الاجتماعية والثقافيةالدراسات البحثية

مراجعة للمناهج الدراسية في المدارس الإبتدائية في بعض دول الشرق الأوسط (دراسة مقارنة)

Investigation Of Education Curriculums In Primary Schools In Some Middle Eastern Countries(A comparative study)

اعداد : عمر حراكي – جامعة أتاتورك – تركيا

  • المركز الديمقراطي العربي –
  • المجلة الدولية للدراسات التربوية والنفسية : العدد الخامس عشر كانون الأول – ديسمبر 2021 ,المجلد 4 وهي فصلية دولية محكّمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي  ألمانيا – برلين.
  • تعنى بنشر الدراسات والبحوث في ميدان العلوم التربوية والعلوم النفسية والأرطفونيا، وكل ما له علاقة بالبحوث والدراسات التربوية والنفسية باللغات العربية والانجليزية.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland
ISSN  2569-930X
International Journal of Educational and Psychological Studies

 

للأطلاع على البحث من خلال الرابط المرفق :

https://democraticac.de/wp-content/uploads/2021/12/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D9%85%D8%B3-%D8%B9%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%E2%80%93-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-2021.pdf

ملخص:

هدفت الدراسة إلى مقارنة مناهج التعليم على المستوى الإبتدائي في منطقة الشرق الأوسط. في هذه الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي في تقصي البيانات ومقارنتها، وتم تحديد عينة الدراسة في أربع دول هي سوريا ومصر وإيران وتركيا، بناءً على العينة المستهدفة من منطقة الشرق الأوسط.أظهرت نتائج الدراسة العديد من الاختلافات والتشابهات بين أنظمة التعليم في الدول المعنية بالدراسة. تعتمد المناهج التربوية في سوريا على كثافة المعلومات النظرية وضعف الجانب العملي والتكنولوجي. في السنوات الأخيرة  تم إجراء العديد من التغييرات على المناهج الدراسية لتطويره، ولكن للأسف، كان الاهتمام يقتصر على شكل الكتاب المدرسي، بغض النظر عن أوجه القصور في بيئة التعلم المادية والتكنولوجية في عملية التطوير. اعتمدت إيران على الفكر الديني الأيديولوجي في تصميم مناهجها التعليمية. بينما تسعى كل من مصر وتركيا إلى تجديد المناهج التعليمية باتباع رؤى وخطط مستقبلية لتحسين العملية التعليمية،كما يتم وضع الخطط للعناية ببنية الطفل والتركيز على التعلم النشط والتدريس التفاعلي والتقييم القائم على المتعلم. كما زاد اهتمام الحكومة المصرية بالتعاون الوثيق الذي يشهده قطاع التعليم مع المؤسسات الدولية للاستفادة من الخبرات في تطوير قطاع التعليم.

Abstract

The study aimed to compare education systems at the primary level in the Middle East. In this study, the descriptive method was used in investigating and comparing the data, and the study sample was identified in four countries, namely Syria, Egypt, Iran and Turkey, based on the target sample from the Middle East. The results of the study presented many differences and differences between the education systems in the countries concerned with the study; The educational curricula in Syria depend on the density of theoretical information and the weakness of the practical and technological aspects. In recent years, there have been several changes to the curriculum to develop it, but unfortunately, attention has been limited to the form of the textbook, regardless of the shortcomings of the physical and technological learning environment in the development process. Iran relied on religious ideological thought in designing its educational curricula. While both Egypt and Turkey seek to renew educational curricula following future visions and plans to improve the educational process; Plans are made to take care of the child’s structure and focus on active learning, interactive teaching and learner-based assessment. The Egyptian government’s interest in the close cooperation witnessed by the education sector with international institutions has also increased to benefit from experiences in developing the education sector.

5/5 - (1 صوت واحد)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى