون المستهدفون: الأساتذة والباحثون والأكاديميون و الخبراء المختصين في كل مجالات المؤتمر

حقوق المشاركة:

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من وقائع اعمال المؤتمر إضافة الى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة و المقبولة ضمن مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

تواريخ مهمة :

  • اخر اجل لإرسال المداخلة كاملة : 20 / 04 / 2021
  • الرد على المداخلات المقبولة : 05 / 05/ 2021
  • تاريخ انعقاد المؤتمر الدولي : 08 – 09 / 05 / 2021

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.moussem-abdelhafid@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى