fbpx
الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثيةالمتخصصة

المؤهلات الطبيعية والتاريخية بالجماعات الترابية الساحلية جنوب مضيق جبل طارق: حالة جماعتي القصر الصغير وقصر المجاز (إقليم الفحص–أنجرة، المغرب)

The natural and historical qualifications of coastal municipalities south of the Strait of Gibraltar: the case of the two municipalities of Ksar Sghir and ksar al-Majaz (province al-Fahs - Anjra, Morocco)

اعداد :

  • زكرياء بوشلوش، باحث في الجغرافيا، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، تطوان (المغرب)
  • إلياس أردة، حاصل على الدكتوراه في الجغرافيا، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، تطوان (المغرب)
  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الحادي عشر نيسان – ابريل 2021 ,مجلد 03 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملخص:

يشكل المجال المدروس، قطبا سياحيا الأكثر جاذبية داخل إقليم فحص أنجرة، حتى وإن كان يعاني من الطابع الموسمي لهذا النشاط. فاعتبارا للواجهة البحرية المشرفة على مضيق جبل طارق، وللظهير الخلفي الجبلي ولتنوع الغطاء الغابوي وما تزخر به المنطقة من مناظر خلابة وشواطئ رملية صالحة للاستجمام إلى جانب حفاظها على الإرث التاريخي، كل ذلك يشكل رصيدا لدعم القطاع السياحي وجعله قاطرة للتنمية المحلية المستدامة. ويظهر ذلك جليا بالخصوص خلال فصل الصيف، حيث تعرف المنطقة توافد أعداد متزايدة من الزوار، خاصة من المناطق المجاورة لها بهدف الاستمتاع بشواطئ المنطقة وغيرها.

لكن رغم ذلك فإن هذا القطاع لم يعرف انطلاقة حقيقية بهذه المنطقة، لأن مجمل الإمكانيات السياحية المتوفرة بجماعة القصر الصغير تصطدم بعدة إكراهات هيكلية تحد من الأثر الإيجابي لهذا القطاع، ويتمثل ذلك على الخصوص في ضعف بنية الاستقبال يجب التذكير هنا إلى أن الجماعة لا تتوفر سوى على فندقين غير مصنفين ومخيم صيفي غير منظم فهذه البنيات غير كافية ولا تسمح باستقبال عدد مهم من السياح وتوفير الخدمات الأساسية التي يتطلبها هؤلاء السياح، وعدم خلق تنوع في المنتوج السياحي يأخذ بعين الاعتبار المكون الطبيعي ويسمح باستقبال سياح حتى خارج الفترة الصيفية المحدودة ما بين نصف شهر يوليوز و أواخر شهر غشت من كل سنة.

Abstract

The studied area is the most attractive tourist attraction within the Region of The province al-Fahs – Anjra, even though it suffers from the seasonal nature of this activity. Given the seafront overlooking the Strait of Gibraltar, the mountain backside, the diversity of forest cover, the area’s stunning views and sandy beaches, as well as the preservation of historical heritage, all of this is an asset to support the tourism sector and make it a locomotive for sustainable local development. This is particularly evident during the summer, as the region is known for increasing numbers of visitors, particularly from its surrounding areas, in order to enjoy the region’s beaches and others.

However, this sector did not know a real start in this area, because the total tourist potential available in the small palace community collides with several structural constraints that limit the positive impact of this sector, and this is especially in the weak reception structure it should be remembered here that the group has only two unclassified hotels and an unregulated summer camp these structures are insufficient and do not allow to receive a significant number of tourists and provide basic services required by these tourists, and not to create a diversity in the tourist product takes Consider the natural component and allows the reception of tourists even outside the limited summer period between half of July and late August of each year.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى