الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

أركان جريمة الإتلاف المعلوماتي وعقوباتها- دراسة مقارنة-

Elements of the crime of information damage and its penalities-comparative study

اعداد : إسمهان عون –الجزائر- باحثة دكتوراة

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الثالث عشر تشرين الأول – أكتوبر 2021  ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملخص:

تعد جريمة الإتلاف المعلوماتي من الجرائم المستحدثة التي تقع في نطاق المعلوميات بالإعتداء على الوظائف الطبيعية للحاسوب، وذلك بالتعدي على البرامج والبيانات المخزنة والمتبادلة بين الحاسوب وشبكاته الداخلية (المحلية) أو العالمية (الإنترنيت)، وتعتبر جرائم الإتلاف المعلوماتي من الجرائم العمدية التي تتحقق بتوافر قصد جنائي، ونظرا لخطورة هذه الجريمة وخصوصيتها اتجهت العديد من التشريعات الأجنبية والعربية وعلى رأسها المشرع الجزائري إلى تجريمها وتوفير الحماية الجنائية الموضوعية لها في نصوص خاصة.

Abstract

 The crime of information destruction is one new crimes that fall within the scope of informatics by attacking the natural functions of the computer, by infringing on programs and data stored and exchanged between the computer and its internal (local) or global networks (the internet) Given the seriousness and specificity of this crime, many foreign and Arab legislator, have tended to criminalize it and provide substantive criminal protection for it in special texts.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى