الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

واقع ومرجعيات التكوين الجامعي في الجزائر حالة العلوم الاجتماعية

The reality and references of university education in Algeria the state of social sciences

اعداد :

  • د. فقير محمد راسيم،جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان
  • د. بن هامل جميلة،جامعة أبي بكر بلقايد تلمسان
  • المركز الديمقراطي العربي – 
  • مجلة الدراسات الثقافية واللغوية والفنية : العدد التاسع عشر يونيو – حزيران 2021 ،المجلد 5 – مجلة دولية محكمة تصدر عن المركز الديمقراطي العربي المانيا- برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في التخصصات الأنثروبولوجيا واللغات والترجمة والآداب والعلوم الاسلامية والعلوم الفنية وعلوم الآثار.كما تعنى المجلة بالبحوث والدراسات الاكاديمية الرصينة التي يكون موضوعها متعلقا بجميع مجالات علوم اللغة والترجمة والعلوم الإسلامية والآداب، وكذا العلوم الفنية وعلوم الآثار، للوصول الى الحقيقة العلمية والفكرية المرجوة من البحث العلمي، والسعي وراء تشجيع الباحثين للقيام بأبحاث علمية رصينة.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
 ISSN  2625-8943

Journal of cultural linguistic and artistic studies

للأطلاع على البحث “pdf” من خلال الرابط المرفق :-

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/06/%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%BA%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B3%D8%B9-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%88-%E2%80%93-%D8%AD%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-2021.pdf

الملخص:

لم يكن إصلاح التعليم العالي لسنة 1971 وليد الصدفة، وإنما جاء ضمن ظروف سوسيو اقتصادية وسياسية، إذ عرفت هذه الفترة إصلاحات مست الجزأرة والتعريب والدمقرطة، بغرض إحداث قطيعة مع التكوين الأكاديمي، فقد شهد التكوين الجامعي منذ الاستقلال إلى غاية اليوم بروز مرجعيتين: الاولى تبنت ضرورة الابقاء بالجامعة الفرنسية في برامجها ومستخدميها من أجل الحفاظ على المستوى الفكري والعلمي، أما المرجعية الثانية فقد تبنت طي المرحلة الاستعمارية عن طريق إصلاح التعليم العالي فيما يتعلق بالعلوم الاجتماعية، الإصلاح بدأ بإحداث قطيعة مع التكوين الأكاديمي أو ما يسمى ب L’académisme، إلا أن هذه الإصلاحات سرعان ما اصطدمت بعوائق بنيوية خاصة مع أواخر وبداية الألفية الجديدة بتزايد وتضاعف نسبة الطلبة الجامعيين، عدم مسايرة التكوين الجامعي مع متطلبات سوق العمل، انتشار ظاهرة البطالة في أوساط خريجي الجامعات… ما أدى إلى تبنى نظام تكويني جديد يتمثل في ل م د ليسانس ماستر دكتوراه، لمسايرة الرهانات المتمثلة في تحسين نوعية التكوين الجامعي، وإعادة النظر في برامج المواد والتخصصات العلمية، والاستجابة أكثر لمتطلبات سوق العمل. إذن كيف نفسر المفارقة الابستمولوجية  بين محتوى التكوين البيداغوجي في العلوم الاجتماعية والواقع المهني؟ لماذا يشتكي أصحاب الأعمال من عجز وعدم قدرة ولا فعالية الطلبة في العلوم الاجتماعية؟ أسئلة يمكن إضافة العديد إليها.

Abstract

The reform of higher education for the year 1971 was not a coincidence. Rather, it came within socio-economic and political conditions, as this period witnessed reforms that affected alienation, Arabization and democratization, with the aim of creating a break with academic training. University training has witnessed the emergence of two references from independence to the present day: Retaining the French University in its programs and users in order to preserve the intellectual and scientific level, while the second reference adopted the folding of the colonial phase by reforming higher education with regard to the social sciences. The reforms quickly collided with structural obstacles, especially with the end and beginning of the new millennium, with the increase and doubling of the university training rate, the failure to keep pace with the requirements of the labor market, the spread of unemployment among university graduates … which led to the adoption of a new training system represented by a Bachelor’s degree Master Ph.D., to cope with the bets represented in improving the quality of university training, reviewing subjects’ programs and scientific specializations, and responding more to the requirements of the labor market. So how do we explain the epistemological divergence between the content of educational training in the social sciences and professional reality? Why do business owners complain about the inability, inability, or effectiveness of students in the social sciences? Many questions can be added to it.

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى