الكتب العلمية

جريمة تزييف النقود

Money counterfeiting crime

 

تأليف : د. عباس حفصي

جريمة تزييف النقود

نسخة “pdf”-
جريمة تزييف النقود

الطبعة الأولى “2022″ –من  كتاب: – جريمة تزييف النقود

جميع حقوق الطبع محفوظة #المركز_الديمقراطي_العربي ولا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو اي جزء منه أو تخزينه في نطاق إستعادة المعلومات أو نقله بأي شكل من الأشكال، دون إذن مسبق خطي من الناشر .

تقديم:

تعتبر النقود وسيلة ضرورية للتبادل بين أوساط الناس، لكن هذه الوسيلة قد تصبح أداة لتخريب الاقتصاد ونشر الغش وعدم الأمان بين أفراد المجتمع، وذلك عن طريق تزييفها وتزويرها ظنا من المجرم بأنه سيجني من وراء ذلك ربحا، ولقد انتشر تزييف النقود في المجتمعات المختلفة نتيجة فقد القيم، وكذلك نتيجة التطور العلمي والتكنولوجي المتزايد يوما بعد يوم مما أدى بالمجرمين إلى استعمال التكنولوجيا فيما يضر وليس فيما ينفع، رغم وجود العقوبات الرادعة التي تمنع من التطاول على سلطة الحاكم في سك النقود.

كما يعتبر تزييف النقود من الجرائم الهامة التي يطال ضررها المجتمع بأكمله وسيادة الدولة في كيانها واقتصادها، لذلك نجد أن الشريعة الإسلامية والقانون الوضعي قد منحا الاهتمام البالغ لهذه الجريمة مبينين الطرق المشروعة في اكتساب المال واستثماره والابتعاد عن كل عمل ينافي سيادة الدولة ويخرب اقتصادها لذلك كانت العقوبة تعزيرية في الشريعة الإسلامية يحددها الحاكم أو القاضي وفق سلطة تقديرية للجرم المرتكب وتعتبر جناية في قانون العقوبات حيث يرى أن عقوبتها السجن المؤبد إذا كان التزييف يساوي أو يفوق 50.000 دج والسجن المؤقت مع غرامة مالية إذا كانت النقود المزورة أقل من 50.000 دج لكونها تمس مظهرا من مظاهر سيادة الدولة، وسواء كانت العقوبة تعزيرية في الشريعة أو جناية في القانون، فإن ذلك سببه هو إفساد أموال الناس وهدم لمقصد من مقاصد الشرع الذي جعله الشارع من الضروريات التي هي أعلى مقاصد التشريع اعتبارا ورتبة وأهمية، ومن ثم فلا يجوز العمل إيجابا أو سلبا على إهدار مقصد من هذه المقاصد الأساسية حماية للمصلحة العامة.

 dr . abbas hafsi

Abstract

Money is a necessary means of exchange between people, but this means may become a tool for sabotaging the economy and spreading fraud and insecurity among members of society, by falsifying and forging it, thinking that the criminal will make a profit from it, and counterfeiting money has spread in different societies as a result of the loss of values Likewise, as a result of the increasing scientific and technological development day after day, which led criminals to use technology for what is harmful and not for what is beneficial, despite the presence of deterrent penalties that prevent the ruler from transgressing the authority of coining money.

The counterfeiting of money is also considered one of the important crimes that harm the entire society and the sovereignty of the state in its entity and economy. Therefore, we find that Islamic Sharia and positive law have given great attention to this crime, showing the legitimate ways of acquiring and investing money and staying away from every act that contradicts the sovereignty of the state and sabotages its economy, so the punishment was Disciplinary in Islamic law determined by the ruler or judge according to the discretion of the offense committed and is considered a felony in the Penal Code, where he sees that the penalty for it is life imprisonment if the forgery is equal to or more than 50,000 dinars and temporary imprisonment with a fine if the counterfeit money is less than 50,000 dinars because it affects an aspect of Sovereignty of the state, and whether the punishment is punitive in Sharia or a felony in the law, the reason for that is the corruption of people’s money and the demolition of one of the purposes of the Sharia that the Lawgiver made it among the necessities that are the highest purposes of legislation in consideration, rank and importance, and therefore it is not permissible to work positively or negatively on wasting One of these basic purposes is to protect the public interest.

  • الناشر: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الإستراتيجية والسياسية والاقتصادية 
5/5 - (4 أصوات)

المركز الديمقراطى العربى

المركز الديمقراطي العربي مؤسسة مستقلة تعمل فى اطار البحث العلمى والتحليلى فى القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية، ويهدف بشكل اساسى الى دراسة القضايا العربية وانماط التفاعل بين الدول العربية حكومات وشعوبا ومنظمات غير حكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى