الأفريقية وحوض النيلالدراسات البحثية

إفريقيا: هل يشكل التزايد السكاني السريع تهديدا لأروبا؟

Africa : Is the rapid increase in population a threat to Europe

اعداد : امحمد لزعر، جامعة سيدي محمد بن عبدالله- فاس

  • المركز الديمقراطي العربي
  • مجلة الدراسات الأفريقية وحوض النيل : العدد الرابع عشر  كانون الثاني – يناير 2022 ,مجلد 04 مجلة دورية علمية محكمة تصدر عن #المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين .
  • تُعنى المجلة بالدراسات والبحوث والأوراق البحثية عمومًا في مجالات العلوم السياسية والعلاقات الدولية وكافة القضايا المتعلقة بالقارة الأفريقية ودول حوض النيل.
Nationales ISSN-Zentrum für Deutschland

الملخص:

إن القارة الافريقية التي تعرف تزايدا سريعا في عدد سكانها ونموا ضعيفا في اقتصادها وعجزا ديموقراطيا ، تجمع كل العوامل المشجعة على الهجرة .غير أنه إذا كانت كل المعطيات تظهر أهمية الهجرة الداخلية، فإن هجرة الافارقة خارج القارة ،يمكن أن تشهد تزايدا في العقود المقبلة .

وبالنظر لقربها الجغرافي ولعلاقاتها التاريخية ، فإن أوربا التي أصبحت واحدة من المناطق الأولى للهجرة في العالم ، ستكون بالتأكيد وجهة مفضلة للافارقة المرشحين المحتملين للهجرة . لكن الموقف الحالي لاوربا اتجاه القارة وأحواض الهجرة ،يستبعد علنا فتح مجالها أمام المهاجرين  ، وعلى الخصوص المهاجرين غير القانونيين. ومع ذلك ، فإن ضعف ديموغرافيتها ، يفرض عليها اللجوء إلى الهجرة ، علما أن هذه المبادرة لا يحصل حولها الاجماع ، فهي مدانة سياسيا ، لكنها مرغوب فيها ومدافع عنها اقتصاديا .علاوة على ذلك لا ينكر المعادون للهجرة ، الدور الحيوي الذي يلعبه حضور الأجانب في مجتمعاتهم . وقد تجسدت هذه الحقيقة بشكل ملموس خلا ل فترة كوفيد 19 .وبالنظر لما نعرفه عن  المجتمعات الاوربية ،فإن إغلاق الحدود  في وجه الأجانب يتعارض مع توازناتها. لهذا  فإن الدعوة إلى فتح قنوات قانونية للهجرة مطلوبة، أكثر من أي وقت مضى، لتجنب الكوارث الإنسانية (20000غريق في البحر الأبيض المتوسط بين 2014-2020).

Abstract

With its rapidly growing population, insufficient economic growth, and democratic deficit, the African continent combines all the factors that encourage emigration. However, if all available data show the importance of internal migration, the departure of Africans from their continent could increase in the coming decades.

Given its geographical proximity and historical ties, Europe, which has become one of the world’s leading immigration areas, will certainly be a preferred destination for Africans, potential candidates for emigration.

But the current attitude of Europe towards the continent and the large migratory basins openly excludes opening its space to migrants and more particularly to illegal migrants.

The fact remains that the weakening of its demography makes it necessary to resort to immigration, knowing that this initiative is not unanimously supported; it is politically denounced, but economically defended and desired. On the other hand, those who are hostile to immigration cannot deny the vital role of the presence of foreigners in their society.

This reality has been further carcerized during the Covid-19 period.

In the light of what we know about European societies, closing the borders to foreigners goes against their equilibrium. This is why the call for the creation of legal channels for international migration is more necessary than ever to avoid human dramas(20000 drowned in the Mediterranean betwen 2014-2020).

5/5 - (2 صوتين)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى