fbpx
مؤتمرات

المجاعات والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور

Famines and epidemics in the Arab world through the ages

 

من أجل تأسيس التواصل والتفاعل بين الثقافات المختلفة وتشكيل مجتمع علمي يضم باحثين من المحيط إلى الخليج إضافة لمعالجة المشاكل الحضارية المشتركة.

ضمن هذا السياق يسعدنا في #المركز_الديمقراطي_العربي  ومقره ألمانيا – برلين في التعاون مع :

  • المركز متعدد التخصصات للبحث في حسن الاداء والتنافسية، جامعة محمد الخامس – المغرب
  • مكتب الثقافة مسلاته – وزارة الثقافة والتنمية المعرفية – ليبيا

تنظيم الـمؤتمـر الـدَّولـي العلمي تحت عنوان: – المجاعات والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور

أيام 24 / 25 – 07 – 2021 اقامة المؤتمر بواسطة تقنيَّة التَّحاضر المرئي عبر تطبيق Zoom

ملاحظة : المشاركة مجانا بدون رسوم

مؤتمر علمي - المجاعات والأوبئة

رئيس المؤتمر: د. تلي رفيق جامعة سعيدة- الجزائر

الرئاسة الشرفية:

  • أ.د. عـمـر حـنـيـش – المركز متعدد التخصصات للبحث في حسن الاداء والتنافسية، جامعة محمد الخامس – المغرب.
  • د. نصرالدين البشير العربي – مكتب الثقافة مسلاته – وزارة الثقافة والتنمية المعرفية – ليبيا
  • أ. عمار شرعان – رئيس المركز الديمقراطي العربي – برلين – ألمانيا

رئيس اللجنة العلمية: د. موسم عبد الحفيظ جامعة سعيدة- الجزائر

  • مدير المؤتمر: د. قدوري عبد الرحمن رئيس شعبة التاريخ جامعة سعيدة- الجزائر
  • منسق عام المؤتمر: د. ناجية سليمان عبد الله – رئيسة تحرير مجلة العلوم السياسية والقانون
  • رئيس اللجنة الاستشارية: أ. حسن عبد السلام العربي – مكتب الثقافة مسلاته – وزارة الثقافة والتنمية المعرفية – ليبيا
  • رئيس اللجنة التنظيمية: أ. كريم عايش – المركز الديمقراطي العربي.
  • رئيس اللجنة التحضيرية: أ. صهيب شاهين، المركز الديمقراطي العربي.

ديباجة المؤتمر: 

تعد المجاعات والأوبئة من العوامل التي تتسبب في تأخر المجتمعات وضعفها، نظرا لما تلحقه بها من أضرار (اقتصادية، اجتماعية، ديمغرافية …)، فقد تعرض الوطن العربي عبر العصور إلى عدّة أوبئة ومجاعات، حصدت منه عدّة أرواح وكادت أن تغير مجرى التاريخ فيه، وهو ما نود معالجته من خلال هذا المؤتمر العلمي.

لقد عرفت المنطقة العربية على إثر هذه المجاعات والأوبئة سلسلة من التحولات الكبرى والانعطافات الحاسمة في مسارها التاريخي، فكانت المجاعات والأوبئة من أشد البلايا وقعا على المجتمع العربي، خاصة وأنها أفرزت واقعا مريرا صعَّب على الإنسان العربي حياته ومعايشته لتلك الفترات. كما عرف الوطن العربي طيلة فتراته التاريخية تقلبات مناخية ومراحل جفاف قاسية نجم عنها قحط ومجاعات. أدّت إلى ظهور القحط والمجاعات والأوبئة التي أصابت ساكنته، بدرجات متفاوتة من حيث الخطورة. هذا فضلا عن الحروب والنزاعات السياسية التي كانت على قدر كبير من الأهمية في انتشار المحن الاجتماعية التي تسببت هي الأخرى في ظهور عدّة أوبئة ومجاعات على مرّ التاريخ.

شكلت المجاعات والأوبئة خطرًا حقيقيًا على حياة السكان في الوطن العربي، حيث ظلت تهدّدهم بالفناء، لذلك لم يكن من المستطاع إسقاط هاتين الكارثتين من ذاكرة التاريخ، ذلك أن النتائج التي تمخضت عنها قد ساهمت في تكوين جزء كبير من مصير الأحداث التي اعتني برصدها. وبالبحث عن أسباب حدوث المجاعات والأوبئة، نكشف عن وجود نوعين من الأسباب؛ طبيعية وبشرية تتفاعل كل واحدة مع الأخرى بدرجات متفاوتة في حدوثها (الجفاف الذي كان من الظواهر المألوفة في البلاد العربية، الحروب والفتن…).

إن موضوع المجاعات والأوبئة من الموضوعات الحياتية والمصيرية التي نحياها؛ إذ يترتب عليه مصير بشرية أو أمة بأكملها في تلك الفترة الحرجة؛ فهي نوع من أنواع التهديدات الخطيرة خاصة لصغار السن، كما أنها تتحكم في سلوكيات الأمة وتعاملاتها. فهذه الأزمات تعتبر تجربة صعبة وقاسية مر بها الوطن العربي على مر العصور، ولها تأثير كبير جدا على كل شيء يحيط بالإنسان، وكان التأثير الأكبر لها على الحالة النفسية السيئة للبشرية. ولم يكن الأثر النفسي السيء المترتب على المجاعات والأوبئة في تلك الفترة للعامة فقط، بل كان تأثيرها كبير أيضا على الأمراء والخلفاء الذين ظلوا يسعون جاهدين من أجل إيجاد الحلول.

لقد عاش أفراد المجتمع العربي في ظل هذه الأزمات أوضاعا مزرية، من أبرز مظاهرها الاقتصادية انخفاض محسوس لمستوى المعيشة، ونفاذ الأغذية من المخازن، حتى أصبح غذاء الإنسان العربي في كثير من المناطق العربية يقتصر على بعض الحشائش البرية، ولحوم الميتة مما سرّع عجلة الموت أكثر؛ بسبب ظهور الأمراض وحتى فساد الأغذية كان من العوامل المؤدية إلى حدوث الأوبئة والأمراض. هذا فضلا على التحولات الديمغرافية الكبرى المتمثلة في الحركة السكانية، وهجرة أفراد المجتمع العربي للبحث عن الغذاء من جهات أخرى. هذا من جهة ومن جهة أخرى فقد أفرزت هذه الأزمات عن ظهور نوع من التضامن والتكافل الإنساني على أكثر من صعيد.

إشكالية المؤتمر:

يعالج هذا المؤتمر إشكالية المجاعات والأوبئة في الوطن العربي عبر مراحل التاريخ المختلفة من خلال محاولات الإجابة على التساؤلات التالية:

  • فيما تتمثل أهم المجاعات والأوبئة التي حلت بالوطن العربي عبر العصور؟
  • كيف كان الوضع الصحي والمعيشي للوطن العربي في ظل هذه الأزمات؟
  • ما مدى انعكاس المجاعات والأوبئة على الوضع الديمغرافي والاجتماعي والاقتصادي في الوطن العربي عبر العصور؟
  • كيف تعايش سكان الوطن العربي مع الأوبئة والمجاعات التي حلت به عبر العصور؟

أهداف المؤتمر:

  • التعرف على مختلف المجاعات والأمراض والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور، ومحاولة الوقوف على أسبابها وتداعياتها.
  • إزالة اللبس والغموض عن مراحل صعبة عاشها الوطن العربي إثر تعرضه لمثل هذه الأزمات (المجاعات والأوبئة).
  • دراسة المستوى المعيشي والوضع الصحي لمجتمعات الوطن العربي عبر العصور في ظل هذه الأزمات.
  • التعرف على المظاهر الناتجة عن المجاعات والأوبئة عبر العصور.
  • التعرف على مواقف السلطات في الوطن العربي عند التعرض لمثل هذه الأزمات.
  • التعرف على الإجراءات الوقائية عند حدوث مثل هكذا أزمات في الوطن العربي عبر العصور.

محاور المؤتمر:

  • مفاهيم ومصطلحات: المجاعات، الأمراض، الأوبئة…
  • المجاعات في الوطن العربي عبر العصور.
  • الأمراض والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور.
  • الأسباب والعوامل المؤدية للمجاعات والأوبئة.
  • الفترات التاريخية لظهور المجاعات والأوبئة عبر العصور في الوطن العربي.
  • المستوى المعيشي في ظل المجاعات والأوبئة عبر العصور.
  • المظاهر الناتجة عن المجاعات والأوبئة عبر العصور.
  • الآثار والانعكاسات للمجاعات والأوبئة على كافة المستويات (السياسي؛ الاقتصادي؛ الاجتماعي والديمغرافي…) في الوطن العربي عبر العصور.
  • مواقف السلطات في الوطن العربي عند التعرض لمثل هذه الأزمات.
  • الصحة والسكان في ظل زمن المجاعات والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور.
  • طرق ووسائل المعالجة من الأمراض والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور.
  • الجهود المبذولة لتجاوز المجاعات والأوبئة في الوطن العربي عبر العصور.
  • التأريخ للمجاعات والأوبئة في الوطن العربي.
  • المجاعات والأوبئة في الوطن العربي في الكتابات الأجنبية.
  • مجاعات وأوبئة العصر.
  • التضامن والتكافل الإنساني بالوطن العربي زمن المجاعات والأوبئة.

المشاركون المستهدفون :  الأساتذة والباحثون والأكاديميون و الخبراء المختصين في كل مجالات المؤتمر.

حقوق المشاركة:

  • المشاركة مجانا بدون رسوم .
  • يحصل الباحث المشارك بمداخلة على نسخة إلكترونية من وقائع أعمال المؤتمر إضافة إلى شهادة تثبت مشاركته كما تنشر الأعمال المحكمة والمقبولة ضمن مجلة المؤتمرات الدولية العلمية –  مجلة دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين تُعنى المجلة في نشر الأبحاث من وقائع أعمال المؤتمرات العلمية الأكاديمية.
  • لا تعبر الدراسات البحثية إلا على آراء أصحابها، وهم وحدهم من يتحملون كامل المسؤولية حول حجة البيانات، وما يتبع ذلك من قضايا الإخلال بقواعد الأخلاق العلمية والأمانة.

اللجنة العلمية:

  • أ.د مقنونيف شعيب، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • أ.د عبد الحق زريوح، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • أ.د الطاهر جبلي، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • أ.د بلعربي خالد، جامعة بلعباس، (الجزائر).
  • أ.د العايب معمر، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • أ.د دريس بن مصطفى، جامعة سعيدة، (الجزائر).
  • أ.د كريم مطر حمزة ألزبيدي، جامعة بابل (العراق).
  • أ.د. يوسف كاظم الشمري، جامعة بابل (العراق).
  • أ.د شيبوط سعاد يمينة، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • أ.د حمدادو بن عمر، جامعة وهران01، (الجزائر).
  • د. لوصيف موسى، جامعة قسنطينة 02، (الجزائر).
  • د. تلي رفيق، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوداعة نجادي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. حبيب حسن اللولب، جامعة صفاقس (تونس).
  • د. يماني رشيد، جامعة تلمسان، (الجزائر).
  • د. مهدي قصير، جامعة غليزان (الجزائر).
  • د. مجدوب موساوي، جامعة سعيدة، (الجزائر).
  • د. لطرش صليحة، جامعة البويرة (الجزائر).
  • د. بن دوبة شريف الدين، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. حميد آيت حبوش، جامعة وهران (الجزائر).
  • د. دلباز محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوشيبة ذهيبة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوحسون عبد القادر، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. داعي محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د.كبداني فؤاد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. قراوي نادية، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • ﺩ. بن دحمان حاج، جامعة غليزان (الجزائر).
  • د. طويلب عبد الله، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. شباب عبد الكريم، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. شيخ فطيمة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. جبران لعرج، جامعة سيدي بلعباس، (الجزائر).
  • د. داعي محمد، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. مجاود حسين، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د.بكوش فافة، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. بوشاقور عبد الرحيم، جامعة عين تموشنت (الجزائر).
  • د. كوشنان محمد، جامعة المدية (الجزائر).
  • د. بوزياني فاطمة الزهراء، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. بوزياني زبيدة، جامعة تلمسان (الجزائر).
  • د. جحنيط حمزة، جامعة برج بوعريريج (الجزائر).
  • د. عبد الرحيم براوكي، جامعة مكناس (المغرب).
  • د. براهيمي محمد، جامعة وهران02 (الجزائر).
  • د. سعيداني لخضر، جامعة تيسمسيلت، (الجزائر).
  • د. كركب عبد الحق، جامعة تيارت، (الجزائر).
  • د. نـوال مجـدوب، جامعــة تلمســان (الجزائر)
  • د. طالب دليلة، باحثة، (الجزائر)
  • د. وهيبة حليمي، جامعة أبوبكر بلقايد تلمسان، (الجزائر)
  • د. مجدوب خيرة، جامعة ابن خلدون (الجزائر)
  • د. سالم مفتاح ابوالقاسم، مكتب الثقافة مسلاته (ليبيا)
  • د. إبراهيم الانصاري، جامعة الحسن الثاني (المغرب)
  • د. جواد الرباع، جامعة ابن زهر (المغرب)

أعضاء اللجنة التنظيمة:

  • أ.شعشوعة علي، جامعة سعيدة (الجزائر).
  • د. سكاكو مريم، جامعة سعيدة، (الجزائر).
  • د. رزيوي زينب، جامعة سعيدة (الجزائر).

شروط وضوابط نشر المقالات – المركز الديمقراطي العربي – ألمانيا-برلين :- 

معايير التحكيم الاولي لقبول النشر بالمركز:

  • مطابقة البحث لتنسيقات المعمول بها بالمركز، (يعتمد المركز في انتقاء الأبحاث المواصفات الشكلية والموضوعية) وفق النموذج/ القالب.
  • ألا يكون قد سبق نشره أو قدم للنشر إلى جهة أخرى، ويقدم الباحث تبعا لهذا تعهدا ممضيا بالأصالة والأمانة العلمية.
  • أن يتسم البحث بالأصالة والمنهجية العلمية في الموضوع.
  • ملف البحث يجب ان يكون على شكل ملف ميكروسوفت وورد .docs .doc غير مقفل أو محمي بكلمة سر. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • أن يكون حجم الصفحة مقاس A4 وأن تكون هوامش الصفحة يمين ويسار وأعلى وأسفل 2.5. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • ان لا يتجاوز عدد صفحات البحث 30 صفحة وان لا يقل عن 10 صفحات.
  • ضرورة احتواء البحث على أرقام تسلسلية للصفحات. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).
  • اللغة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • مراعاة صحة اللغة وسلامة الأسلوب في البحث.
  • يقبل المركز الأبحاث باللغات العربية والإنجليزية، الفرنسية، الالمانية، الاسبانية، التركية، على أن تكون لغة سليمة.
  • ترفض البحوث التي تعتمد ترجمة الية للعنوان والملخص العربي الإنجليزي أو فرنسي أو لغة أخرى دون ضوابط اكاديمية للترجمة.
  • عناصر الدراسة: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • ان يكون البحث مكتمل العناصر.
  • عنوان البحث باللغتين العربية والانجليزية.
  • معلومات الانتماء للمؤلف أو المؤلفين (الدرجة العلمية، التخصص، الجامعة أو مكان العمل، المدينة، الدولة، البريد الالكتروني).
  • ملخص البحث ما لا يزيد عن 250 كلمة والا تقل عن 100 كلمة باللغتين العربية والانجليزية، ويقدم الملخص بجمل قصيرة ودقيقة وواضحة إشكالية البحث الرئيسة، والطرائق المستخدمة في بحثها، والنتائج التي توصل إليها البحث.
  • الكلمات المفتاحية للملخصين (بين 5 و8 كلمات).
  • المقدمة ويجب ان تتضمن اضافة الى التقديم العناصر التالية: مشكلة البحث وأسئلته، أهمية البحث، اهداف البحث.
  • أجزاء ومحتويات البحث
  • الخاتمة
  • قائمة المراجع
  • نوع الخط: (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا)
  • يجب أن يكون الخط المكتوب به عنوان البحث (Sakkal Majalla) حجم 18 غامق.
  • خط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم 14 الخط بالنسبة للمتن.
  • المسافة بين السطور 1,15.
  • الهوامش تكون أيضا بخط من نوع (Sakkal Majalla) وحجم الخط 12.
  • قائمة المراجع بحجم خط 14.
  • استعمال التدرج في حجم خطوط عناوين الدراسة البحثية من حجم خط 16 غامق بالنسبة للعناوين الرئيسية، الى 15 إلى 14 غامق بالنسبة للعناوين الفرعية.
  • أن يكون البحث مراعيا لقواعد الضبط ودقة ووضوح معالم وأسماء الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) إن وجدت وذلك بأن تدرج في أماكنها الصحيحة، وإذا كانت ليست من إعداد الباحث تثبت مصادرها أسفل منها بحيث لا تتجاوز حجم الصفحة وأن تشمل العناوين والبيانات الإيضاحية الضرورية، وأن ترقم حسب تسلسل ورودها في متن البحث. وتكون عناوين الدعامات (الاشكال والجداول والرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية والخرائط والملاحق) من حجم خط 14 غامق في الوسط، مع ادراج مصدرها في الوسط أسفل الدعامة بحجم 12 غير غامق.
  • أن يتقيد البحث بمواصفات التوثيق وفقا لنظام الإحالات المرجعية الذي يعتمده المركز، كما هو مبين في الصفحة التالية. (استخدم النموذج/ القالب المرفق في ضبط الدراسة شكلا).

أسلوب كتابة الهوامش وعرض المراجع:

  • الكتب: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الكتاب، اسم المترجم أو المحرر، الطبعة، الناشر، مكان النشر، رقم الصفحة.
  • الدوريات والمجلات والتقارير: اسم المؤلف أو المؤلفين، (سنة النشر)، عنوان الدراسة أو المقالة، اسم المجلة، العدد، رقم الصفحة.
  • مقالات الجرائد الإخبارية: اسم المؤلف، عنوان المقالة، اسم الجريدة، تاريخ النشر.
  • المنشورات الإلكترونية اسم الكاتب، عنوان المقال أو التقرير، اسم السلسة إن وجدت، اسم الموقع الالكتروني، تاريخ النشر إن وجد.

في حين يستشهد بالمرجع في قائمة المصادر والمراجع بالنسبة لمقالات الجرائد والمنشورات الالكترونية بإزالة تاريخ المشاهدة والنشر.

  • في حالة عدم معرفة اسم الكاتب أو المجلة نكتب بين قوسين (د.ن) وهي تعني دون ناشر.
  • في حال عدم معرفة تاريخ النشر نكتب بين قوسين (د.ت) في القوسين الخاصين بالتاريخ وهي تعني دون تاريخ.
  • كتابة المراجع باللغة الأجنبية يكون بنفس الطريقة التي تكتب بها المراجع باللغة العربية.
  • لا تقسم قائمة المراجع إلى كتب ومجلات وموسوعات بل ترتب ترتيبا ابجديا حسب أسماء المؤلفين.
  • توضع المراجع باللغة العربية أولا وبعدها المراجع الأجنبية.

تواريخ مهمة :

  • آخر أجل لاستلام المداخلات كاملة : 10 – 07 – 2021
  • الرد على المداخلات المقبولة : 20 -07 -2021

يرسل البحث عن طريق البريد الإلكتروني التالي : dr.telli-rafik@democraticac.de

 المركز الديمقراطي العربي ( مؤسسة بحثية )

Deutschland – Berlin
030- 54884375
030- 91499898
030- 86450098

Continue on the Viper-Watts App : 00491742783717

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى